فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
35 يوماً

فورس إنديا: عدم تقليص نفقات التطوير عامل رئيسي في تقدمنا

المشاركات
التعليقات
فورس إنديا: عدم تقليص نفقات التطوير عامل رئيسي في تقدمنا
من قبل:
, كاتب
31-12-2015

يعزو فريق فورس إنديا نهضته المُفاجئة في النصف الثاني من موسم 2015  إلى عدم ركونه للخيار السهل من خلال تقليص نفقات التطوير.

سيرجيو بيريز، فورس إنديا
نيكو هلكنبرغ، فورس انديا
سيرجيو بيريز، فورس إنديا
سيرجيو بيريز، فورس إنديا
نيكو هلكنبرغ، فورس إنديا
نيكو هلكنبرغ، فورس إنديا
نيكو هلكنبرغ، فورس إنديا
نيكو هلكنبرغ، فورس انديا
نيكو هلكنبرغ، فورس انديا

واجه الفريق المُتمركز في سيلفرستون عدّة صعوبات خلال فترة التحضير لموسم 2015 حيث أدّى نقص السيولة النقدية في تغيُّبه عن أول مرحلتين من التجارب الشتوية.

وعلى الرغم من الانطلاقة المُتعثرة، ساعد تقديم «النسخة-باء» من السيارة اعتبارًا من سباق جائزة بريطانيا الكبرى على تحقيق تحول كبير في موسم الفريق الهندي ما ساهم في تسجيله أفضل نتيجة له في تاريخه في بطولة الصانعين بحلوله خامساً.

وقال أوتمار سافناور رئيس قسم العمليات بأن العامل الرئيسي الذي ساعد الفريق على التغلب على الصعوبات كان عدم التوقف عن الضغط في عملية التطوير، حتى عندما لم يكن بمقدوره تحمل نفقات تصنيع الأجزاء التي كان يعمل عليها.

أجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" مُقابلةً مع سافناور قال فيها: "تتجسد فلسفتي على الدوام في أنه لا يُمكنك وقف عملية التطوير، لأنه لن يكون بمقدورك على الإطلاق تعويض الوقت الضائع إن توقفت".

وتابع: "لذا كُنَّا نتطور بشكلٍ دائم، وضعنا مواردنا في المكان الصحيح بحيث كان العمل مُستمرًا في نفق الهواء وأنظمة الموائع الحسابية «سي إف دي» أيضاً، إلى جانب اختبار الأجزاء. لكن الأمر الذي لم نستطع القيام به هو تجربة هذه الأجزاء على سيارة حقيقية".

وأضاف: "استخدمنا في بداية الموسم أجزاءً من سيارة 2014، خُصوصًا في المُقدمة، بينما كان القسم الخلفي جديدًا. لم تتم تجربة هذه التركيبة في نفق الهواء إطلاقًا – لذا كان الأمر بمثابة خطوةً نحو المجهول".

وأكمل: "التركيبة الأولى التي اختبرناها في نفق الهواء كانت من أجل سباق برشلونة ومن ثم ظهرت السيارة الجديدة في سيلفرستون – ومُنذ ذلك الحين قدمنا أداءً جيدًا".

وأردف: "ماذا لو كنا قادرين على القيام بذلك في بداية الموسم، من سيعرف أين كنا سنصل في النهاية؟ ولكننا عانينا في بداية الموسم من ناحية الأداء".

أهمية روح الفريق

كما يعتقد سافناور بأن نجاح الفريق يعود إلى الولاء الكبير الذي أظهره أعضاؤه، حيث تحقق بعضٌ منه من خلال ما أسماه وسائل "غير تقليدية".

وعندما سُئل عن الكيفية التي تمكن من خلالها فريق فورس إنديا من الحفاظ على جودة طاقم مُوظفيه العالية، مع أن مُنافسيه أنفقوا مبالغ أكبر، قال: "استمروا في جذب مُوظفين حتى من عندنا!".

وأضاف: "نتموضع في مكانٍ بين ريد بُل ومرسيدس، في الوسط تمامًا، لذا من الصعب الحفاظ على مجموعة المهارات الصحيحة عندما يكون لديك مثل هذه النوعية من الجيران".

وتابع: "وعليه سيكون عليك التوظيف باستخدام أساليب استراتيجية وربما غير تقليدية من أجل الحفاظ على مهندسيك، وهذا ما نُحاول القيام به".

وأكمل: "عليك أن تجعل الفريق مكانًا جيدًا للعمل حيث يُكافئ المُوظفون على جهودهم وأعتقد بأنه أمرٌ يُمكننا فعله بينما قد لا يُمكن للآخرين ذلك".

وأردف: "إذا كان لديك 800 شخص، تُصبح حصتك من الأداء أقل بالمقارنة مع وضعٍ يتعيّن عليك فيه القيام بعملٍ أكثر".

واستدرك: "في نهاية اليوم يشعر الموظفون بالرضا عن أنفسهم بعد إنجاز الكثير من العمل".

وتابع: "سيكون شعور الجميع جيّداً طالما أنك تتقدم وتتفوق على من هم أقوى منك، والفريق يحتاج إلى عامل الشعور الجيد هذا".

وختم بالقول: "أعتقد بأن طريقتنا تتمثل في الحفاظ على مجموعة المهارات الصحيحة إضافة إلى استخلاص أقصى الطاقات من الموظفين لدينا".

المقال التالي
رايكونن: لم أصبح سائقاً سيّئاً

المقال السابق

رايكونن: لم أصبح سائقاً سيّئاً

المقال التالي

هورنر يعترف بأنّ مشاكل 2015 جعلت من ريد بُل فريقًا أقوى

هورنر يعترف بأنّ مشاكل 2015 جعلت من ريد بُل فريقًا أقوى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق فورس إنديا
الكاتب جوناثان نوبل