"فيا" تعمل على وضع قواعد لمغادرة موظفيها بعد الجدل حول ميكيز

يُحاول الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" معالجة المخاوف المتعلّقة بمغادرة بعض أعضاء طاقمه للانضمام إلى فرق الفورمولا واحد على خلفيّة المغادرة المنتظرة للورون ميكيز مندوب السلامة ونائب مدير سباقات الفورمولا واحد نحو فيراري.

جاء انضمام الفرنسي إلى الفريق المتمركز في مارانيللو في سبتمبر/أيلول المقبل على خلفيّة الجدل الذي أحاط بانتقال المدير التقني السابق لـ "فيا" مارشين بودكوفسكي إلى رينو.

واتّفقت الفرق على إثر ذلك على اعتماد فترة راحة إجباريّة تدوم لـ 12 شهرًا خلال آخر اجتماعات المجموعة الاستراتيجيّة، حيث كان سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري القوّة المحرّكة لتلك المحادثات.

لكنّ ميكيز سينضمّ إلى فيراري بعد ستّة أشهر فقط، وهو ما دفع مكلارين وريد بُل إلى اتّهام فيراري بخرق اتّفاق شرف تمّ التوصّل إليه.

وقال تشارلي وايتينغ مدير سباقات الفورمولا واحد بأنّ الفرق لم تتقدّم باحتجاج رسمي إليه، لكنّه تقبّل بأنّ بعضها قد عبّر عن إحباطه إلى وسائل الإعلام.

وقال وايتينغ حيال ذلك: "يُمكنني تفهّم سبب انزعاج بعض الفرق، لكنّني أعتقد أنّ المعلومات التي كانت متاحة للورون كانت أقلّ حساسيّة بالمقارنة مع تلك التي كانت بحوزة مارشين. لم يتقدّم أيّ فريق باحتجاج حيال ذلك لي في الحقيقة".

وأضاف: "قرأت بعض الأخبار لكن لم يتّصل بي أيّ فريق ويعبّر عن عدم سعادته حيال هذا الموضوع. ربّما عندما نتقابل خلال بضعة أسابيع مع كلّ الفرق فسيتمّ التطرّق إلى الأمر حينها".

ثمّ تابع: "كانت هناك بعض المحادثات في المجموعة الاستراتيجيّة حيال هذا الموضوع بعد مغادرة مارشين، وكذلك في مفوضيّة الفورمولا واحد كما سمعتم. اقتُرحت عدّة حدود حينها بالتأكيد. يتمّ العمل على كلّ الجوانب مع الفرق المعنيّة وكذلك مع طاقمنا القانوني لرؤية ما يُمكن القيام به في إطار القوانين في عدّة دول مختلفة. لا يزال العمل متواصلًا".

وجاءت مغادرة ميكيز لتضع "فيا" في موقف معقّد قبيل سباق أستراليا، حيث لم يتمّ تعويضه بشكلٍ مباشر بنائب مدير سباقات آخر لجولة ملبورن.

بدلًا عن ذلك قامت الهيئة الحاكمة بتغيير أدوار بعض أفراد طاقمها لتغطية مهامه، لكنّ ذلك يُعدّ حلًا مؤقّتًا.

وقال وايتينغ في هذا الصدد: "من الواضح أنّنا سنبحث عن شخصٍ جديد ليحلّ محلّ لورون. لكنّ ذلك غير ممكن في الوقت الحاضر".

ثمّ تابع: "ما نحتاج للقيام به في السباقات القليلة المقبلة هو ضمان تغطية كلّ المهام التي يجب القيام بها في إدارة السباق، حتّى خلال أكثر الفترات ازدحامًا".

وأكمل: "لدينا موظّفون من ذات المستوى، خاصة هنا في أستراليا كون لدينا فريقًا محليًا جيّدًا هنا، لذلك يُمكننا استدعاء بعض الموظّفين لمساعدتنا عندما نحتاج لذلك".

واختتم حديثه بالقول: "مثلما حدث عندما غادر بودكوفسكي فقد تطلّب الأمر بضعة أشهر لإيجاد نيكولاس تومبازيس ولدينا الآن موظّفٌ جيّد. نريد التأكّد من أنّنا نتّخذ الخيار المناسب".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة