"فيا" تُخطّط لاعتماد قوانين كهربائيّة أو هجينة لبطولة العالم للراليات في 2022

المشاركات
التعليقات
03-02-2019

ستنتقل بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" نحو اعتماد قوانين لحلول محرّكات كهربائيّة أو هجينة بدءًا من موسم 2022.

سيتمّ الكشف عن التفاصيل والأطر العامة لقوانين الجيل المقبل من السيارات هذا العام، حيث اعترف جان تود رئيس "فيا" بإحباطه الخاص حيال التقدّم البطيء نحو اعتماد مستقبلٍ مستدام لبطولة "دبليو آر سي".

وقال تود: "أدعم بالكامل شخصيًا دراسة تطوّر المحرّكات لسباقات الراليات. ومن الواضح بأنّني محبطٌ للغاية لعدم رؤية الراليات تنخرط على الأقلّ في بعض أساليب التهجين، أو اعتماد بعض التكنولوجيا الجديدة".

وأضاف: "سبب ذلك بناء على ما أخبرني به من يديرون العمل هو أنّ المصنّعين لا يرغبون بذلك. لا يُريدون تغيير القوانين. لكنّ ذلك ليس موقفًا بالنسبة لي".

وأردف: "عندما أذهب إلى معارض السيارات في فرانكفورن، وباريس، والصين، واليابان وجينيف فإنّني لا أرى سوى التكنولوجيا الجديدة. من المُحبط بالنسبة لي أن لا يرغبوا بالتكنولوجيا الجديدة ضمن حدث عالمي لـ فيا".

وأكمل: "لكنّ المصنّعين قالوا أخيرًا بأنّهم يحتاجون لبعض التهجين. يعمل الموظّفون التقنيّون صُلب فيا وبمساهمة المصنّعين على تضمين ذلك لموسم 2022".

من جانبه كشف إيفي ماتون مدير الراليات في "فيا" عن المزيد من التفاصيل بخصوص تغييرات مُعيّنة في القوانين. ويُشار إلى أنّ دورة المُصادقة الحاليّة تمتدّ بين 2017 و2021.

وقال بخصوص ذلك: "نعلم جيّدًا الحيّز الزمني الخاص بنا، سيكون ذلك في 2019 عندما نُصدر القوانين وذلك يمنح المصنّعين وقتًا أكثر من كافٍ للتجهّز".

سيباستيان أوجييه وجوليان إنغراسيا، ستروين سي 3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات

سيباستيان أوجييه وجوليان إنغراسيا، ستروين سي 3 دبليو آر سي، فريق سيتروين العالمي للراليات

تصوير: سيتروين للتواصل

وقال ريتش ميلنر مدير فريق "ام-سبورت" بأنّ المصنّعين انضمّوا في ظلّ وجود حاجة للتقدّم إلى الأمام بالتوجّه إلى موسم 2022.

وقال بخصوص ذلك: "ستكون هناك صيغة هجينة (في 2022) ذلك ضروري. تلك هي الطريقة الوحيدة التي سيبقى من خلالها بعض المصنّعين الحاليين في البطولة وهي الطريقة الوحيدة لاجتذاب مصنّعين جدد".

وأضاف: "من المهمّ للغاية تجهيز تلك القوانين هذا العام. في حال كانت جاهزة بحلول منتصف الموسم فذلك يمنح الرياضة ستّة أشهر للتوجّه إلى مصنّعٍ جديد والقول: هذا ما لدينا، هل تريدون ذلك؟".

واعترف ميلنر بأنّ عمليّة إدخال حلول هجينة إلى بطولة "دبليو آر سي" تطلّبت وقتًا أطول ممّا كان ممكنًا.

وقال في هذا الصدد: "جميع المصنّعين يريدون ذلك. لكنّ المشكلة هي في الاتّفاق على ما نريده: الجميع يُقدّم أفكارًا لأفضل حلٍ ممكن يتناسب مع منتجه، ونتفهّم ذلك".

وأضاف: "تحتاج فيا لأخذ تلك الأفكار بعيدًا والعودة وإخبارنا بما سنقوم به. نحتاج لأن نعلم على سبيل المثال إن كان سيكون هناك مُزوّد مكوّنات مشترك (من قبل فيا) وإن كان الأمر كذلك فما هي المكوّنات؟".

وأردف: "يبدو الجدل الأساسيّ بين الأنظمة الهجينة منخفضة وعالية الجهد الكهربائي، لكن كيف سنُضمّن تلك الأنظمة ونستخدمها كقاعدة. هل سيكون هناك نوعٌ من الأنظمة القياسيّة على جميع السيارات؟".

وأكمل: "نحن في منطقة فراغٍ الآن، لذلك نحتاج لوجهة، نحتاج لمعرفة إن كنّا نحن «ام-سبورت» سنحتاج لدعمٍ خارجي للقيام بذلك؟ عندما انتقلنا من خصائص سيارات 2015 إلى 2017 فقد بقي العمل مقتصرًا على الجانب الميكانيكي".

واختتم حديثه بالقول: "حسنًا كانت هناك استراتيجيّات وتكنولوجيا مختلفة، لكن كان بوسعنا القيام بذلك بأنفسنا بالمساعدة التي نحصل عليها من فورد".

بونتوس تيديماند وأولا فلويني، أم-سبورت

بونتوس تيديماند وأولا فلويني، أم-سبورت

تصوير: ام-سبورت

المقال التالي
تحليل: كيف نجح فريق فورمولا واحد مستقل في كسب صفقة مصنعيّة ثالثة

المقال السابق

تحليل: كيف نجح فريق فورمولا واحد مستقل في كسب صفقة مصنعيّة ثالثة

المقال التالي

فريق هاس سيكشف عن كسوة 2019 يوم الخميس المقبل

فريق هاس سيكشف عن كسوة 2019 يوم الخميس المقبل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1