"فيا": لم تكن هناك إمكانيّة لتأجيل جائزة بلجيكا الكبرى حتّى يوم الإثنين

قال مايكل ماسي أنّه لم يكن من الممكن تأجيل سباق جائزة بلجيكا الكبرى للفورمولا واحد إلى يوم الإثنين بعد تسبّب الأمطار في الاقتصار على لفتين خلف سيارة الأمان.

"فيا": لم تكن هناك إمكانيّة لتأجيل جائزة بلجيكا الكبرى حتّى يوم الإثنين

تسبّبت الأمطار الغزيرة على حلبة سبا-فرانكورشان في تأخير الانطلاقة بـ 25 دقيقة، وبعد بضع لفّات تحمية خلف سيارة الأمان فقد رُفع العلم الأحمر لإيقاف السباق.

وبعد انتظارٍ دام قرابة ثلاث ساعات، ومع عدم تغيّر الكثير على صعيد حالة المسار، برزت فجوة لعودة السيارات إلى الحلبة خلف سيارة الأمان.

وأُكملت لفّتان خلف سيارة الأمان ما يعني اعتبار نتيجة السباق رسميّة، قبل أن يُرفع العلم الأحمر مجدّدًا، ومن ثمّ الإعلان عن عدم استئنافه بعد ذلك بـ 20 دقيقة.

اقرأ أيضاً:

واحتُسبت النتيجة بناءً على لفّة وحيدة، ما يجعل ذلك السباق الأقصر في تاريخ الفورمولا واحد بنتيجة نهائيّة. أمّا اللفّتان على المسار فقد سمحتا بمنح نصف النقاط للعشرة الأوائل.

وعبّر بطل العالم سبع مرّات لويس هاميلتون عن تعاطفه مع المشجّعين الذين انتظروا لساعات في الأمطار وعدم حصولهم على سباقٍ في النهاية، قائلًا أنّ السلسلة "اتّخذت قرارًا خاطئًا" بإكمال لفّتين خلف سيارة الأمان.

وتملك البطولات الأخرى مثل الإندي كار والناسكار القدرة على تأجيل السباقات حتّى يوم الإثنين في حال حالت الأمطار الغزيرة دون إقامتها في موعدها الطبيعي.

لكنّ مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد قال أنّ ذلك لم يكن خيارًا للفورمولا واحد في سبا نتيجة "مجموعة من الأسباب".

وقال الأسترالي: "لم يكن من الممكن تأجيل السباق إلى الغد".

وأضاف: "من الواضح أنّه من منظور فيا بالتشارك مع الفورمولا واحد فإنّ سلامة السائقين، والفرق وكلّ المشجّعين هي الهدف الأسمى".

وأردف: "قدّما كلّ فرصة ممكنة لنا ضمن أطر القوانين واللوائح الرياضيّة الدوليّة للحصول على أفضل فرصة لإكمال السباق".

ثمّ تابع: "للأسف لم يكن بوسعنا في هذه الفرصة إكمال مسافة السباق المتاحة، لكن مع إيقاف الساعة فقد حاولنا رؤية إن كان بوسعنا توفير فجوة لخوض بعض التسابق في حال تحسّنت الأحوال الجويّة".

وكان كارلوس ساينز الإبن قد قال أنّ قرار بإكمال لفّتين خلف سيارة الأمان فقط لاعتبار النتيجة رسميّة "غير منطقي على الإطلاق"، لكنّ ماسي حافظ على موقفه بأنّ تلك اللفّات جاءت لإجراء تقييم كامل للظروف مع وجود كلّ السيارات على الحلبة.

وقال حيال ذلك: "كلّا، كانت تلك اللفّات لرؤية ما كانت عليه الظروف".

وأضاف: "كنّا على تواصل مباشر مع المزوّدين الرسميين للتوقّعات الجويّة وكانت هناك فجوة بدت لتسمح بالتسابق".

وأكمل: "لدينا متطلّبات بتقديم إشعار بـ 10 دقائق للجميع، لذا قلنا: حسنًا، لنُحاول ونرى إن كان بوسعنا إيجاد تلك الفجوة".

واختتم بالقول: "قال عددٌ من الفرق الأمر ذاته وشاهدوا تلك الفجوة وكان بوسعهم إدراك ما نُحاول فعله، لكنّ الأمطار عادت مجدّدًا وتغلّبت علينا".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: الفورمولا واحد اتّخذت خيارًا سيّئًا في سبا

المقال السابق

هاميلتون: الفورمولا واحد اتّخذت خيارًا سيّئًا في سبا

المقال التالي

لماذا كان إكمال لفة واحدة كافياً لمنح النقاط في سباق جائزة بلجيكا الكبرى؟

لماذا كان إكمال لفة واحدة كافياً لمنح النقاط في سباق جائزة بلجيكا الكبرى؟
تحميل التعليقات