فيتيل غاضبٌ بعد اصطدام كفيات به مرّتين

أبدى الألماني سيباستيان فيتيل غضبه على جهاز الراديو بعد أن اصطدم به دانييل كفيات مرّتين خلال اللفّة الافتتاحيّة ليطيح به خارج جائزة روسيا الكبرى.

بعد أسبوعين من اتّهام فيتيل منافسه الروسي بأنّه كان قادماً "مثل الصاروخ" خلال جائزة الصين الكبرى، ارتفعت حدّة غضب فيتيل بعد أن اصطدم به سائق ريد بُل مرّتين على حلبة سوتشي.

وكان كفيات قد اصطدم به من الخلف عند المنعطف الثاني قبل أن يواصل الثنائي سيرهما ليصطدم به الروسي مجدّداً عند المنعطف الثالث، لكنّ سيارة فيتيل التفّت هذه المرّة واتّجهت نحو الحاجز الجانبي ما أطاح به خارج السباق.

وقال فيتيل مُباشرةً لفريقه عبر جهاز التواصل اللاسلكي: "لقد خرجت. تعرّضتُ لحادث. قام أحدهم بالاصطدام بي من الخلف عند المُنعطف الثاني، ثم قام أحدهم بصدمي عند المُنعطف الثالث. ماذا نفعل هنا بحقّ الجحيم؟"

وبعد مشاهدته إعادة الحادث قبل الحديث إلى وسائل الإعلام، هدأ فيتيل قليلاً لكنّه لم يعتريه أيّ شكٍ أنّه كان ضحيّة رعونة كفيات.

وقال في هذا الصدد: "كان ما حدث واضحاً. شاهدت الإعادة الآن. اصطدم بي عند المنعطف الثاني وكدت أنزلق واصطدم بي مرّة أخرى عند المنعطف الثالث والتفّت السيارة، لم يكن بوسعي تفادي الاصطدام بالحاجز".

وأضاف: "تحدث هذه الأمور في نهاية المطاف لكنّها قاسية. السباق طويل. يمكنك التقدّم خلال اللفّة الأولى لكن من الممكن أن ينتهي سباقك حينها أيضاً وهو ما حدث بالنسبة لي".

وتابع: "لم يكن خطئي. لم يكن بوسعي القيام بأيّ شيء مختلف".

وأكمل: "لا أكره كفيات، ارتكب خطأً منذ أسبوعين وخطأً آخر اليوم. ما حدث كان واضحاً لكن لن أحصل على أيّة فائدة إذ أنّني خارج السباق".

وعند سؤاله عمّا إذا كان سيتحدّث إلى كفيات، أجاب سائق فيراري: "لا أعتقد أنّه كان بوسعي القيام بأيّ شيء على نحوٍ مختلف، في حال كان على أحدهم التحدّث إلى الآخر فسيكون هو".

وحصل كفيات على عقوبة التوقّف 10 ثوانٍ في خطّ الحظائر نتيجة اصطدامه بفيتيل، الذي شوهد بصدد الحديث مع كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل خلال السباق.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين دانييل كفيات , سيباستيان فيتيل
نوع المقالة أخبار عاجلة