فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

فيتيل شعر بالراحة بعد فوزه لأنّ السائقين الناجحين "لا يُرحمون في لحظاتهم الصعبة"

المشاركات
التعليقات
فيتيل شعر بالراحة بعد فوزه لأنّ السائقين الناجحين "لا يُرحمون في لحظاتهم الصعبة"
من قبل:
, محرر
23-09-2019

اعترف سيباستيان فيتيل الفائز بسباق جائزة سنغافورة الكبرى بأنّه شعر ببعض الراحة بعد نجاحه بإنهاء جفاف انتصاراته، كون السائقين الناجين "لا يُرحمون" في "لحظاتهم الصعبة".

أنهى انتصار فيتيل الأوّل في موسم 2019 انتظارًا دام لأكثر من عام من أجل تحقيق الفوز، حيث كان آخر انتصارات الألماني في جائزة بلجيكا الكبرى موسم 2018.

وقد تعرّض بطل العالم في الفورمولا واحد أربع مرّات لانتقادات لاذعة إثر أخطاء كبيرة اقترفها في تلك الفترة، بما فيها التفاف سيارته والعودة "الخطيرة" إلى المسار في السباق الأخير في إيطاليا.

اقرأ أيضاً:

وعند سؤاله عن شعوره بالردّ على كلّ ذلك من خلال هذا الفوز، قال سائق فيراري: "ربما يكون الأمر مُرضيًا على نحوٍ أقلّ ممّا تعتقد. لا أظن بأنّه كان هنالك أمر خاطئ في تأدياتي، إذ لم يكن الوضع وكأنّنا نفتقر للسرعة أو أيّ شيء. ربما لم تسر الأمور في صالحنا، إلى جانب أنّني أخطأت في مونزا كما كان واضحًا، كان ذلك خطئي".

وأضاف: "أتواجد في البطولة منذ وقت طويل الآن، وهكذا يتغيّر المدّ وتنقلب الأمور في بعض الأحيان. أتوقّع الأفضل دومًا لنفسي، إذ أنّني لا أكون سعيدًا عندما لا أقدّم ما أريد وما أعرف أن بمقدوري القيام به".

وتابع: "عانيت في بعض اللحظات هذا العام بكلّ تأكيد، لذلك أعلم أنّ بوسعي التحسّن من هنا، لا يُمكنني أن أكون سعيدًا بأيّ تراجع. لكن وعلى نحوٍ مساوٍ، فأنا أعلم أنّ الوضع لم يكن كارثيًا وسيئًا بذات القدر الذي صوّره البعض. حيث أنّه وإذا ما تواجدت في هذه الرياضة لفترة طويلة كهذه، فإنّك تحظى بالعديد من اللحظات الجيّدة ومن ثمّ لا يرحمك أحد عندما تواجه لحظات عصيبة. وذلك جزء من هذه اللعبة".

وقال فيتيل أنّ سُئِل بضع مرّات عمّا إذا شعر براحة في انتصاره على حلبة مارينا باي، والذي أتى بعد فوزين متتاليين لزميله شارل لوكلير، موضّحًا: "نعم، بطريقة ما. ربما يأتي ذلك الشعور لاحقًا بعض الشيء".

وأكمل: "ربما مثّل ذلك تأكيدًا فقط على أنّه وإذا ما واصلت القيام بعملك، يتحسّن الوضع. هنالك لحظات حيث تعلم أنّ الأمور حاليًا تسير على نحوٍ خاطئ وأنّك بحاجة إلى إجراء تغييرات، لكنّني مؤخّرًا لم أشعر بأنّ هنالك تغييرات كبيرة ضرورية. إذ يُعدّ ذلك الفوز تأكيدًا على ذلك، لكنّ الأمر ليس وكأنّني «أخيرًا، بوسعي التنفّس من جديد» أو أنّني كنت أشعر بأنّني في موقع خاطئ وسيئ، إذ علمت أنّه يتعيّن عليّ تخطّي ذلك بنفسي".

في المقابل، أوضح الألماني أنّه شعر بأنّه "لم يكن بعيدًا للغاية عن تلك اللحظة الفارقة"، وأنّه كان أكثر تنافسيّة على مدار نهاية الأسبوع في سنغافورة.

اقرأ أيضاً:

بيد أنّ انتصاره هناك أتى فقط بعد إجراء توقّفه وهو في المركز الثالث قبل لفّة من توقّف زميله، إذ أنّ قوّة تلك الخطوة وهذا "الأندركات" عنت بأنّ فيراري نجحت بتحويل المركزين الأوّل والثالث إلى أوّل ثنائية يحققها فريق في سنغافورة منذ انطلاق الجائزة في 2008.

وعن ذلك قال فيتيل: "تكون مخطئًا للغاية إذا ما اعتقدت أنّك أكبر من ذلك الفريق. ذلك الفريق أكبر منّي، ومن أيّ فرد، لذا أنا سعيد من أجل الجميع هنا وأنّنا نجحنا بتحقيق الثنائية".

واختتم: "الترتيب مهم بالنسبة لي ولشارل بكلّ تأكيد، لهذا نحن هنا، كي ننافس من أجل الفوز، لكنّ الفريق أكبر من كلينا".

المقال التالي
هاميلتون: الجميع في مرسيدس يجب أن "يشعروا بالألم"

المقال السابق

هاميلتون: الجميع في مرسيدس يجب أن "يشعروا بالألم"

المقال التالي

فيرشتابن: سنغافورة مثّلت "نداء استفاقة" لريد بُل

فيرشتابن: سنغافورة مثّلت "نداء استفاقة" لريد بُل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة سنغافورة الكبرى
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل تسوق الآن
قائمة الفرق سكوديريا فيراري
الكاتب أحمد مجدي