"فيا" تُدخل تغييرات على أضواء الانطلاقة لمساعدة السائقين على الرؤية بوجود الطوق

المشاركات
التعليقات
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
ترجمة: خلدون يونس
22-03-2018

سيتمّ السماح لسائقي الفورمولا واحد بالتمرن على انطلاقة السباق الافتتاحي في ملبورن مع نهاية حصتَي التجارب الحرة الأولى والثانية يوم الجمعة، وذلك كي يتأقلموا مع إجراءات أضواء الانطلاقة الجديدة بوجود الطوق.

إنطلاق التجارب
أضواء الإنطلاقة
تشارلي وايتينغ، مدير السباقات
تفاصيل الحلبة
الأجواء
سيارة الأمان والسيارة الطبية
تشارلي وايتينغ، مدير السباقات
تفاصيل الحلبة

القلق حيال ضيق مجال الرؤية بسبب الطوق، دفع تشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد إلى الضغط نحو اعتماد مجموعة ثانية من الأضواء تتموضع في مكان أخفض بخمسة أمتار خلف الأضواء الأساسية، وذلك لمساعدة سائقي المقدمة الذين قد يتأثر مجال رؤيتهم بوجود الطوق. وستتمّ إمالتها في ملبورن نحو الجهة اليسرى.

سابقاً، كانت مجموعة الأضواء الإضافية تلك تتموضع في منتصف شبكة الانطلاق وذلك كي تمنح سائقي آخر الترتيب فرصة أفضل لرؤيتها، لكنّ الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" يشعر أنه من الأفضل استعمالها في المقدمة.

وهناك الآن كذلك ارتفاع قياسيّ للأضواء الأساسية، لذا كان على الحلبة بناء جسر بذاك الارتفاع.

حيث قال وايتينغ: "لم يكن يُسمح لنا عادة بالتمرن على الانطلاقة هنا، وذلك بسبب جدول المواعيد الضيّق وأمور من هذا القبيل".

وأكمل: "مع وجود الطوق، قمنا بالطلب من كلّ حلبة أن تجعل أضواء الانطلاقة على ارتفاع قياسيّ فوق المسار. كما وضعنا كذلك مجموعة إضافية من الأضواء – وفي هذه الحالة إلى الجهة اليسرى".

وأضاف: "عادة ما تكون المجموعة الإضافية في منتصف شبكة الانطلاق، وتمّ اعتمادها في 2009، عندما أصبحت الأجنحة الخلفية للسيارات أكثر ارتفاعاً".

وتابع: "اشتكى بعض السائقين من عدم الفدرة على رؤية أضواء الانطلاقة الأساسية، لذا قمنا باعتماد مجموعة إضافية. لكن الآن، تمّ خفض الأجنحة الخلفية للسيارات، ولا حاجة لتلك المجموعة الإضافية في ذاك الموضع. لذا، قررتُ استعمالها في مكان آخر".

واسترسل: "يبدو أنّ قطب الانطلاق الأول يمنح الموضع الأسوأ، هنا في ملبورن، مع وجود الطوق – إذ قد لا يستطيع السائق رؤية الأضواء تماماً، أو قد يرى نصفها، كما أنه قد يضطر لتحريك رأسه بشكل أكبر من اللازم. لكنه سيحظى بمجموعة إضافية من الأضواء أخفض بمقدار خمسة أمتار".

واستكمل: "ما وجدتُ أنه فكرة جيدة يتمحور حول منح السائق مجالاً أفضل لرؤية الأضواء، بدلاً من ترك السائقين ينظرون إلى أضواء الانطلاقة للمرة الأولى يوم الأحد".

لا قلق حيال دخان السيارات

من جهة أخرى، لا يخامر وايتينغ أيّ قلق حيال تأثير الدخان الذي صدر من وحدة طاقة فيراري خلال تجارب برشلونة الشتوية، على مجال رؤية السائقين أثناء انطلاقة السباق.

فقال: "لا أعتقد أنّ هناك أيّ سبب يدعو للافتراض بأنّ ذاك الدخان الذي رأيناه لدى عدة فرق في برشلونة، سيتكرر هنا. ليس على الحلبة بكلّ تأكيد".

واختتم: "خلال الموسم الماضي، شاهدنا عدة سيارات تصدر الكثير من الدخان خلال انطلاقها من المرآب، لكننا نادراً ما كنا نرى ذلك على شبكة الانطلاق نفسها".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
الموقع حلبة ملبورن
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة