فيتيل: اعتقدت أنّني أضعت فرصتي عند الانطلاقة

قال الألماني سيباستيان فيتيل أنّه اعتقد أنّه أضاع فرصته في المنافسة على الفوز بسباق جائزة البرازيل الكبرى عند الانطلاقة، مؤكّدًا على أنّ السباق كان صعبًا للغاية في مواجهة غريمه فالتيري بوتاس سائق مرسيدس.

انطلق سائق فيراري من المركز الثاني خلف بوتاس، حيث كانت ردّة فعله رائعة عند انطفاء الأضواء بالمقارنة مع سائق مرسيدس، إلّا أنّه خسر بعض الزخم بعد ذلك.

بالرغم من ذلك تمكّن الألماني من الاندفاع في الجهة الداخليّة من المنعطف الأوّل ليخطف الصدارة منذ ذلك الحين ويشقّ طريقه نحو فوزه الخامس هذا الموسم.

وقال بخصوص ذلك: "حصلت على انطلاقة جيّدة في البداية لكنّني عانيت من التفاف الإطارات بعد ذلك، خسرت بعض الزخم لصالح بوتاس".

وتابع: "اعتقدت أنّ فرصتي قد تبخّرت، لكن ربّما عانى فالتيري من الأمر ذاته لذلك حصلت على فرصة الضغط عليه وكانت هناك مساحة واستغللتها".

وأردف: "كنت قادرًا بعد ذلك على الضغط بقوّة والتحكّم في السباق منذ ذلك الحين".

وواصل شرحه بالقول: "أنا سعيدٌ من أجل الطاقم في مارانيللو، كانت أسابيع قاسية، لكن من الرائع أن تعود السيارتان إلى هنا (منصّة التتويج)".

وأكّد الألماني على أنّ السباق لم يكن سهلًا على الإطلاق وذلك بالنظر إلى تقارب وتيرته مع بقيّة سائقي الصدارة.

وقال حيال ذلك: "شعرنا ببعض الراحة الآن، كان يومًا صعبًا وسباقًا قاسيًا، كانت الوتيرة هي نفسها تقريبًا ولم يكن هناك مجال للخطأ، كان من الصعب التحكّم في السباق".

وأضاف: "خرجت سيارة الأمان متأخّرة وانطفأت أضواؤها في وقتٍ متأخّرٍ للغاية لذلك كان من الصعب بناء المساحة التي أحتاج لمنحها لسيارة الأمان قبل الضغط، لكن سارت الأمور على نحوٍ جيّدٍ جدًا".

وأكمل: "كانت سرعتنا أقلّ على الخطوط المستقيمة بالمقارنة مع مرسيدس نهاية هذا الأسبوع، وكان من الصعب دائمًا رؤيته في مرآتي، خاصة في المقطعَين الأوّل والثاني".

واختتم حديثه بالقول: "توجّب عليّ في كلّ مرّة إتمام المقطع الثاني بشكلٍ رائع. حاولت إدارة الفارق لكنّني ضغطت بكلّ قوّة طوال الوقت، كان علينا الضغط للبقاء في الأمام. حاولت البقاء على بُعد ثانية إلى ثلاث ثوانٍ في النهاية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً