"فيا" ترفض طلب ويليامز بإعادة النظر في عقوبة سيروتكين في باكو

المشاركات
التعليقات
سكوت ميتشيل
كتب: سكوت ميتشيل
ترجمة: خلدون يونس
08-05-2018

رفض الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" مطالب ويليامز بإعادة النظر في قرارات الحكام خلال جائزة أذربيجان الكبرى مع ردّ من عشر نقاط حيال الأسباب التي دعتهم لذلك.

سيرغي سيروتكين، ويليامز
فرناندو ألونسو، مكلارين
إستيبان أوكون، فورس إنديا
حادث سيارة إستيبان أوكون، فورس إنديا
حادث سيارة سيرغي سيروتكين، ويليامز
سيرغي سيروتكين، ويليامز
كيفن ماغنوسن، هاس
كيفن ماغنوسن، هاس
فرناندو ألونسو، مكلارين وستوفيل فاندورن، مكلارين

طلبت ويليامز من "فيا" إعادة النظر في حادثة باكو التي تلقى على إثرها سيرغي سيروتكين عقوبة التراجع على شبكة انطلاق السباق التالي في إسبانيا، وكذلك الحوادث الأخرى التي أدت إلى عقوبات مختلفة، وطريقة إعادة فرناندو ألونسو لسيارته المتضررة إلى منصة الصيانة خلال اللفة الافتتاحية.

واستمع حكّام السباق الأربعة – غاري كونيللي، توم كريستنسن، دينيس دين وأنار شوكوروف – إلى الدليل الذي قدمه مستشار ويليامز القانوني وتشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد عن طريق اجتماع عبر الأقمار الصناعية صباح اليوم الثلاثاء.

وقرر الحكام بالإجماع "أنه لا وجود لدليل جديد مناسب للمادة المعروضة يبرّر إعادة النظر في أيّ من العقوبات التي أشارت إليها مطالب الفريق".

وقد منح الحكّام عشرة أسباب وراء قرارهم في ردّ مفصّل.

حيث أشاروا إلى أنّ حادثة سيروتكين وسيرجيو بيريز – التي نتجت عنها عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق سباق إسبانيا – لم تكن "مشابهة لحوادث اللفة الأولى الأخرى التي كانت خلالها السيارات متقاربة جنباً إلى جنب".

وأوضح الحكّام أنّ حقيقة اتخاذ القرار حتى نهاية السباق لم تكن ذات أهمية لأنّ ذلك كان "قبل نفاد وقت تقديم اعتراض أو استئناف"، وأنّ ذلك تمّ ذكره في سياق اعتراض ويليامز على أنّ السائقين في الحوادث الأخرى لم ينالوا عقوبة، أو كانت عقوبتهم غير كافية.

كما أشاروا كذلك إلى أنّ تطبيق عقوبات مختلفة أو اتخاذ أية تدابير إضافية "لا يمكن اعتباره دليلاً جديداً" كما تتطلبه القوانين ذات الصلة.

وأشارت ويليامز إلى حادثتين اثنتين خلال اللفة الأولى، لم يتم اتخاذ أيّ عقوبة حيالهما.

بعد ارتطامه مع بيريز، اصطدم سيروتكين بسيارة ألونسو في حادثة شملت نيكو هكلنبرغ سائق رينو كذلك، بينما انتهى إستيبان أوكون في الحاجز بعد أن صدمه كيمي رايكونن ضمن المنعطف الثالث.

كما أشارت ويليامز إلى عقوبة الثواني العشر التي تلقاها كيفن ماغنوسن ونقطتي العقوبة على رخصته وذلك عقب الحادثة مع بيير غاسلي قبيل نهاية السباق، بوصفها "خارج سياقها".

بينما أوضح الحكام أن هناك 87 حادثة مسجلة "لأسباب مختلفة" منذ بداية موسم 2016، 55 منها لم ينتج عنها أي إجراء إضافي، 14 نالت عقوبة عشر ثوانٍ، وتسع تلقت عقوبة التراجع على شبكة انطلاق السباق التالي.

ما يعني أنّ العقوبات التي لحقت بسيروتكين، ماغنوسن وماركوس إريكسون (الذي ارتطم بسيارة ماغنوسن في اللفة الافتتاحية) كانت "تتماشى تماماً مع الممارسات السابقة" وكذلك الأمر مع الحالات التي انتهت من دون اتخاذ أي إجراء إضافي.

وتمّ صرف النظر عن ادعاءات ويليامز بأنّ تلك العقوبات "خارج سياقها" نظراً لأنّ نتائج تلك العقوبات لا يتم أخذها بعين الاعتبار منذ الاجتماع ما بين "فيا" وممثلي الفرق والسائقين عام 2013.

وأشار الحكام كذلك إلى أنّ قرارات "عدم اتخاذ أية تدابير إضافية" تمت مناقشتها قبل نشرها، ما منح ويليامز "وقتاً وافراً وفرصة كافية للاعتراض" لكنّ الفريق لم يقم بذلك حينها.

ويشار إلى أنّ ويليامز قررت "عدم استعمال حقها" في الاعتراض لدى "فيا" حيال عدم اتخاذ أي قرار في حادثة سيروتكين/ألونسو/هلكنبرغ خلال اللفة الافتتاحية.

إضافة إلى ذلك، تمّ صرف النظر عن الطريقة التي أعاد بها ألونسو سيارته إلى منصة الصيانة بعد دليل قدمه وايتينغ بتواجد سيارة الأمان، وأنّ ألونسو "اتخذ احتياطاته لتفادي خط التسابق، وتفادي الزحام ومحاولة تقليل الخطر إلى الحد الأدنى".

بينما أشار الحكام في حادثة ألونسو أيضاً، إلى أنّ فريق ويليامز في خطّ الحظائر وطاقم المراقبة كانوا ليلاحظوا عودة سيارة مكلارين التي يقودها ألونسو إلى منصة الصيانة، وبالتالي لا يمكن اعتبار ذلك "عاملاً جديداً" لم يتم أخذه بالحسبان.

وأخيراً، أوضح الحكام أنّ ويليامز أشارت ضمن مطالبها بإعادة النظر في القرارات المتخذة خلال السباق إلى تقارير إعلامية، لكنّ ذلك لا يجعل من تلك التقارير "دليلاً هاماً وذا صلة".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أذربيجان الكبرى
الموقع Baku City Circuit
قائمة السائقين فرناندو ألونسو, سيرغي سيروتكين
قائمة الفرق ويليامز
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة