فيتيل: الإطارات ستُحدّد الفائز في أبوظبي

المشاركات
التعليقات
فيتيل: الإطارات ستُحدّد الفائز في أبوظبي
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
23-11-2018

يعتقد الألماني سيباستيان فيتيل بأنّ إطارات بيريللي ستلعب دورًا حاسمًا في تحديد نتيجة جائزة أبوظبي الكبرى الختاميّة لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد وذلك على ضوء ما أسفرت عنه تجارب الجمعة.

تذيّلت فيراري ترتيب الفرق الثلاثة الكبرى مع نهاية التجارب الحرّة الثانية الأسرع على حلبة مرسى ياس، في الوقت الذي اكتفى فيه فيتيل بالمركز السادس بفارق 0.333 ثانية عن المتصدّر فالتيري بوتاس سائق مرسيدس.

لكنّ فيراري عانت بالأساس على صعيد محاكاة السباق، حيث سرعان ما تآكلت إطاراتها بالمقارنة مع منافستيها الأساسيّتين مرسيدس وريد بُل.

وفي الوقت الذي اعترف فيه فيتيل بأنّ فيراري تفتقر للوتيرة وعليها إيجاد بعض السرعة الإضافيّة من أجل المنافسة في بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع، فقد شدّد في الوقت ذاته على أنّ الإطارات هي التي ستُحدّد نتيجة هذا السباق.

وقال بخصوص يومه: "أعتقد أنّه كان مقبولًا، أعني أنّه من الواضح أنّنا غير سريعين بما فيه الكفاية، لكن آمل أن نكون كذلك غدًا. اختبرنا كلّ شيء ممكن اليوم".

وأكمل: "لم تكن طاقة المحرّك منخفضة بالضرورة اليوم".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّ المعركة ستُحسم من خلال الإطارات، ومن الواضح أنّ ريد بُل كانت قويّة في السباقات الأخيرة على صعيد الإطارات. مثلما قلت فإنّني لست سعيدًا بالكامل، لكنّ الوضع كان أفضل في المساء".

وواصل شرحه بالقول: "أعتقد أنّه لا يزال هناك هامشٌ على مدار اللفّة الواحدة، يجب أن نكون على ما يرام غدًا، لكنّ المهمّة ستكون صعبة بالتأكيد، سيكون الأداء متقاربًا".

وأردف: "نحتاج لإيجاد بعض الوتيرة للغد. لم نصل بعد إلى المستوى المطلوب، كنّا بطيئين اليوم، لكنّني آمل أن نكون أقرب غدًا".

واختتم حديثه بالقول: "لم يكن التآكل سيّئًا للغاية. لكنّ الإطارات لم تدم طويلًا خلال المسافات الطويلة، لكنّني كنت متفاجئًا بالنسبة لمحاكاة التصفيات حيث يُمكنك القيام بلفّة إضافيّة. أعتقد أنّنا لم نتوقّع ذلك".

المقال التالي
مرسيدس: محرك هاميلتون المتضرر يبدو طبيعيًا

المقال السابق

مرسيدس: محرك هاميلتون المتضرر يبدو طبيعيًا

المقال التالي

هاميلتون لا يحبذ استخدام الرقم 1 على سيارته

هاميلتون لا يحبذ استخدام الرقم 1 على سيارته
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أبوظبي الكبرى
الكاتب مروان الوافي