«فيا» ستضمن عدم حصول الفرق على أيّة أفضليّة من اختبار إطارات الأمطار

سيراقب الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» اختبارات بيريللي المرتقبة لإطارات الأمطار على حلبة بول ريكار من أجل ضمان عدم حصول الفرق المشاركة على أيّة أفضليّة بالمقارنة مع الأخرى الغائبة.

ستشارك فرق مكلارين، ريد بُل وفيراري في الاختبار الذي يقام يومَي الـ 25 والـ 26 من الشهر الجاري.

تمّت طمأنة الفرق الأخرى أنّ التركيز سينصبّ على اختبار إطارات الأمطار على الحلبة المرشوشة بالمياه، حيث لن يكون بوسع الفرق المشاركة القيام بأيّة اختبارات أخرى.

وفي وثيقة تمّ إرسالها إلى الفرق مؤخّراً، قالت بيريللي أنّ برنامج الاختبار "سيتمّ تحديده بشكلٍ كاملٍ من قبل بيريللي وبموافقة «فيا»"، على أن يكون "مراقبون من طرف «فيا» حاضرين من مرآب كلّ فريق".

وجاء في الوثيقة: "يأتي ذلك من أجل ضمان اكتفاء الفرق بتطبيق برنامج اختبار بيريللي. كما ستكون محادثات الراديو والفريق بأكمله متاحة أمام مراقبي «فيا»".

كما أكّدت بيريللي أنّ على الفرق استخدام سيارات "بمواصفات 2015"، مشيرة إلى "عدم السماح باختبار أيّة قطع أو تجربة السيارة أو ضبطها".

ومن المتوقّع أن يمنع ذلك الفرق من محاولة استخدام نسخة جديدة من المحرّك. في المقابل، بدى غياب مرسيدس أمراً مثيراً للاهتمام كونها الصانع الوحيد الذي لن يشارك في الاختبار.

كما أوضحت بيريللي أنّ نتائج الاختبار سيتمّ تقديمها لجميع الفرق المشاركة في موسم 2016 قائلة: "سيتمّ تقديم تقرير ختاميٍ للاختبار يتضمّن البيانات التي تطلبها الفرق لكن بعد إخفاء المصدر".

وأضافت: "سيتمّ إرسال التقارير إلى جميع الفرق وليس المشاركة في الاختبار فقط. سيتضمّن التقرير أيضاً أزمنة اللفّات والمقاطع أيضاً".

ثمّ تابعت: "لن تتمّ مشاركة أيّة قناة من جهاز القياس عن بعد «تيليميتري» بين الفرق، لكنّ بعض المعلومات الناتجة عن تحليل التيليميتري (مقارنة بين الإطارات النموذجيّة والأساسيّة) سيتمّ تضمينها في تقرير بيريللي".

وكما هو معتاد بالنسبة لتجارب الإطارات، فسيكون "اختباراً أعمى بالنسبة للفرق حيث لن تحصل على أيّة تفاصيل حيال النموذج الذي تختبره. سيتمّ تزويد الفرق بالبيانات اللازمة لتشغيل السيارة فقط".

ويهدف الصانع الإيطالي من خلال هذا الاختبار إلى "تطوير تركيبة جديدة «إكس ويت» تقدّم تماسكاً أفضل أثناء جفاف الحلبة من دون خسارة مزايا عبور البرك المائيّة أو الأداء الجيّد أثناء تهاطل الأمطار بغزارة".

وأضاف: "سنحاول توسيع «نطاق عمل» إطارات «إكس ويت» من أجل تحسين التحكّم في السيارة وتقليص الانزلاق المفاجئ".

وكان خيار بيريللي أن يقتصر الاختبار على ثلاثة فرق فقط، حيث أشارت إلى "أنّ أهمّ وأصعب عامل هو إدارة مستويات المياه على المسار. حيث لن يكون من الممكن تواجد أكثر من ثلاث سيارات على المسار في الوقت ذاته نظراً لتلك الأسباب".

كما ترك الصانع الإيطالي الباب مفتوحاً أمام الفرق الأخرى للمشاركة في الاختبار، من خلال إمكانيّة توزيعها على مجموعتين لكلّ واحدة يوم من الاختبارات، لكنّ ثلاثة فقط ستكون مشاركة في الوقت ذاته".

كما قالت بيريللي أنّها "تودّ حضور سائقي السباقات لخوض الاختبار، أو سائقي التجارب في حال تعذّر ذلك".

وأكّد فريق مكلارين لموقعنا «موتورسبورت.كوم» أنّ ستوفيل فاندورن سيقود لصالحه في الاختبار، لكنّ ريد بُل وفيراري لم تعلنا عن خططهما بعد.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي, فيا