"فيا" تتدخّل لحسم المخاوف من ضغط الإطارات عن طريق فحوص جديدة

تمّ تغيير نظام الفورمولا واحد للتحقق من ضغط الإطارات قبيل جائزة النمسا الكبرى، وذلك في مسعى لمنع الفرق بالتلاعب في قيم الضغط قبل وخلال السباق.

بعد عدة أشهر من التكهّنات أنّ بعض الفرق قد وجدت طريقة للتلاعب بقيم ضغط الإطارات حالما يتمّ وضعها على السيارة، يبدو أن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" قد بدأ بالتحرك.

في مذكّرة أرسلت إلى الفرق صباح اليوم الجمعة، أكّد تشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد أنه من الآن وصاعداً سيتمّ التحقق من ضغط الإطارات قبل أن يتمّ وضعها على السيارة.

تهدف هذه الخطوة إلى منع الفرق من محاولة رفع قيم الضغط عن طريق زيادة حرارة الإطارات عندما توضع للمرة الأولى على السيارة – ومن ثمّ تبريدها لاحقاً لخفض الضغط إلى المستوى الذي يقدّم أداء أفضل.

إحدى الأسباب التي تقف وراء مثل هذا الإجراء أنه وفي حال أصبحت قيم الضغط أكثر استقراراً فإن بيريللي قد توافق على تخفيض الحدّ الأدنى المسموح.

إذ لمّح مزوّد الإطارات عدة مرات أنّ قيم الضغط المسموحة الحالية قد تمّ اعتمادها بقيم عالية عن قصد، وذلك لأن بعض الفرق تحاول تخفيضها.

انتهاء الاستقصاءات

منذ جائزة موناكو الكبرى، بدأت "فيا" بمراقبة قيم الضغط بشكل وثيق لجميع الفرق وذلك في محاولة لفهم ما يقومون به بشكل أفضل.

ويبدو أن نتيجة تلك الاستقصاءات قد دفعت الهيكل الإداري في "فيا" لاتخاذ هذه الإجراءات الجديدة.

وكان بول هيمبري مدير قسم رياضة السيارات لدى بيريللي قد صرّح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ شركته تسعى لتجنّب احتمالية تلاعب الفرق بقيم الضغط قبيل عملية التحقق.

حيث قال: "لقد وجدنا بعض النواحي التي نشعر أنها رمادية نوعاً ما وغير واضحة من وجهة نظرنا".

وأكمل: "تلك تلعب دوراً محورياً لمزوّد الإطارات. لا بد لنا من فهم طريقة تغيّر الضغط خلال ظروف السباق الحقيقية، وعلينا تقييم ذلك هذا الموسم".

وأضاف: "هذا من شأنه كذلك إيقاف صرف الفرق للكثير من الأموال في محاولة إيجاد طريقة لتحقيق الاستفادة القصوى من الوضع. إذ لا نريد لهم صرف المال في هذا المجال".

لا تسريب للهواء

في المذكّرة، التي تلقى موقعنا "موتورسبورت.كوم" نسخة منها، أوضح وايتينغ أن كلاً من الإطارات الجديدة والمستعملة سيتمّ التحقق منها قبل وضعها على السيارة خلال التجارب الحرة والتأهيلية.

قبيل السباق، سيتمّ التحقق من الإطارات على شبكة الانطلاق كذلك قبل وضعها على السيارة.

ويجب على الفرق ضمان قيمٍ للضغط أعلى من الحدّ الأدنى المسموح به من قبل بيريللي – لكن من الممكن إجراء تعديلات في حال كان الضغط أعلى بكثير من المسموح به.

ولكنّ وايتينغ أوضح تماماً أنه لن يتمّ السماح للفرق بتسريب الهواء من الإطارات بعد إجراء الفحص.

حيث قال: "عندما إكمال التحقق، لن يسمح بتسريب أيّة كمية من الهواء، وإنما فقط سيسمح بإضافة المزيد".

واختتم: "إضافة إلى ذلك، في حال تمّ استعمال مجموعة من الإطارات أكثر من مرة واحدة خلال أية حصة، حينها لن يكون من الضروري إعادة قيم الضغط إلى القيم المتوافقة مع ضغط الانطلاقة المسموح".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة