فيتيل: إعدادات محرّك مرسيدس أقلّ "تميّزًا" هذا الموسم

المشاركات
التعليقات
فيتيل: إعدادات محرّك مرسيدس أقلّ
سكوت ميتشيل
كتب: سكوت ميتشيل
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
26-03-2018

يرى سيباستيان فيتيل الفائز بجائزة أستراليا الكبرى، الجولة الافتتاحية لبطولة العالم في الفورمولا واحد، أنّ إعدادات محرّك مرسيدس في التجارب التأهيلية باتت تملك أفضليّة أقلّ أمام فيراري في موسم 2018.

المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس، الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل، فيراري
الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل، فيراري
سيارة الأمان أمام سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري

تأهّل سائق مرسيدس لويس هاميلتون أمام ثنائي فيراري كيمي رايكونن وفيتيل بفارقٍ تجاوز ستّة أعشارٍ من الثانية، ما دفع سائق ريد بُل دانيال ريكاردو إلى القول بأنّ سيارة مرسيدس جيّدة للغاية إلى حدّ أنّ أيًا من سائقي المقدّمة بوسعه تحقيق قطب الانطلاق الأوّل على متنها.

لطالما كانت وحدة طاقة مرسيدس متفوّقة على منافساتها، وتحديدًا خلال القسم الأخير من التصفيات، وذلك منذ دخول الفورمولا واحد في حقبة المحرّكات الهجينة سداسية الأسطوانات في 2014.

وقد قال فيتيل بأنّ سيارة مرسيدس في أستراليا "لم تقم بأيٍ أمرٍ مميّز – ليس أكثر مما فعلوا العام الماضي، بل على الأرجح أقلّ بعض الشيء من خلال ما أظهرته من أداء".

"أعتقد بأنّهم زادوا من طاقة المحرّك خلال القسم الثالث من التصفيات، لكن ليس بمقدار سبعة أعشارٍ من الثانية" قال فيتيل الذي قلب الطاولة على السهام الفضية في سباق الأمس بفضل توقّفه الموفق في وقتٍ مثالي خلال فترة اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة.

وأضاف: "على الأرجح إذا ما نظرت بتمعن إلى التجارب التأهيلية، فمن المنصف القول بأنّ مرسيدس كانت سريعة في القسم الأوّل، أسرع منّا، وكان لويس سريعًا كذلك في القسم الثاني ومن ثمّ وخلال سلسلة لفّاته الثانية، حدث أمرٌ ما لا أعلمه".

وأردف: "لذلك كانت سلسلة لفّاته الأخيرة في القسم الثالث هي الوحيدة الجيّدة في نهاية المطاف، حيث كانت لفّاته نظيفة ولا أعتقد بأنّ ما حصل عليه من أداءٍ إضافي حينها يعود إلى المحرّك. فقد حصل في الأغلب على عًشر ثانية إضافي أو أكثر بعض الشيء، لكن ليس سبعة أعشار من الثانية. لذا، فإنّ الفضل يعود إليه في اللفّة السريعة التي قطعها وليس إلى طاقة المحرّك".

في المقابل كانت فيراري أكثر قوّة على المقاطع المستقيمة في أستراليا، إذ اعترفت القلعة الحمراء بأنّها كانت تحصل على أفضليّة في حدود ثلاثة أعشار من الثانية أمام مرسيدس خلال التجارب التأهيلية، على الرُغم من أنّها آثرت اعتماد ارتكازية أقلّ على سيارتها.

كما اعترف فيتيل بأنّ فريقه كان محظوظًا بالفوز بالسباق الافتتاحي لموسم 2018، وأنّه "ليس ندًّا لمرسيدس في الوقت الحالي"، واصفًا سيارته الجديدة بأنّها "ناضجة أكثر من اللازم"، حيث قال بأنّه "يأمُل أن تتسنّى لهم فرصة التفكير بقدرٍ أقلّ، وأنّهم بحاجة إلى ذلك خلال السباقات المُقبلة".

جديرٌ بالذكر أنّ هاميلتون وفيتيل قد تبادلا التصريحات فيما بينهما بشكلٍ محتدم بعض الشيء خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد عقب التجارب التأهيلية في ملبورن، والذي مزح فيه البريطاني قائلًا بأنّه انتظر حتّى القسم الثالث من التصفيات ليُطلق العنان لكامل أدائه حتّى "يمحو الابتسامة" من على وجه فيتيل.

لذا، وعند سؤاله إذا كان الفوز في أستراليا قد أرضى غروره بعد ذلك التصريح من هاميلتون، قال الألماني: "لا في الحقيقة. فقد قال بأنّه كان يمزح وأنا صدّقت ذلك. لا أعتقد أنّنا بحاجة إلى الدخول ضمن ذلك المستوى من النقاشات. فالأمر طبيعي طالما أنّه في إطار المزاح بين بعضنا البعض، إذ وبخلاف الموقف الذي حدث العام الماضي، فلا نملك مشكلة فيما بيننا".

وتابع: "حتى إذا ما كنّا شخصَين مختلفَين تمامًا، فأعتقد بأنّنا نتشارك – جميعنا – ذات الشغف بالرياضة وهذا يجعلنا على قدم المساواة من جديد".

واختتم: "نحن نعشق التسابق ونحاول دائمًا بذل أفضل ما لدينا، إذ وبمجرّد أن نكون داخل السيارة ونُلحق الهزيمة بالآخرين ينتهي الأمر. فلا أرى ما يمنع أن تكون العلاقة جيّدة فيما بيننا".

المقال التالي
سترول: ويليامز تحاول "النجاة" عوضًا عن "التسابق"

المقال السابق

سترول: ويليامز تحاول "النجاة" عوضًا عن "التسابق"

المقال التالي

ليبرتي ميديا ستكشف عن مخططاتها لمستقبل الفورمولا واحد في البحرين

ليبرتي ميديا ستكشف عن مخططاتها لمستقبل الفورمولا واحد في البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل تسوق الآن
قائمة الفرق فيراري تسوق الآن
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة