فيتيل: تفاجأت بخروجي أمام رايكونن بعد توقفي

أصرّ الألماني سيباستيان فيتيل على أنّ استراتيجيّة بقائه على المسار بعد إجراء زميله كيمي رايكونن المتصدّر لتوقّفه خلال سباق جائزة موناكو الكبرى لم يتمّ التخطيط لها بشكلٍ مسبقٍ، مؤكّدًا على أنّه كان متفاجئًا بالعودة أمامه.

فيتيل: تفاجأت بخروجي أمام رايكونن بعد توقفي
الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل، فيراري، المركز الثاني كيمي رايكونن، فيراري، المركز الثالث دانيال ريك
كيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
كيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري
الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس

حافظ كيمي رايكونن على الصدارة بعد انطلاقه من المركز الأوّل في موناكو وبقي متقدّمًا على فيتيل بحدود ثانية ونصف، لكن بعد توجّه الفنلندي لإجراء توقّفه استجابة لتوقّف فالتيري بوتاس الثالث، بقي فيتيل على المسار وتمكّن من تسجيل سلسلة من اللفّات السريعة بينما لم يكن رايكونن قادرًا على مجاراته على متن إطاراته الجديدة.

وبعد إجراء توقّفه بعده بـ 5 لفّات، تمكّن بطل العالم أربع مرّات من العودة أمام زميله.

وعندما سُئل إن كان الفريق قد خطّط لتلك الاستراتيجيّة بشكلٍ مسبق، أجاب: "لا أعتقد أنّنا خططنا لذلك. لم يكن بوسعنا التخطيط للكثير، إذ أنّ خطّتنا كانت تقضي بالابتعاد في الأمام، لكنّ فالتيري بوتاس تمتّع بوتيرة جيّدة".

وأضاف: "كنّا نعاني قليلًا مع الإطارات الخلفيّة وفُتح المجال (لإجراء التوقّفات) عند تلك المرحلة".

وتابع: "شاهدت بوتاس يتوقّف واستجاب رايكونن بعده، أمّا بالنسبة لي فقد كان هناك بعض الفارق ولم يكن أمامي أيّ شيء لأخسر المركز الثاني".

وأكمل: "لذلك ضغطت بأقصى ما بوسعي وكنت متفاجئًا بعد لفّتين لتوسيعي للفارق والعودة في الأمام".

وأردف: ""علمت أنّ الفريق سيستدعيني حالما نكون في وضعٍ حرجٍ مع بوتاس، لكن كانت لدينا بعض الأفضليّة وكنت أضغط بأقصى ما لديّ. تمحور الأمر بالنسبة لي حول البقاء أمام بوتاس وعلى مقربة من رايكونن. كنت متفاجئًا بالعودة أمامه".

كما أشار الألماني إلى أنّ الإطارات فائقة الليونة "ألترا سوفت" عادت للحياة بعد أن تراجع أداؤها خلال الفترة الأولى، ما منحه فرصة إضافيّة ساهمت في تقدّمه على رايكونن في النهاية.

وقال حيال ذلك: "لا يُصدّق. كان سباقًا محتدمًا للغاية وكنت آمل التقدّم على كيمي عند الانطلاقة، لكنّه أغلق المساحة أمامي لذلك توجّب عليّ التحلّي بالصبر".

وتابع: "كانت الفترة الأولى صعبة، بدأت السيارة تنزلق وواجهنا بعض الزحام، لكنّني حصلت على محاولة ثانية بعد ذلك، كان الأمر كما لو أنّني حصلت على مجموعة أخرى من الإطارات – كانت السيارة جيّدة حقًا وضغطت بأقصى ما لديّ".

وأكمل: "علمت أنّ هناك فرصة وذلك ما حدث. عدت أمامه، لكن بعد استئناف السباق كان الوضع صعبًا على الإطارات الباردة، عانى الجميع عند المنعطف الأوّل، لكن كان بوسعي إدارة الوضع بعد بضع لفّات".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون سعيدٌ جدًا بالمركز السابع في سباق موناكو

المقال السابق

هاميلتون سعيدٌ جدًا بالمركز السابع في سباق موناكو

المقال التالي

رايكونن "المُحبط": المركز الثاني لا يعني لي الكثير

رايكونن "المُحبط": المركز الثاني لا يعني لي الكثير
تحميل التعليقات