"فيا" ستقيّم مناطق تفعيل نظام "دي آر أس" بعد سباق الصين

سيستعين الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" بأوّل جولتين من الموسم لتقييم تأثير قوانين 2017 الجديدة على كيفية عمل نظام الحدّ من الجرّ "دي آر أس"، وفي حال كان ضروريًا سوف يقوم بتعديل مناطق تفعيله خلال السباقات اللّاحقة.

اعترف مدير السباقات تشارلي وايتينغ بأنّ هناك حدودًا لما تمّ تعلُّمه خلال التجارب الشتويّة في برشلونة، وأنّ ملبورن ليست المكان المثالي لتحديد مدى تأثير خصائص السيارات الجديدة على كيفية عمل نظام "دي آر أس".

عوضًا عن ذلك سينتظر البريطانيّ إلى ما بعد جائزة الصين الكُبرى ليُقيّم الوضع بشكلٍ مناسب.

"من الصعب بعض الشيء تقييم نظام «دي آر أس» بشكلٍ كاملٍ خلال التجارب" قال وايتينغ، مُضيفًا: "حظينا ببعض المعلومات بالطّبع، بيد أنّنا لا نرى أيّ اختلافٍ ملحوظٍ في الوقت الحالي، لهذا السبب نشعر أنّ علينا تقييم الوضع بعد أوّل سباقين".

وأردف قائلًا: "كما هو الحال هنا في ملبورن، فلا يُمكنك التقدّم أكثر – فالخطوط المستقيمة ليست طويلة بالشكل الكافي لتُلبّي احتياجاتنا، لذلك قمنا منذ بضعة أعوامٍ بتقديم منطقة تفعيلٍ ثانية اعتمادًا على نقطة تحديد فارقٍ وحيدة – بعبارةٍ أخرى، أن تسمح المنطقة الأولى باقتراب السيارة التي في الخلف من الأخرى التي أمامها، وتحصل في المنطقة الثانية على فرصة التجاوز".

واختتم بالقول: "يبدو بأنّ ذلك الأمر نجح بشكلٍ جيّد، بيد أنّه ليس بوسعنا جعل المسافة أطول هنا بأيّ شكلٍ من الأشكال. لذا سنقوم بتقييم ذلك الوضع بعد السباق الثاني".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة