فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
29 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
43 يوماً

فيتيل: الفورمولا واحد لم تعد "الرياضة التي وقعتُ في حبّها"

المشاركات
التعليقات
فيتيل: الفورمولا واحد لم تعد "الرياضة التي وقعتُ في حبّها"
12-06-2019

قال سيباستيان فيتيل أنّه لا يُحبّ ما أصبحت عليه الفورمولا واحد حاليًا ومدى اختلافها عن الرياضة التي عشقها أثناء نشأته، وذلك بعد أن عبّر عن إحباطه حيال طريقة التعاطي مع العقوبات في عالم الجائزة الكبرى.

عبّر الألماني عن خيبة أمله العارمة بعد خسارته الفوز بجائزة كندا الكبرى عندما حصل على عقوبة 5 ثوانٍ لعودته إلى المسار بطريقة غير آمنة وحجزه للفائز النهائي لويس هاميلتون.

وبعد أن هدأ قليلًا إثر محادثاته اللاسلكيّة الغاضبة عند نهاية السباق، تحدّث فيتيل لاحقًا إلى وسائل الإعلام حول المشكلة الأساسيّة الآن والمتمثّلة في انتشار أساليب "المحامين" في الحديث والتعامل في الفورمولا واحد، وهو ما يُعدّ مختلفًا جدًا عمّا كان يأمله.

وقال الألماني: "أعشق السباقات القديمة حقًا، السيارات القديمة والسائقون القدماء. أعشق ذلك حقًا، لكنّني أتمنّى، بقدر جودة ما أقوم به، لو أنّني تواجدت في حقبتهم وليس هذه الأيّام. تستمعون إلى الكلمات عبر اللاسلكي، يبدو أنّ لدينا لغة رسميّة. يجب أن نكون قادرين على قول ما يجول في خاطرنا".

وأضاف: "لا أوافق على الموقع الذي تتواجد فيه الرياضة الآن. كلّكم تسمعون هذه الكلمات: لقد كسبت أفضليّة، لم أكسب أفضليّة. أعتقد بأنّ كلّ ذلك خاطئ. ليس ذلك ما يجب أن نقوم به داخل السيارة".

حادثة تسابق

يعتقد فيتيل بأنّ المشجّعين سيعتبرون تلك الواقعة بينه وبين هاميلتون مجرّد حادثة تسابق طبيعيّة وليست واقعة تستحقّ تسليط عقوبة.

وقال بخصوص ذلك: "ذلك تسابقٌ بالنسبة لي، والكثير من الأشخاص الذين ذكرتهم قبل قليل، سائقو الفورمولا واحد القدماء والمشجّعون على المدرّجات يتّفقون مع ذلك، هذا جزء من التسابق".

وأضاف: "لكنّني لا أحبّ ما يحدث هذه الأيّام، نبدو جميعًا كالمحامين ونستخدم لغة رسميّة. أعتقد بأنّ هذا مُخطئ، ليست هذه الرياضة التي عشقتها عندما كنت أشاهدها (في صغره)".

اقرأ أيضاً:

وأصرّ فيتيل على أنّه لم يتعمّد العودة أمام هاميلتون عند رجوعه إلى المسار، وذلك بعد أن خرج عن الحلبة إثر انزلاق القسم الخلفي من سيارته.

وقال الألماني: "كنت عائدًا إلى المسار وأحاول التأكّد من سيطرتي على السيارة. حالما استعدت السيطرة عليها وتأكّدت من أنّها على ما يرام فقد نظرت في المرآة ورأيت لويس مباشرة خلفي".

وأضاف: "لا أعتقد بأنّه كان بوسعي القيام بأيّ شيء على نحوٍ مختلف. لا أعلم ما كانت المشكلة".

السيطرة على السيارة

عندما سُئل إن كان بوسعه القيام بأيّ شيء لتفادي العودة أمام هاميلتون، أجاب فيتيل: "لا، كيف ذلك؟ لديّ يدان فقط وكانتا على المقود لمحاولة الإبقاء على السيارة تحت السيطرة".

وأضاف: "نحن جيّدون على صعيد المهام المتعدّدة عند قيادة هذه السيارات".

وتابع: "إن كان مطلوبًا أن تستعيد السيطرة على السيارة حالما تعود من على العشب أو خارج المسار وربّما بيدٍ واحدة وتستخدم اليد الأخرى لنزع طبقة من على حاجب الخوذة وتضغط على زرّ المحادثات اللاسلكيّة وتتحدّث في الوقت ذاته فحينها أصبح غير مؤهّلًا لهذه المهمّة. لا يُمكنني القيام بذلك".

وأكمل: "كانت يداي مشغولتان بمحاولة الإبقاء على السيارة تحت السيطرة. عرفت أنّ لويس خلفي في مكان ماٍ كونه كان متأخّرًا عنّي بثانية، وعندما نظرت في المرآة فقد كان مباشرة خلفي".

 
المقال التالي
فيلنوف ينضمّ إلى ركب المعارضين لعقوبة فيتيل في كندا

المقال السابق

فيلنوف ينضمّ إلى ركب المعارضين لعقوبة فيتيل في كندا

المقال التالي

مكلارين تحقّق في سبب العُطل "الغامض" الذي أصاب سيارة نوريس في كندا

مكلارين تحقّق في سبب العُطل "الغامض" الذي أصاب سيارة نوريس في كندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى