"فيا" تشرح الخطأ وراء رفع العلم المرقط باكراً في سباق كندا

المشاركات
التعليقات
11-06-2018

أوضح تشارلي وايتينغ أنّ سوء التفاهم ما بين المسؤولين المحليين أدى إلى رفع العلم المرقط قبل لفة من انتهاء سباق جائزة كندا الكبرى.

سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
سيباستيان فيتيل، فيراري

اعتقد المسؤول على منصة البداية/النهاية، أنّ متصدر السباق سيباستيان فيتيل كان على لفته رقم 70 والأخيرة، وبشكل خاطئ طلب من العارضة ويني هارلو التلويح بالعلم المرقط مع إكمال سائق فيراري لفته الـ 69.

واصل السائقون سباقهم للفة أخرى، على الرغم من أنّه وفي مرحلة ما على المسار، كان المارشلز يلوّحون الأعلام بالطريقة التقليدية التي ينتهي بها السباق.

تمّ التعامل مع الوضع كأنه علم أحمر، وبعد أنّ تمّ تحديد اللفة 69 على أنها الأخيرة تمّت إعادة عرض النتائج من اللفة 68 السابقة. لم تتغير مراكز السائقين العشرة الأوائل، على الرغم من أنّ دانيال ريكاردو خسر لفته الأسرع لصالح زميله ماكس فيرشتابن.

حيث قال وايتينغ: "ظهر العلم المرقط قبل لفة واحدة من النهاية نتيجة سوء تفاهم مع الشخص الذي يصفونه «بالذي يُطلق السباق» هنا، الذي يبدأ ويُنهي السباقات".

وأكمل: "اعتقد أنها كانت اللفة الأخيرة، حيث طلب من مراقبي السباق تأكيد ذلك، وأكدوا ذلك، لكنهم اعتقدوا أنه كان يتكلم في حين أنه كان يطرح سؤالاً".

وتابع: "ظهر قبل لفة من النهاية، أو قال لمن يلوّح بالعلم لإظهاره قبل لفة، لذا لا علاقة بما حصل بكون من يلوّح به شخصية من المشاهير".

ويرى وايتينغ أنّ الشخص المسؤول ذاك قد تشتّت تركيزه بسبب الرسومات التوضيحية على التلفاز، والتي أشارت إلى اللفة التي يخوضها المتصدر، بدل اللفات التي أكملها – الأمر ذاته حصل في الصين 2014.

حيث قال: "أعتقد أنّ الأشخاص الذين لا يعملون في الفورمولا واحد يتعرضون للتشتّت في بعض الأحيان بالرسومات التوضيحية التي يرونها على الشاشات، حيث أظهرت رقم 69 لفة من أصل 70".

وأكمل: "نعلم جميعنا أنّ ذلك يعني أننا في اللفة 69، لكن شخصاً لنقل أنه غير متابع دقيق، سيعتقد «حسناً، لا بدّ أنّ ذلك يعني أنها اللفة الأخيرة»".

واستكمل: "أعتقد أنّ ذلك هو منشأ الشكوك. من الواضح أننا نحتاج إلى جهود أكبر لناحية تحضير أولئك الأشخاص".

واسترسل: "نحن نتعامل مع عدد كبير من الأشخاص، من عدة بلدان ولغات، ولا يسير كل شيء بشكل مثالي على الدوام".

واستطرد: "بالطبع، نحن نسعى إلى وضع مثالي. لحسن الحظ، لم يحصل أيّ سوء نتيجة ذلك، إذ لم تتأثر النتيجة النهائية للسباق".

وأوضح وايتينغ أنّه حين سألت الفرق عما يجب عمله بعد رفع العلم، أجاب بإكمال السباق حتى نهايته المقررة في اللفة 70.

فقال: "كان واضحاً جداً ما حصل".

وتابع: "ضمن تلك الظروف، عدد قليل جداً من مدراء الفرق سيطلب من سائقيه تخفيف الضغط جراء ما حصل".

وأكمل: "نصيحتي إلى أيّ شخص سألني، هو أنه يجب إكمال السباق، للتأكد".

كما أشار وايتينغ إلى أنّ الوضع كان أكثر تعقيداً حين بدأ المارشلز حول الحلبة التلويح بالأعلام كما يحصل عند نهاية السباق.

فقال: "ذلك جزء من سوء التفاهم. في بعض الأحيان يقوم المارشلز بالتلويح بكامل أعلامهم لتهنئة الفائز، وبعضهم كان يقوم بذلك، لأنهم اعتقدوا أنّ السباق انتهى كذلك".

وأكمل: "أفترض أنه قيل لهم أنّ العلم المرقط رُفع. لكنه رفع مبكراً، وهم لم يكونوا يعلمون ذلك بالطبع".

واختتم: "كان هناك احتمال أن يبدأ جميع المارشلز بالقدوم إلى الحلبة مع تواجد السائقين وهم يخوضون السباق – الأمر الذي حصل في مكان ما سابقاً – في حال تكرر مثل ذلك مستقبلاً فعلينا التأكد أننا محتاطون له جيداً".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة