"فيا" تطلب من أحد الفرق تغيير نظام التعليق مع بدء عمليّة فحص قانونيّتها

سيقوم الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بالكشف على جميع أنظمة التعليق المستخدمة من قبل فرق الفورمولا واحد مع نهاية التجارب الشتوية الأسبوع المقبل، إذ يبدو أنّه قد تمّ الطلب من أحد الفرق تعديل نظام التعليق بالفعل.

تمحورت إحدى أكبر نقاط الجدل مع بداية موسم 2017 حول تطوير أنظمة تعليق ذكية تُحسّن من انسيابية السيارة على المقاطع المستقيمة والمنعطفات كذلك.

وكانت فيراري أول من لفت الانتباه إلى هذه المسألة حين طلبت توضيحاً مع نهاية الموسم الماضي حيال قانونية استعمال مثل تلك الأنظمة، حيث جاء ردّ "فيا" واضحاً بعدم قانونيتها.

وبالرغم من أنّ تساؤل فيراري لم يتطرّق إلى أيّ فريقٍ بعينه، إلّا أنّه يُعتقد أنّ المسألة تتمحور حول الأنظمة التي تستخدمها ريد بُل ومرسيدس ومدى قانونيّتها.

قوانين جديدة

قبيل انطلاق أولى التجارب الشتوية، قامت "فيا" بسنّ اتجاه جديد للقوانين التقنية حيث أوضحت تماماً أنّ استعمال مثل أنظمة التعليق الذكية تلك ليس مسموحاً.

علاوة على ذلك، أضافت "فيا" أنّ على الفرق إثبات أنّ أنظمة التعليق الخاصة بها تتماشى مع القوانين التقنية كذلك.

حيث توضّح أحدث فقرة من اللوائح التقنية ذلك: "في حال فشل فريقٌ في إقناع المندوب التقني للهدف الرئيسي لنظام التعليق المتمثّل في عزل الهيكل والسائق عن المطبّات على سطح المسار، في حال طُلب منه ذلك، فقد تطلب "فيا" أن يتمّ نزع النظام أو تعطيله".

وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنه وبالتماشي مع القوانين التقنية، ومنعاً لأية مفاجآت خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحيّ، فإنّ عملية التحقق من أنظمة تعليق الفرق المشاركة قد بدأت بالفعل في برشلونة هذا الأسبوع.

ومن غير الواضح بعد عدد الفرق التي تمّ التحقق من أنظمتها بعد، لكن يبدو أنّه قد تمّ الطلب من أحدها تغيير تصميم نظام التعليق الخاصّ به لموسم 2017 لأنه لا يتماشى مع القوانين التقنية التي أقرتها "فيا".

وفي حين أنّ هويّة الفريق الذي طُلب منه تعديل نظام تعليقه غير معلومة بعد، إلّا أنّ مصادر أشارت إلى أنّ نظام تعليق سيارة ريد بُل، الذي يتمحور حوله معظم الجدل، لم يتمّ فحصه بعد.

وبالرغم من أنّه يبدو بأنّ التوضيح الأخير يشير إلى أنّ النظام الذي يعتمده فريق ريد بُل غير قانوني، إلّا أنّ كريستيان هورنر قال بأنّ فريقه لا يزال ضمن حدود القوانين.

وقال بخصوص ذلك: "تبدو «فيا» سعيدة بالطريقة التي أوّلنا من خلالها القوانين. في حال واجه فريقٌ ما مشكلة مع ما نستخدمه، فلديه حقّ الاحتجاج".

وتابع: "لا يسعنا سوى اتّباع التوصيات التي نتلقّاها من الهيئة الحاكمة. بالتأكيد فإنّ جميع ردود الفعل التي تلقيناها لم تشر إلى وجود مشكلة".

تأثير سلبيّ على جودة العرض

من جهة أخرى، كان روس براون قد أشار إلى مسألة أنظمة التعليق تلك بوصفها المثال النموذجيّ على المجال الذي تصرف فيه الرياضة الكثير من الأموال من دون أن يحسّن ذلك من جودة العرض بالنسبة للجمهور.

"يدور حالياً جدل حيال أنظمة التعليق" قال براون في مقابلة مع محطة "سكاي".

وأكمل: "لا أحد يفهمها ولا أحد يعلم شيئاً حيالها ومع ذلك تمّ إنفاق ملايين الدولارات عليها؟ هل هناك أية قيمة حقيقية لها؟".

وأضاف: "أعلم أنه علينا البقاء على قمة التقدم التقنيّ، ولكن هل تمتلك تلك الأنظمة أية قيمة جيدة؟ ذلك هو المجال الذي نحاول إيجاد المسار المثالي له بالتعاون مع «فيا» والفرق".

واختتم: "لن يكون مثالياً لأنّ الفورمولا واحد تشبه ناقلة النفط نوعاً ما، علينا دفعها وتوجيهها، إذ آمل أن نتمكن من السير في اتجاه أفضل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة