فيتيل: فيراري "لا يُمكنها أن تكون فخورةً" بموسم 2016

قال سيباستيان فيتيل أنّ فيراري "لا يُمكن أن تكون فخورةً" بموسمها هذا العام بعد أن أخفقت في المنافسة على البطولة، بيد أنّ الألمانيّ يرى أنّ الفريق كان أقوى ممّا أظهرته النتائج.

بدأت القلعة الحمراء الموسم مُستهدفةً منافسة مرسيدس على لقبي البطولة، لكنّها أخفقت في الفوز بأيّ سباق إذ ستُنهي الموسم في المركز الثالث خلف ريد بُل في الترتيب العام.

من جانبه لا يزال فيتيل، الذي يحتلّ المركز الرابع في الترتيب العام لبطولة السائقين، يرى أنّ فيراري أحرزت خطوةً إلى الأمام مقارنةً بالعام الماضي، الذي فازت فيه بثلاثة سباقاتٍ، بيد أنّه اعترف بإخفاق الفريق في تحقيق أهدافه.

"إجمالًا، أعتقد بأنّ السيارة كانت خطوةً جيّدةً للغاية عن العام الماضي" قال فيتيل يوم الخميس قُبيل انطلاق مجريات جائزة أبوظبي الكُبرى.

وأضاف: "أرى بأنّ أداءنا كان أفضل في الحقيقة ممّا أظهرته النتائج في بعض الأوقات، لكنّ الظروف لم تكُن في صالحنا دائمًا".

وتابع: "مع ذلك لا يُمكننا أن نكون فخورين بهذا الموسم كوننا بدأناه راغبين في المنافسة على البطولة ولم نستطع تحقيق ذلك، لذا فهدفنا للموسم المُقبل واضحٌ للغاية".

وأكمل: "إنّه تحدٍ كبير لجميع الفرق، ونحن كذلك، أن تقوم بتجهيز السيارة للموسم المُقبل مع التغييرات العديدة التي يشهدها، لكن هذا ما نحن هنا من أجله".

في المقابل وعلى الرُغم من الموسم المُحبط، اعترف الألمانيّ أنّه كان يتمّ انتقاد فيراري أحيانًا شكلٍ غير مُبرّر.

"أرى بأنّ أكبر نقاط قوتنا هي خبرة الفريق" قال فيتيل، مُضيفًا: "يُنتقد الفريق في كثيرٍ من الأحيان لكن بشكلٍ غير مُبرّرٍ في رأيي. نحن نعمل بكلّ جِدٍ وطاقم الفريق ملتزمٌ للغاية".

على الجانب الآخر، يرى فيتيل أنّه لا زال بإمكان فيراري أن تحظى بنهايةٍ قويّةٍ للموسم في أبوظبي، حيث يتوقّع بأن تُناسب الحلبة السيارة بشكلٍ جيّد.

إذ قال في ختام حديثه: "نحن هنا كي نُنافس. ذكرت في العديد من المناسبات أنّ الموسم لم يسرْ بالطريقة التي أردناها لكنّنا هنا لنُنافس حتّى النهاية. في العموم ينبغي أن تكون هذه الحلبة جيّدةً بالنسبة لنا. لا أرى أيّ شيءٍ يمنعنا من المنافسة وتقديم أداءٍ جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة