"فيا" تتّخذ خطوة جديدة لإلغاء فوارق الأداء بين محرّكات الزبائن والمصنّعين

سعى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" لقطع الشك باليقين في مسألة وصول الفرق الزبائن في الفورمولا واحد إلى ذات  متغيرات الأداء مثل الفرق المصنعيّة.

"فيا" تتّخذ خطوة جديدة لإلغاء فوارق الأداء بين محرّكات الزبائن والمصنّعين
فيليبي ماسا، ويليامز
كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو وبيير غاسلي، تورو روسو وسيباستيان فيتيل، فيراري ورومان غروجان، هاس وبا
إنطلاقة السباق
جوليون بالمر، رينو وباسكال فيرلاين، ساوبر وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا وكارلوس ساينز الإبن، تورو ر
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وباسكال فيرلاين، ساوبر
سيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

أصدر الكيان الحاكم للرياضة توجيهًا تقنيًا جديدًا أصرّ فيه على أنّ جميع وحدات الطاقة من أحدٍ المصنّعين يجب تتطابق في عملية تشغيلها.

وتضمن القوانين بالفعل أن تكون جميع وحدات الطاقة متطابقة من ناحية الأجزاء الداخلة في تصميمها وذلك عبر استخدام نظام ملفّاتٍ تحت المادة الرابعة من اللوائح التقنية.

لكنّ "فيا" تشكّكت في أنّ الفرق المصنعيّة ربما تكون قادرة على اعتماد أوضاعٍ للمحرّك – في التجارب التأهيليّة على سبيل المثال – قد لا يكون لزبائنها من الفرق وصولٌ لها.

وضمن توجيهٍ تقني تمّ إرساله إلى الفرق الشهر الماضي، أشارت "فيا" إلى أنّه وبينما يتمثّل الهدف من المادة الرابعة ونظام الملفّات في "ضمان أن تكون جميع وحدات الطاقة التي يتمّ تزويد الفرق بها من قِبَل مصنّع واحد متطابقة على جميع الأصعدة"، فإنّ لدينا سبب وجيه للاعتقاد بأنّ الوضع ربما لا يكون هكذا.

وأضاف التوجيه: "في حين قد تبدو الملفّات التي يرسلها كلّ فريق متطابقة، يبدو بأنّ بعضًا من تلك المحرّكات يتمّ تشغيله بطريقة مختلفة عن نظرائه التي يتمّ تزويدها من قِبَل ذات المصنّع".

وأكمل: "وعليه نرى بأنّ جميع وحدات الطاقة التي يتمّ تزويدها من قِبَل مصنّع واحد يجب أن تكون متطابقة، ليس فقط من خلال الملفّات التي يرسلها كلّ فريق، ولكنّنا كذلك نشعر بأنّ عملية تشغيلها يجب أن تكون متطابقة".

وتابع: "وبأخذ ذلك في الاعتبار، سنتوقّع بأنّ جميع وحدات الطاقة المزوّدة من قِبَل نفس المصنّع ستكون:

- متطابقة وفقًا للملفّات المرسلة من كلّ فريق

"ولو لم يُعلمنا فريق بأنّهم قد رفضوا أيًّا من التالي، ينبغي لمحرّكاتهم أن:

- تعمل عبر برمجيات متطابقة ويجب أن تكون قادرة على أنّ يتمّ تشغيلها بذات الطريقة تحديدًا.

- تعمل بمواصفات متطابقة للزيت والوقود.

من جهة أخرى، يعكس الجانب الاختياري المتعلّق بالوقود أنّ حقيقة احتمالية عدم استخدام الفرق الزبائن لذات مزوّدي الوقود مثل الفرق المصنعية.

وعلى مدار العامين الماضيين، تمّ السماح لفيراري من قِبَل "فيا" بأنّ تشارك بمحرّكين مختلفَين تمامًا، حيث شاركت تورو روسو بوحدة طاقة أقدم بعامٍ في 2016، واتّبعت ساوبر ذات الأمر الموسم الماضي. لكنّ جميع الفرق الزبائن ستعتمد محرّكات بالمواصفات الحالية هذا العام.

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: مميّزات سيارة مرسيدس "دبليو09"
المقال السابق

تحليل تقني: مميّزات سيارة مرسيدس "دبليو09"

المقال التالي

مرسيدس: الحفاظ على قاعدة العجلات الطويلة كان قراراً "بديهيًا"

مرسيدس: الحفاظ على قاعدة العجلات الطويلة كان قراراً "بديهيًا"
تحميل التعليقات