اعتماد قوانين أكثر صرامة للكشف عن كمية الوقود في سيارات الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
اعتماد قوانين أكثر صرامة للكشف عن كمية الوقود في سيارات الفورمولا واحد
18-02-2019

يخطط الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" لوضع قيود صارمة على استعمال الوقود من قبل فرق الفورمولا واحد هذا الموسم، وذلك عن طريق اعتماد مجموعة من الفحوصات الإلزامية.

تشير الإجراءات الجديدة إلى أنّ الهيئة الحاكمة للبطولة قد تنبّهت إلى إمكانية وجود "منطقة رمادية" في قوانين استعمال الوقود خلال السباقات، بالتالي فإنها تسعى إلى التخلص من أية شكوك حيال المسألة.

وسيتم الطلب من الفرق الإفصاح عن كمية الوقود التي تخطط لاستعمالها ضمن السيارة خلال السباق، حيث سيحظى جو باور المدير التقني لدى "فيا" بصلاحية وزن السيارات قبل وبعد السباق بهدف تحديد كمية الوقود التي تمّ استعمالها - وتطابق ذلك مع مما تمّ تسجيله على مقياس الوقود.

نتيجة لذلك، على الفرق الإفصاح عن كمية الوقود التي تودّ استعمالها في السيارة - التي تغطي اللفة وصولاً إلى شبكة الانطلاق، لفة التحمية، السباق ولفاته - على الأقل بساعتين قبل الانطلاقة.

ويجب أن تتواجد كمية الوقود تلك في خزّان السيارة قبل ساعة على الأكثر قبيل فتح خط الحظائر، حيث سيتمّ بعد ذلك منع التزوّد بالوقود.

وسيتم احتساب كمية الوقود التي وضعتها الفرق في سياراتها بشكل دقيق من قبل "فيا".

حيث أشار نيكولاس تومبازيس مدير قسم سباقات المقعد الأحادي لدى "فيا" إلى أن "الفارق ما بين كتلة الوقود قبل وبعد السباق سيتم اعتبارها كمية الوقود المستعملة".

وأكمل: "ستصبح حينها المقارنة بينها وبين أرقام عدّاد تدفق الوقود ممكنة، بهدف تأكيد صحة تلك الأرقام".

وتابع: "مع الانتباه إلى أن كمية الوقود قبل السباق التي تمّ استعمالها خلال الحسابات هي التي تمّ التصريح بها أو التي تمّ قياسها عن طريق القياسات العشوائية".

من ثم قدم تومبازيس مجموعة مفصّلة من الأوضاع التي قد تتسبّب بالمزيد من التحقيقات من قبل "فيا"، أو التي يتوجب فيها على الفرق التواصل مع الحكام بشأنها:

  1. في حال الاختلاف في إنتاج مضخة الوقود عن تلك المصرّح بها والموثّقة والتي تتطلب تواصلاً مسبقاً مع "فيا" بشأنها.
  2. في حال وجود كمية كبيرة من الوقود في السيارة بعد ضخ الوقود وفق الإجراءات السابقة.
  3. إن لم يتمكن الفريق من التصريح عن كمية الوقود المستعملة قبل ساعتَين من فتح خط الحظائر أو إن كانت الكمية المصرّح بها مختلفة بشكل كبير عن التي تمّ ضخها خارج السيارة خلال عملية الكشف العشوائي.
  4. إن كانت المقارنة ما بين عدّاد معدل تدفق الوقود وكمية الوقود التي تمّ قياسها وفقاً للإجراءات السابقة.
  5. إن كانت كمية الوقود المستعملة خلال السباق - والتي تمّ تقييمها عن طريق المقارنة بين وزن السيارة عندما تكون فارغة وعندما تكون مليئة - تتجاوز 110 كلغ، التي تحددها اللوائح التقنية وفقاً للفقرة 30.5.
  6. في حال أظهرت الفحوصات البرمجية و/أو تحليل البيانات فارقاً واضحاً ما بين التجارب التأهيلية والسباق.

وكانت بعض الفرق قد أعربت عن قلقها من أن تؤثر الفحوص العشوائية للكشف عن الوقود على سياراتها، لكن يبدو أنها جميعاً قد استعدت لإمكانية خضوع سياراتها لفحص عشوائي للوقود.

المقال التالي
توست: ريد بُل بوسعها الفوز بالسباقات مع محرّكات هوندا

المقال السابق

توست: ريد بُل بوسعها الفوز بالسباقات مع محرّكات هوندا

المقال التالي

هلكنبرغ: الجناح الخلفي الكبير أشبه "بسحب المظلة"

هلكنبرغ: الجناح الخلفي الكبير أشبه "بسحب المظلة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
Be first to get
breaking news