فيتيل على حافة العقوبة بعد حصوله على التأنيب الثاني

بات الألماني سيباستيان فيتيل على بُعد تأنيب واحد من الحصول على عقوبة على شبكة الانطلاق وذلك على إثر معاقبته نتيجة تخلّفه عن الحضور لمراسم النشيد الوطني قبيل انطلاق سباق جائزة اليابان الكبرى.

لم يتوجّه سائق فيراري إلى مراسم النشيد الوطني حيث بقي إلى جانب سيارته أثناء عمل الميكانيكيين على حلّ مشكلة شمعة الاحتراق التي أدّت لاحقًا إلى انسحابه من السباق.

لكن بالنظر إلى أنّ حضور مراسم النشيد الوطني يُعدّ إجباريًا بناءً على ما تنصّ عليه القوانين، فإنّ عدم حضور فيتيل كان محلّ تحقيق من قبل مراقبي السباق على أنّه خرقٌ للقوانين.

وأكّد بيان من "فيا" أنّ فيتيل سيحصل على تأنيب نتيجة ما قام به.

ويُعدّ هذا القرار مهمًا وذلك بالنظر إلى أنّ اللوائح الرياضيّة الحاليّة للفورمولا واحد تنصّ على أنّ حصوله على تأنيب آخر نظير خطأ قيادة هذا العام ستنتج عنه عقوبة على شبكة الانطلاق.

وكان فيتيل قد ارتكب خطأً قيادة بالفعل وذلك عندما عبر على خطّ مخرج الحظائر خلال التجارب التأهيليّة لجائزة موناكو الكبرى.

وتنصّ المادة 18.2 من اللوائح الرياضيّة للفورمولا واحد: "أيّ سائق يحصل على ثلاثة تأنيبات في موسم البطولة ذاته سيحصل على عقوبة التراجع 10 مراكز على شبكة الانطلاق في الحدث الذي يحصل فيه على التأنيب الثالث. في حال فُرض التأنيب الثالث إثر حادثة خلال السباق، فسيتمّ فرض عقوبة التراجع 10 مراكز على السائق في الحدث التالي".

وأضاف: "لن يتمّ فرض عقوبة التراجع 10 مراكز إلّا في حال كان اثنان من التأنيبات الثلاثة على الأقل مفروضان نتيجة أخطاء قيادة".

وذلك يعني أنّ على فيتيل تفادي الحصول على أيّ تأنيب نتيجة خطأ قيادة على مدار السباقات الأربعة المتبقية من الموسم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة