"فيا" تُشدّد قوانين الانطلاقات المبكرة في الفورمولا واحد لموسم 2018

قام الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" بتشديد القوانين على الانطلاقات المبكرة في بطولة العالم للفورمولا واحد لموسم 2018 – فاتحًا المجال أمام إمكانيّة حصول السائق على عقوبة حتّى لو لم يتمّ إطلاق نظام الكشف الآلي.

دخلت قوانين الانطلاقات الخاطئة – كما هو متعارفٌ عليها رسميًا – ضمن دائرة الضوء في سباق النمسا هذا العام عندما بدا أنّ فالتيري بوتاس قد تحرّك مبكرًا، لكنّه لم يتعرّض للعقوبة.

وقد اعتقد السائقون المنافسون أنّ الفنلنديّ ما كان ليتصرّف بهذه السرعة الكبيرة من دون توقّع الانطلاقة.

فيما برز تغييرٌ هامٌ من خلال عدم تواجد سيباستيان فيتيل في موقعه المُحدد على شبكة انطلاق سباق الصين، إذ كان الألمانيّ بعيدًا للغاية عن مساحته المُخصصة ما تسبّب في عدم تسجيل انطلاقته على نظام "فيا".

هذا وتنصّ حاليًا المادة 36.13 من اللوائح الرياضيّة لـ«فيا» ببساطة على أنّه: "سيتمّ تطبيق أحد العقوبات المدرجة تحت البندين سي أو دي من المادة 38.3 على إثر الانطلاقات الخاطئة التي يتمّ التعرّف عليها باستخدام مستشعرٍ مزوّدٍ من قِبَل «فيا» والذي يتوجّب تثبيته على السيارة كما هو محدد"، حيث تتضمّن العقوبات المبينة إمّا المرور من خط الحظائر أو التوقّف لـ10 ثوانٍ.

هذا وبدءًا من الموسم القادم ستنصّ القوانين على أنّه: "سيتمّ تطبيق أحد العقوبات المدرجة تحت البندين سي أو دي من المادة 38.3 على أيّ سائق يتمّ التعرّف على أنّه: 1) تحرّك قبل منح شارة الانطلاق، إذ يتمّ تحديد ذلك الأمر بواسطة مستشعر مزوّد، وموافقٌ عليه من قِبَل «فيا» ومثبتٌ على كلّ سيارة".

ويُضيف التعديل الجديد: "أو 2) وضع سيارته على شبكة الانطلاق بطريقة تجعل المستشعر غير قادرٍ على استشعار اللحظة التي تتحرّك فيها السيارة للمرّة الأولى من مكانها بعد منح شارة الانطلاق".

بعبارة أخرى، يقع الآن على عاتق السائقين أنّ يضعوا سياراتهم بدقّة على شبكة الانطلاق، أو سيواجهون التعرّض للعقوبة في حال قيامهم بانطلاقة خاطئة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة