فيتيل تخوّف من إقدام مرسيدس على "خطوة حاسمة" خلال سباق البحرين

المشاركات
التعليقات
فيتيل تخوّف من إقدام مرسيدس على
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
ترجمة: مروان الوافي
08-04-2018

قال الألماني سيباستيان فيتيل بأنّه كان متخوّفًا من إقدام مرسيدس على خطوة "حاسمة" للفوز بسباق جائزة البحرين الكبرى عندما التزم الألماني باستراتيجيّة التوقّف الوحيد في مرحلة مبكّرة من السباق.

فالتيري بوتاس، مرسيدس
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
المنصة: الفائز سيباستيان فيتيل، فيراري، المركز الثاني فالتيري بوتاس، مرسيدس

تصدّر الألماني مجريات سباق البحرين لكنّ تركيزه كان متّجهًا صوب إتمام توقّفين عندما انتقل إلى إطارات "سوفت" بعد توقّفه الأوّل.

في المقابل اختارت مرسيدس خلفه نقل فالتيري بوتاس إلى إطارات "ميديوم" بهدف إكمال السباق بتوقّفٍ وحيد.

وفي ظلّ عدم توسيع فيتيل الفارق بالقدر الكافي أمام منافسيه، اعتقد الألماني بأنّه خسر السباق عند تلك المرحلة، قبل أن يُغامر فريقه بالإبقاء عليه على الحلبة من دون تغيير إطاراته مجدّدًا.

وتمكّن الألماني في النهاية من صدّ تقدّم بوتاس المتأخّر ليُحرز الفوز بفارق 0.6 ثانية عن الفنلندي.

وقال فيتيل حيال ما حدث: "أعتقد بأنّني تحدّثت على اللاسلكي مع بقاء 10 لفّات على النهاية وقلت بأنّ كلّ شيء كان تحت السيطرة، لكنّ تلك كانت كذبة".

وأضاف: "لم يكن هناك أيّ شيء تحت السيطرة. عندما أخبروني بوتيرة فالتيري حينها قلت بأنّه من المستحيل أن أتمكّن من القيام بذلك. قمت بالحسابات داخل السيارة واعتقدت بأنّه سيلحق بي".

وتابع: "حاولت الإبقاء على قيادتي نظيفة قدر الإمكان. كانت سيارتا مرسيدس قويّتين للغاية عند نهاية الفترة، خاصة عند نهاية الفترة الأولى، وبالانتقال إلى الإطارات الأكثر صلابة فقد شاهدوا ما قمنا به".

وأردف: "اعتقدت أنّ انتقالهم إلى إطارات «ميديوم» مثّل خطوة حاسمة كونه تعيّن علينا التوقّف مجدّدًا".

وواصل شرحه بالقول: "كانت تلك الخطّة الأساسيّة، لكنّنا غيّرناها مجدّدًا وحاولنا جعل الإطارات تدوم وعملت على الاعتناء بها قدر المستطاع. عمل ذلك في النهاية لكن بالكاد حدث ذلك".

وأكمل: "لم يكن هناك الكثير (للقيام به)، اقترب فالتيري بشكلٍ كبير لكن لحسن الحظّ انتهت اللفّات وأنا سعيدٌ للغاية".

وبالرغم من أنّ رايكونن التزم باستراتيجيّة التوقّفين، إلّا أنّ مشكلة نزع الإطار الخلفي الأيسر خلال توقّفه الثاني أطاحت به خارج السباق، لكنّ فيتيل قال بأنّه لم يكن أمامه شيء ليخسره أثناء محاولته التشبّث بإطاراته حتّى النهاية.

وقال في هذا الصدد: "وضعنا ذلك تحت الكثير من الضغط، لكن لم يكن أمامنا شيء لنخسره عبر محاولة البقاء في الأمام عند تلك المرحلة ومحاولة الفوز أو إكمال السباق ثالثًا".

وأضاف: "أنا سعيدٌ للغاية عندما تتمكّن من الفوز بسباق في مثل هذه الظروف كون الشعور يكون أجمل".

على الرغم من أنّ بوتاس امتلك الفرصة لتجاوز فيتيل على المنعطف الأوّل خلال اللّفة الأخيرة، اعترف الفنلندي بأنّ الوقت لم يسعفه من أجل تجاوز منافسه.

وقال سائق مرسيدس "كنت أعلم وبما أننا كنا على الإطارات الأقسى بأنّ فيراري ستُعاني في النهاية، وقد حدث ذلك بالفعل".

واختتم "كنت أحاول استغلال جميع اللّفات والمنعطفات بشكل مثالي من أجل اللّحاق به، ولكن ذلك لم يكن كافيًا. من المخيّب للآمال خسارة السباق مع هذا الفارق".

المقال التالي
فيتيل يصدّ هجمات بوتاس ليُحقّق الفوز في سباق البحرين 2018

المقال السابق

فيتيل يصدّ هجمات بوتاس ليُحقّق الفوز في سباق البحرين 2018

المقال التالي

ألونسو: نتيجتي في سباق البحرين "صدفة" سعيدة

ألونسو: نتيجتي في سباق البحرين "صدفة" سعيدة
تحميل التعليقات