«فيا» تُمدّد منطقة "دي.آر.اس" الرئيسيّة لجائزة إسبانيا الكبرى

قرّر الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" تمديد منطقة نظام الحدّ من الجرّ "دي.آر.اس" على حلبة كتالونيا في محاولة منه للمساعدة على تحسين التجاوزات ضمن جائزة إسبانيا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

«فيا» تُمدّد منطقة "دي.آر.اس" الرئيسيّة لجائزة إسبانيا الكبرى

نتج عن سيارات الفورمولا واحد الأعرض والأسرع لموسم 2017 انخفاضٌ في أعداد التجاوزات، حيث عانت السيارات للسير خلف بعضها البعض فضلًا عن أنّ مناطق الكبح باتت أقصر.

وبعد تحليل نتائج أوّل سباقين من الموسم في أستراليا والصين، اعتُقد حينها بأن لا حاجة لإطالة مناطق "دي.آر.اس" هذا العام.

لكن بعد أسبوعين من سباق جائزة روسيا الكبرى الذي شهد قدرًا ضئيلًا من التجاوزات، اتّخذت "فيا" قرارها مساء أمسٍ الجمعة بإطالة منطقة "دي.آر.اس" الرئيسيّة على خطّ البداية والنهاية في إسبانيا بمسافة 100 متر.

وكانت الخطّة الأساسيّة تقضي بأن تتموضع نقطة التفعيل بعد 157 مترًا من المنعطف الأخير. لكنّ الفرق أُعلمت صباح اليوم السبت أنّ المنطقة الجديدة تبدأ بعد 57 مترًا من المنعطف الأخير.

تجاوزات حقيقيّة

بالرغم من أنّ قرار "فيا" من شأنه المساعدة على تحسين فرص التجاوز عند بلوغ المنعطف الأوّل، إلّا أنّ هذا القرار لم يحظَ بترحاب من كامل سائقي البطولة.

وكان سيباستيان فيتيل متصدّر ترتيب البطولة قد قال قبل بداية عطلة نهاية الأسبوع: "لا أعتقد أنّني داعمٌ لزيادة مناطق «دي.آر.اس». عندما قدّمنا النظام قبل بضعة أعوام بات التجاوز سهلًا أكثر من اللازم، بالرغم من أنّ ذلك كان رائعًا عندما تكون في الخلف وتتجاوز منافسك بسهولة، لكن ليست تلك الفكرة التي يتمحور حولها التجاوز".

وأضاف: "بناءً على الأعوام الماضية هنا فإنّ المنعطف الأخير هنا يجعل من الصعب عليك أن تكون قريبًا للغاية على الخطّ المستقيم".

وتابع: "بالطبع أودّ أن أكون أقرب ومن ثمّ أحاول القيام بشيء ما، لكن مرّة أخرى يُعدّ التجاوز تحديًا وتحتاج ليس فقط لبلوغ منافسك وتجاوزه بسهولة أو استخدام أيّ وسيلة تضعك بجانبه. عليك العمل بجهدٍ للتجاوز ومحاولة اتّباع خطوط مختلفة وطرق مختلفة".

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: خبايا تحديثات مرسيدس الجريئة
المقال السابق

تحليل تقني: خبايا تحديثات مرسيدس الجريئة

المقال التالي

رايكونن يتقدّم على فيتيل في التجارب الحرة الثالثة في برشلونة

رايكونن يتقدّم على فيتيل في التجارب الحرة الثالثة في برشلونة
تحميل التعليقات