فيتيل "الهادئ": كنت لأشعر "بالهلع" حيال مشاكل التجارب قبل 10 أعوام

قال سيباستيان فيتيل أنّه قبل عقد من الزمان كان ليشعر "بالهلع" حيال المشاكل التي واجهت فريقه أستون مارتن خلال التجارب الشتوية للفورمولا واحد في البحرين، لكنّه هادئ عوضًا عن ذلك.

فيتيل "الهادئ": كنت لأشعر "بالهلع" حيال مشاكل التجارب قبل 10 أعوام

طغت مشاكل الموثوقية على آمال بطل العالم أربع مرات في أن يحظى ببداية قوية لمسيرته الجديدة مع أستون مارتن خلال التجارب الشتوية نهاية الأسبوع الماضي، حيث حدّت من برنامجه مع الفريق.

وقد منعت مشكلة في علبة التروس خلال اليوم الثاني من التجارب - إضافة لاشتباه بمشكلة في الشاحن التوربيني خلال اليوم الأخير - فيتيل من القيام بعدد لفات كافٍ، ليتواجد في وضع غير الذي أراده أن يكون مع بداية لموسمه في الفورمولا واحد هذا العام.

وقد أكمل الألماني التجارب وهو سائق السباقات صاحب أقل عدد من اللفات، إذ تمكّن من قطع 117 لفة فقط، في مقابل 237 لفة لصاحب العدد الأكبر بيير غاسلي سائق ألفا تاوري.

ومع مواجهة فيتيل لتحدّي الانتقال إلى فريق مختلف مع محرك وسيارة مختلفين، فقد كان بحاجة إلى أكبر قدر ممكن من اللفات في جُعبته، لكن وبعد الصعوبات التي واجهها الفريق في التجارب، فإنّ سائق فيراري السابق يُدرك أنه الآن أمام تحد أكبر الآن للتواجد في الموقع الذي يريده لجائزة البحرين الكبرى الافتتاحية لموسم 2021.

اقرأ أيضاً:

لكن وبينما اعترف بأنّ الأمور ليست مثالية في الوقت الحالي، إلّا أنّه ما يزال محافظًا على رباطة جأشه.

حيث قال: "ليست قلقًا أكثر من اللازم. ربما هو العُمر الذي وصلت له، وربما الخبرة، لكنني كنت لأشعر بالهلع حيال ذلك قبل 10 أعوام على الأرجح. لكن من جديد، وإذا ما شعرت بالهلع الآن، فهل سيساعد هذا في شيء؟ على الأرجح لا".

وأضاف: "نحاول فقط القيام بالأمور اللازمة والاستعانة بالوقت الذي نملكه الآن. ما يزال أمامنا بعض الاختبارات، وبالنسبة لي كانت لفاتي في اليوم الأخير مفيدة جدًا جدًا. لذا فالوضع كان من الممكن أن يكون أسوأ".

وأردف: "لذا، أعتقد بأنّ المسألة تتمحور حول الحفاظ على الهدوء، والقيام بكل أمر على حدة والمُضي قُدمًا عندما يحين الوقت".

اقرأ أيضاً:

هذا ويعتقد فيتيل أنّه وبالرُغم من أنّ السائقين الآخرين قد تمكنوا من إكمال لفات أكثر منه بكثير، لكنّه يظن بأنّ التجارب المحدودة للغاية لهذا الموسم تعني أنّ لا أحد مرتاح بالموقع الذي يتواجد فيه.

فقال: "أعتقد بأنّ من لم يواجه أيّة مشاكل على الإطلاق وقطع الكثير من اللفات، لم يتمكن من جمع كل المعلومات حول السيارات الجديدة، الإطارات، والتغييرات التي تمت خلال العطلة الشتوية خلال يوم ونصف فقط على السيارة".

وأكمل: "لنتحدث بصراحة، من الصعب للغاية التدرّب هكذا، نحن بحاجة للتواجد في السيارة وخوض الاختبارات. يُمكنك التدرب على جهاز المُحاكاة طيلة العطلة الشتوية، لكن الأمر ليس ذاته".

واختتم: "سيتطلب الأمر بطبيعة الحال بعض الوقت من أجل التأقلم واستعادة الوتيرة، لكن بالتأكيد هنالك من هم بحاجة للمزيد من الوقت، والبعض يحتاج أقل".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
المسدّس الغامض الذي يُساعد الفرق على إتقان إطارات 2021

المقال السابق

المسدّس الغامض الذي يُساعد الفرق على إتقان إطارات 2021

المقال التالي

فيتيل: مرسيدس "ستعود مجدداً" بالرغم من مشاكل التجارب الشتوية

فيتيل: مرسيدس "ستعود مجدداً" بالرغم من مشاكل التجارب الشتوية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث التجارب الشتوية في البحرين