"فيا" تقوم بمراجعة حدود قوانين المحادثات اللاسلكيّة في الفورمولا واحد

حصلت فرق بطولة العالم للفورمولا واحد على قيود معدّلة للمحادثات اللاسلكيّة لجائزة المجر الكبرى على خلفيّة الجدل الذي واجهته الرياضة خلال جولة سيلفرستون قبل أسبوعين.

خسر نيكو روزبرغ مركزه الثاني خلال سباق جائزة بريطانيا الكبرى بعدما اعتُبر فريقه مرسيدس قد خرق قيود المحادثات اللاسلكيّة التي تهدف بالأساس إلى منع حصول السائقين على مساعدة لتحسين أداء السيارة من فرقهم.

لكن مع اعتبار المراقبين مساعدة مرسيدس لروزبرغ لتجاوز مشكلة تقنيّة حرجة قد تتسبّب في توقّف السيارة أمراً مقبولاً، أبدت الفرق الأخرى عدم ارتياحٍ بعد أن كانت قد أُعلمت بعدم قدرتها على إخبار سائقيها بعطل محتّمٍ في مكابحهم خلال سباق النمسا قبل ذلك بأسبوعٍ واحد.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ حصول روزبرغ على عقوبة 10 ثوانٍ دفعت بقيّة الفرق للتفكير في إمكانيّة التضحية بالعقوبة في المستقبل في حال شعرت بإمكانيّة خسارة وقتٍ أكثر عند تطبيق القوانين والامتناع عن البوح برسالة غير قانونيّة.

وعلى ضوء ذلك نشر الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" قيوداً جديدة قبيل انطلاق مجريات عطلة نهاية الأسبوع على حلبة هنغارورينغ من أجل إيجاد حلٍ لمشكلة سيلفرستون.

وبدءاً من الآن فإنّ أيّ فريقٍ يُحذّر سائقه بوجود مشكلة في السيارة يجب أن يُضيف تعليمات تُجبر السائق على الدخول إلى خطّ الحظائر من أجل القيام بالتصليحات اللازمة.

وسيتسبّب ذلك بشكلٍ مباشرٍ في خسارة قدرٍ زمنيٍ كبير ما سيحدّ من استخدام الفرق لمشاكل السلامة لأغراض تحسين الأداء.

وجاء في مذكّرة "فيا" للرسائل القانونيّة: "أيّة إشارة لوجود مشكلة في السيارة أو أيّة رسائل من هذا النوع يجب أن تتضمّن تعليمات لا يُمكن التراجع عنها بدخول منطقة الصيانة لحلّ المشكلة أو انسحاب السيارة".

تغيير الإعدادت

مع تمحور مشكلة روزبرغ في سيلفرستون حول تغيير الإعدادات، وضعت "فيا" المسؤوليّة الآن على عاتق الفرق لإظهار أنّ التعليمات لحلّ المشاكل الحرجة لا تُساعد على تحسين أداء السيارة.

وتمّت إعادة صياغة جزء من القوانين التي تحدّد ماهو مسموح، حيث بات نصّها: "لا يُمكن استخدام التعليمات للسائق باعتماد الوضع الأساسي إلّا لتخفيف ضرر مشكلة خسارة وظيفة أحد أنظمة الاستشعار أو المشغّل أوأنظمة التحكّم التي لم تكتشفها وتحلّها برمجيات السيارة".

وتضيف: "ستقع المسؤوليّة على عاتق أيّ فريق يقدّم أيّة تعليمات أن يُرضي المندوب التقني لـ «فيا» أنّ ذلك ما حدث بالفعل وأنّ أيّة إعدادات أخرى تمّ تغييرها لم تكن تهدف لتحسين أداء السيارة أكثر ممّا كانت عليه قبل خسارة وظيفة أحد الأنظمة (انظر المادة 8.2.4 من اللوائح التقنيّة)".

كما تمّ تشديد القوانين المتعلّقة بالمعلومات حول الضرر على السيارة، حيث لا يُسمح للفرق الآن سوى بإعلام السائق بوجود جزء محطّم من "الهيكل الخارجي للسيارة" عوضاً عن أيّ جزءٍ آخر.

كما تمّ اعتماد تغييرٍ آخر يتمثّل في تطبيق قيود المحادثات اللاسلكيّة عندما تكون السيارة خارج خطّ الحظائر فقط، عوضاً عن تواجدها خارج المرآب كما كان عليه الحال في السابق.

ويعني ذلك نظرياً أنّه عند دخول سائقٍ إلى خطّ الحظائر مع وجود مشكلة حرجة على سيارته فسيكون بوسعه الحصول على تعليمات لحلّها من دون الحاجة لدخول مرآب فريقه.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المجر الكبرى
حلبة هنغارورينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة