فيتيل: رايكونن استحقّ نتائج أفضل في السباقات الأولى لموسم 2017

لم يحظَ كيمي رايكونن بالنتائج التي يستحقها حتى الآن لهذا الموسم، وفقاً لما يراه زميله ضمن صفوف فريق فيراري سيباستيان فيتيل.

فيتيل: رايكونن استحقّ نتائج أفضل في السباقات الأولى لموسم 2017
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري وكيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري

يتصدّر فيتيل الترتيب العام المؤقت بعد أربعة سباقات حتى الآن، حيث أحرز الفوز في سباقين منها، وأنهى بمركز الوصافة مرتين، بينما لم يتمكن رايكونن من الوصول إلى منصة التتويج إلا مرة واحدة، متأخراً خلف زميله بـ 37 نقطة.

أداء الفنلنديّ الذي أنهى رابعاً في أستراليا وخامساً في الصين بفارق أكثر من 40 ثانية خلف زميله الألمانيّ، دفع برئيس فيراري سيرجيو ماركيوني إلى التصريح برغبته إجراء حوار مع رايكونن حيال تلك المسألة.

في البحرين، نجح الرجل الجليدي في التعافي من الانطلاقة السيئة لينهي رابعاً حيث صرّح قبيل سباق جائزة روسيا الكبرى أنّ "كل شيء جيد" في علاقته مع ماركيوني، ليقدّم لاحقاً أفضل أداء له هذا الموسم في سوتشي.

رايكونن الذي فوّت التأهل بالمركز الأول على شبكة انطلاق سباق سوتشي بفارق 0.059 ثانية – إذ كان آخرها في جولة فرنسا 2008 – أظهر أداءً جيداً للغاية خلال السباق ليحرز المركز الثالث وبفارق 11 ثانية خلف فيتيل.

فيتيل من جهته، أبدى تعاطفه مع معاناة زميله، إذ يرى أنّ حظ الفنلندي السيء سيتحسّن مع الموسم.

فقال: "إنه لم يحظَ على الأغلب بالسباقات التي يستحقها".

وأكمل: "في البحرين، من الواضح أنه عانى خلال الانطلاقة، إذ كلفته اللفة الأولى كثيراً، وإلا فإنني واثق من قدرته على الوصول إلى منصة التتويج".

وأضاف: "من الواضح أنني أعلم بالضبط ما حصل، لم تسِر الأمور 100 بالمئة لصالحه حتى الآن، لكنني لا أعتقد أنّ هناك أية شكوك ضمن أروقة الفريق في أنّه أحد أكثر السائقين الحاليين موهبةً".

وتابع: "لا أعتقد أنّ هناك أي سائق آخر بإمكانه الانتقال للمشاركة في منافسات بطولة العالم للراليات «دبليو آر سي» بذاك المستوى الجيد، ومن ثم العودة إلى الفورمولا واحد ليكون على المستوى المناسب مرة أخرى".

واستكمل: "لا أعتقد أن هناك أي أحد يشكّ بمهاراته أو موهبته، ولكن كما قلت، إنك تحتاج لأن تسير الكثير من الأمور لصالحك".

واسترسل: "لو نظرنا إلى الموسم الماضي، لوجدنا في بعض السباقات أنّ الأمور لم تسر لصالحي – إنها مسألة مدّ وجزر، لكن عادة ما تتعادل الظروف مع مضيّ الموسم".

من جهته، يرى رايكونن أنّ الوضع سيتحسّن في حال تمكنت فيراري من تحسين "التفاصيل الصغيرة" نظراً للهوامش الضئيلة ما بين السائقين الأربعة الأوائل.

حيث قال: "أعتقد أنني عانيت من بداية صعبة بعض الشيء هذا الموسم".

وأكمل: "ذلك كان بعيداً عما كنتُ أطمح إليه، لكنّ أسبوع السباق في سوتشي كان خطوة إلى الأمام".

وتابع: "كنا أكثر سروراً بالكيفية التي سارت بها الأمور، لكنني ما زلتُ ثالثاً رغم ذلك".

واسترسل: "إننا نحاول ونبذل الجهد للتحسّن على الدوام، كما أنني واثق بقدرتي على الوصول، لكنّ التفاصيل الصغيرة يجب أن تتوافر، حينها سأحرز المركز الأول".

واختتم: "السائقون الأربعة أو الخمسة الأوائل قريبون من بعضهم البعض بشكل كبير أغلب الأوقات، لذا فإنّ الاختلافات الصغيرة هي التي تصنع الفوارق الكبيرة في النهاية".

المشاركات
التعليقات
مقابلة حصريّة مع بوتاس: لماذا لم أجلب أيّ مهندس معي إلى مرسيدس
المقال السابق

مقابلة حصريّة مع بوتاس: لماذا لم أجلب أيّ مهندس معي إلى مرسيدس

المقال التالي

ماسا: الإرشاد الذي أقدمه لسترول يذكّرني بأيامي مع شوماخر

ماسا: الإرشاد الذي أقدمه لسترول يذكّرني بأيامي مع شوماخر
تحميل التعليقات