«فيا» تفرض قيودًا جديدة على حرق الزيت في الفورمولا واحد

واصل الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" متابعة المسألة المثيرة للجدل المتمثّلة في حرق الزيت كوقود عبر إعلام الفرق بفرضه لقيودٍ جديدة على استهلاك الزيت بدءًا من جائزة إيطاليا الكبرى.

«فيا» تفرض قيودًا جديدة على حرق الزيت في الفورمولا واحد

تزايد الجدل منذ بداية الموسم بخصوص مسألة حرق الزيت، حيث تمّ تذكير الفرق بأنّ استخدام الزيت كوقود أمرٌ غير قانوني قبل انطلاق الموسم.

كما فرضت "فيا" المزيد من القيود بدءًا من جائزة أذربيجان الكبرى في ما يتعلّق باستخدام الإضافات الكيميائيّة القابلة للاحتراق في الزيت.

وبالرغم من أنّ القوانين الجديدة التي تعتبر حرق الزيت بمثابة خرق للقوانين قد تمّت الموافقة عليها لموسم 2018، إلّا أنّ "فيا" واصلت الضغط من أجل ضمان عدم التفاف الفرق على القيود المفروضة هذا الموسم أيضاً.

وضمن توجيهٍ تقني تمّ إرساله إلى الفرق قبيل جائزة المجر الكبرى، تمّ تذكيرها بأنّ حدّ استهلاك الزيت بـ 0.6 لتر لكلّ 100 كلم اعتُبر مقبولًا، وسيتمّ فرض ذلك بشكلٍ صارم بدءًا من 2018.

لكن بتقبّل الهيئة الحاكمة مواجهة بعض المصنّعين الحاليّين العديد من الصعوبات لبلوغ ذلك الحدّ على المحرّكات الحاليّة، لم تكن هناك أيّة محاولات لوضع حدٍ أقصى لاستهلاك الزيت حتّى الآن.

وبعد تحليل وضع المحرّكات خلال النصف الأوّل من الموسم، قرّرت "فيا" الآن أنّ أيّ وحدة طاقة جديدة يتمّ تقديمها بدءًا من جائزة إيطاليا الكبرى يجب أن تخضع لحدّ 0.9 لتر من الزيت لكلّ 100 كلم.

وجاء في التوجيه الذي أرسله مارسين بودكوفسكي المندوب التقني في "فيا": "تقبّلنا أنّ بعض المنافسين قد يُواجهون بعض الصعوبات للخضوع إلى حدّ 0.6ل/100كلم في هذا الموسم وتمّ تطبيق مستوى تسامح على جميع وحدات الطاقة الحاليّة المستخدمة".

وأضاف: "لكنّنا سنتوقّع أن يكون استهلاك الزيت على أيٍ محرّك احتراق داخلي يتمّ تقديمه بدءًا من جائزة إيطاليا الكبرى 2017 أقلّ من 0.9ل/100كلم، أيّ استهلاك أعلى من ذلك سيُعتبر مشبوهًا وسيتمّ فتح تحقيق في ذلك على اعتبار أنّه خرقٌ محتمل للوائح التقنيّة".

كما أوضحت "فيا" أنّها ستواصل متابعة الوضع بشكلٍ دقيق، ما يعني عدم استبعاد إمكانيّة فرض المزيد من القيود.

وجاء في المذكّرة: "سنواصل مراقبة استهلاك الزيت بالنسبة لجميع المتنافسين وسنجري عمليّات تدقيق فعليّة إلى جانب أخذ قياسات بشكلٍ متواصل أو الاقتصار على أحد الخيارين".

وستحصل فرق الفورمولا واحد على فرصة تقديم محرّك احتراق داخلي جديد في المجر أو بلجيكا من دون الحاجة للخضوع للقيود الجديدة.

لكن بالنظر إلى أنّ الفترة الممتدّة بين سباق مونزا وآخر الموسم تتضمّن 9 سباقات، فمن المرجّح أنّ المصنّعين خطّطوا بالفعل لتقديم تحديثات للأداء في وقتٍ لاحقٍ من الموسم، ما يعني إجبارهم الآن على ضمان التزامهم بالقيود الجديدة".

المشاركات
التعليقات
كوبتسا يقود سيارة رينو خلال تجارب هنغارورينغ
المقال السابق

كوبتسا يقود سيارة رينو خلال تجارب هنغارورينغ

المقال التالي

ماتسوشيتا يشارك مع ساوبر في تجارب هنغارورينغ

ماتسوشيتا يشارك مع ساوبر في تجارب هنغارورينغ
تحميل التعليقات