"فيا" تأمُل أن تساعد فرق الفورمولا واحد في التبليغ عن ثغرات قوانين 2021

المشاركات
التعليقات
"فيا" تأمُل أن تساعد فرق الفورمولا واحد في التبليغ عن ثغرات قوانين 2021
13-11-2019

أبدى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" تفاؤله بأنّ بعضًا من فرق الفورمولا واحد ستبلّغ عن أيّة ثغرات مبكّرة في القوانين التقنية الجديدة لموسم 2021 عوضًا عن الاستفادة منها، ولكن ليس لأسباب "خيرية".

ستتضمّن حزمة التعديلات الكبيرة على قوانين الفورمولا واحد والتي ستدخل حيّز التطبيق خلال أكثر من عام بقليل تغييرًا ملحوظًا على السيارات، التقليل من تعقيد تصميم الأجنحة، التخلّص من الألواح الجانبية والعودة إلى المؤثّرات الأرضية الانسيابية.

وخلال عملية وضع هذه القوانين، بدأ بعضٌ من الأشخاص المسؤولين عن تأسيس أفضل الطرق لمنع الفرق من التلاعب بثغرات الأداء في تقييم هذه القوانين من وجهة نظر مختصّي الانسيابية لدى الفرق.

وكان الغرض من ذلك هو محاولة "كسر القوانين"، الأمر الذي يعتقد نيكولاس تومبازيس المسؤول عن الشؤون التقنيّة لسيارات المقعد الأحادي في "فيا" بأنّه ساهم في اختبار هذه التغييرات أكثر من أيّ وقت مضى، وكان يعني أنّ الكيان الحاكم قد تفادى بالفعل أيّة نقاط ضعف ممكنة في القوانين.

اقرأ أيضاً:

"كان ذلك جانبًا من عملية اكتشاف هذه الثغرات" قال تومبازيس لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "تمكّنا بالفعل من تحديد جانبين أو ثلاثة لم تتمّ كتابة قوانينهم على نحوٍ جيّد أو بسيطرة جيّدة، إذ قمنا بكتابة قوانين أفضل خلال الأشهر القليلة المنصرمة".

إضافة إلى ذلك، يعتقد تومبازيس أنّ مزيدًا من "المناطق الرمادية" في القوانين ستظهر أمام "فيا"، وستتمّ معالجتها، في ظلّ توجيه الفرق مواردها نحو موسم 2021 والبدء في تطوير سياراتها على نحوٍ مفرط.

"أعتقد أنّ نسبة ليست سيئة من الفرق، لن أقول جميعها، ستتحمّل المسؤولية وإذا ما رأت بأنّ هنالك ثغرات أو عدم ثبات في القوانين فستكون مهتمة بتبلغينا عن ذلك من أجل مساعدتنا على إيجاد حلول" قال تومبازيس.

وتابع: "لا أعلم إلى أين سيأخذنا ذلك، إذ آمُل أن نكون قد غطينا معظم هذه الجوانب، كما أنّني لا أتوقّع أن تُقدم الفرق على ذلك بدافع العمل الخيري، حيث أعتقد بأنّ الفرق ستقوم بذلك لأنّ أمامنا حتّى مرحلة معينة كي نعدّل في القوانين ونُدخل تصحيحات، إذ لا ترغب هذه الفرق بالضرورة إمضاء ثلاثة أشهر على جانب ما ومن ثمّ يضيع كلّ ذلك الوقت مع تعديل في إحدى الثغرات".

وأكمل: "لذا في بعض الأحيان تكتشف بعض الفرق أمرًا ما وقبل أن تبدأ بتسخير وقت وموارد في ذلك الجانب، فإنّها ترغب بأن تتأكّد أوّلًا بأنّها لن تتعرّض للحظر أو شيء من هذا القبيل".

وما يعزّز من ثقة تومبازيس في هذه العملية كذلك هو أنّها قائمة ونجحت بشكل معقول مع القوانين الانسيابية الجديدة التي تمّ تقدميها هذا العام.

إذ ينبغي لتلك العملية على سبيل المثال أن تقلل من إمكانية إيجاد فريق لجهاز مماثل للناشر المزدوج الذي كان عاملًا أساسيًا في البداية القوية لفريق "برون" لموسم 2009 بعد حزمة تغييرات كبيرة شهدتها القوانين.

اقرأ أيضاً:

ولا ترتبط إشارة تومبازيس بتسخير الموارد في الجوانب غير المكتملة من القوانين بسقف النفقات الذي سيتمّ تطبيقه بدءًا من 2021، والذي لن يغطي العمل التطويري في 2020، إذ أنّ لذلك علاقة بالقيود الأكثر صرامة على الاختبارات الانسيابية. ولا سيّما تقليل قدر اختبارات المُحاكاة في نفق الهواء وديناميكا الموائع الحسابية "سي اف دي".

وبينما سيرتفع عدد الساعات في نفق الهواء من 480 إلى 500 خلال فترة ثمانية أسابيع للاختبارات الانسيابية، إلّا أنّه سيتمّ تحجيمه عند 400 ساعة، أقلّ بـ 80 من الحدّ الأقصى الحالي.

كما سيتمّ تقليل ذلك أكثر بـ 80 ساعة من 2022 إلى 2025.

كما أنّ الحدّ الأقصى لساعات العمل في نفق الهواء المعروفة بـ "ويند أون تايم" والتي تكون عندما تتعدّى سرعة الهواء في النفق 15 م/ث، سينخفض كذلك إلى 100 ساعة، بينما سيتمّ كذلك وضع قيود على الوقت وطاقة المعالجة المسموح بها في اختبارات "سي اف دي".

المقال التالي
هوندا تريد معركة محركات "نظيفة وعادلة" في الفورمولا واحد

المقال السابق

هوندا تريد معركة محركات "نظيفة وعادلة" في الفورمولا واحد

المقال التالي

فريق هاس لا يكاد يطيق صبراً كي ينتهي موسم 2019 "السيء"

فريق هاس لا يكاد يطيق صبراً كي ينتهي موسم 2019 "السيء"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1