"فيا" تطوّر نظاماً لرصد السيارات المتوقّفة على شبكة الانطلاق

طوّر الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" نظاماً أوتوماتيكياً سيؤدّي إلى إلغاء الانطلاقة في حال توقّفت سيارة ما على شبكة الانطلاق.

يُعوّل تشارلي وايتينغ مدير السباق حالياً على إشارة السائقين بأيديهم في حال توقّفت محرّكاتهم على العمل، وهو ما يدفع بدوره "المارشلز" للانتقال إلى الأضواء الصفراء التحذيريّة إلى جانب خانة شبكة الانطلاق المعنيّة.

لكن كانت هناك بعض التعقيدات في ماليزيا، حيث توقّف محرّك كارلوس ساينز الإبن لكنّه أعاد يديه إلى قمرة القيادة أثناء محاولته إعادة تشغيل محرّكه. أدّى ذلك إلى إلغاء الضوء الأصفر، ومن ثمّ انطلاق السباق بشكلٍ طبيعي.

لكنّ ساينز تمكّن بالكاد من إعادة تشغيل محرّكه في الوقت المناسب، ولو لم يتمكّن من القيام بذلك لكان هناك خطرٌ واضحٌ لوقوع حادث.

وبات وضعٌ مماثلٌ ممكناً ضمن القوانين الحاليّة للمحرّكات، إذ يُمكن إعادة تشغيل بعض المحرّكات من خلال نظام استعادة الطاقة الحركيّة "إم.جي.يو-كاي"، بينما لم يكن هناك مجالٌ أمام السائق في الماضي لإعادة تشغيل محرّكه.

وبعد حادثة ساينز، أخبر وايتينغ السائقين في سوزوكا أنّ عليهم مواصلة التلويح بأيديهم، ما يعني عدم قدرتهم على إعادة تشغيل محرّكاتهم كون إجراءات القيام بذلك تتطلّب استخدام كلتا اليدين.

بالإضافة إلى ذلك، توجّب على الفريق في حالة ساينز مدّه بالتعليمات اللازمة للقيام بالعمليّة، في وقتٍ تكون فيه المحادثات اللاسلكيّة ممنوعة بين السائق والفريق.

لكنّ "فيا" حلّت المشكلة الآن من خلال استخدام بيانات نظام القياس عن بعد من أجل رصد أيّة سيارات ذات محرّكات متوقّفة على شبكة الانطلاق.

ويُرسل النظام إشارة إلى وايتينغ الذي سيقوم بإلغاء الانطلاقة. وستتوجّه السيارة المتوقّفة إلى آخر شبكة الانطلاق من أجل إجراء المحاولة التالية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة