فيتيل: الاعتزاز بالوطن لم يكن عائقًا أمام الانتقال إلى الخوذة الوردية لهذا الموسم

قال سيباستيان فيتيل أنه كان من الصائب ألا يمنعه اعتزازه بحمل علم ألمانيا على خوذته من القيام بأمر مختلف إثر ارتباطه مع علامة "بي دبليو تي" ذات الألوان الوردية.

فيتيل: الاعتزاز بالوطن لم يكن عائقًا أمام الانتقال إلى الخوذة الوردية لهذا الموسم

وقّع بطل العالم أربع مرات صفقة ليصبح سفيرًا لشركة معالجة المياه النمساوية "بي دبليو تي"، والتي تعمل على عدد من مشروعات الاستدامة.

وترغب الشركة في تقليل الاستعانة بالقوارير البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد حول العالم من خلال توسيع استخدام منشآن معالجة المياه لإتاحة مياه نظيفة أكثر من الصنابير.

وتتطلبُ شراكة فيتيل مع "بي دبليو تي" ارتداءه خوذة مميزة وردية اللون والتي تشير في تصميمها إلى المشاريع البيئية من خلال حملها رسالة "غيّر العالم، رشفة برشفة".

وبينما يُعد تغيير تصميم الخوذة ابتعادًا كبيرًا عن مقاربة فيتيل الذي لطالما عُرف بارتدائه خوذات تتضمن خطًا يشمل ألوان علم بلده ألمانيا للكثير من الأعوام، لكنّ سائق أستون مارتن الحالي أصرّ على أنّ ذلك أمر جيّد للقيام به كونه يرفع الوعي بالحملة التي تقوم بها الشركة.

وضمن حديثه عن ذلك التغيير، قال فيتيل: "لا أكابر في اعتزازي بالعلم الألماني، كما أنّ التصميم مشابه، والجوهر هو ذاته، لكنّ الرسالة المراد إيصالها واضحة".

وأضاف: "الفريق كذلك له تاريخ مع ’بي دبليو تي’، حيث أنّها ليست مجرد شراكة قوية للفريق، ولكن أعتقد بأنّ هنالك تقنيات عظيمة خلفها كذلك، والتي تجعل المياه الصالحة للشرب متاحة في أماكن كان تعاني من أجل ذلك عادة".

وأردف: "ليس فقط في هذه الأماكن، ولكن أيضاً في أيّة أماكن أخرى. لديّ تلك التقنيات في منزلي، ولم أعد أستخدم القوارير البلاستيكية، حتى نتجنب في عالمنا النفايات البلاستيكية".

اقرأ أيضاً:

وتابع: "أعتقد بأنّ الفورمولا واحد تضغط بقوة للتخلّص من النفايات البلاستيكية في البادوك، وأنا أقوم بأفضل ما لديّ في ذلك السعي على مدار الأعوام الماضية، لذلك أرى بأنّ هنالك حلولًا وشركات مثل ’بي دبليو تي’ تقدم ذلك النوع من الحلول، وعلينا جميعًا دعم ذلك والسعي نحو عالم ومستقبل أفضل".

واختتم: "أعتقد بأنّ الهدف الأساسي هو نشر الوعي. إنّه أمر صغير، أن تعتمد لونًا مختلفًا على خوذتك، لكنّه يصل إلى الكثير من الناس، وأنا سعيد بأن أعرف أنكم لاحظتم ذلك".

جديرٌ بالذكر أنّ فيتيل ربما يغيّر في تصميم خوذته على مدار الموسم، وذلك بعدما شوهد في التجارب الشتوية مع الخوذة الوردية التي تتضمن كذلك ألوان علم ألمانيا.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
لوكلير: فيراري تخلت عن بيئة العمل "الغريبة" التي كانت سائدة في بداية 2020

المقال السابق

لوكلير: فيراري تخلت عن بيئة العمل "الغريبة" التي كانت سائدة في بداية 2020

المقال التالي

فيرشتابن: لا أرى نفسي على الإطلاق مرشّحًا للفوز باللقب في 2021

فيرشتابن: لا أرى نفسي على الإطلاق مرشّحًا للفوز باللقب في 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1