«فيا» تؤكّد تشديد قوانين عقوبات المحرّكات لموسم 2018

أكّد الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" جملة من التعديلات على القوانين المتعلّقة باستخدام وحدات الطاقة والعقوبات الناجمة عنها لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

كما كان منتظرًا منذ مطلع موسم 2016 إثر الاتّفاقات التي تمّ التوصّل إليها بين "فيا" ومصنّعي المحرّكات في الفورمولا واحد من أجل اعتماد خطّة لخفض النفقات، أكّدت الهيئة الحاكمة للبطولة تقليص العدد الأقصى من مكوّنات المحرّكات المسموح باستخدامها في العام المقبل.

إذ خلال اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات أمسٍ الخميس في باريس، تمّ تعديل اللوائح التقنيّة للبطولة ليُصبح بوسع كلّ سائقٍ استخدام 3 محرّكات احتراقٍ داخليّ، و3 أنظمة استعادة طاقة حراريّة "ام.جي.يو-اتش" و3 شواحن توربينيّة، ونظامين لتخزين طاقة، ونظامين للتحكّم الإلكتروني، ونظامين لاستعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كاي" على مدار الموسم.

وفي حال تجاوز أيّ سائقٍ ذلك الحدّ الأقصى، فسينجرّ عن ذلك عقوبة التراجع 10 مراكز على شبكة الانطلاق لكلّ مكوّنٍ يغيّره للمرّة الأولى بعد الحدّ الأقصى.

وعند الإقدام على التغيير التالي يحصل السائق على عقوبة التراجع 5 مراكز عن كلّ مكوّن.

وبعد الفوضى التي شهدتها جائزة إيطاليا الكبرى عندما حصل 9 سائقين على مجموع عقوبات 150 مركزًا، طالب كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بالتخلّي عن خطّة استخدام ثلاثة محرّكات فقط في العام المقبل، لكن يبدو بأنّ مساعيه باءت بالفشل.

وستُواجه الفرق تحديًا حقيقيًا لإكمال سباقات موسم 2018 الـ 21 المبدئيّة، إذ أنّ معظم المتنافسين واجهوا صعوبة بالفعل هذا الموسم في إكمال السباقات الـ 20 بأربعة محرّكات.

إذ على سبيل المثال وبالنظر إلى مشاكل هوندا المتواصلة، استخدم ثنائي مكلارين ستوفيل فاندورن وفرناندو ألونسو 7 محرّكات احتراق داخليّ، و10 أنظمة "ام.جي.يو-اتش" و"ام.جي.يو-كاي" للبلجيكي مقابل 9 للإسباني.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فيا