فورس إنديا ستخبر سائقيها بأنّ حادثتهما في باكو "غير مقبولة"

سيُعلم مدراء فريق فورس إنديا سائقيهما سيرجيو بيريز وإستيبان أوكون بأنّ الحوادث المشابهة لتلك التي جمعتهما في سباق جائزة أذربيجان الكبرى "غير مقبولة"، في وقتٍ بقيت فيه الحظيرة الهنديّة تتحسّر على الفرصة الضائعة في باكو.

فورس إنديا ستخبر سائقيها بأنّ حادثتهما في باكو "غير مقبولة"
سيرجيو بيريز، فورس انديا يشاهد إستيبان أوكون، فورس إنديا
سيرجيو بيريز، فورس انديا وإستيبان أوكون، فورس إنديا
سيباستيان فيتيل، فيراري وفيليبي ماسا، ويليامز وسيرجيو بيريز، فورس انديا وإستيبان أوكون، فورس إنديا
فيليبي ماسا، ويليامز وسيرجيو بيريز، فورس انديا وإستيبان أوكون، فورس إنديا
إستيبان أوكون، فورس إنديا
سيباستيان فيتيل، فيراري وإستيبان أوكون، فورس إنديا
إستيبان أوكون، فورس إنديا

كان بيريز وأوكون يتنافسان على إمكانيّة التواجد ضمن مراكز منصّة التتويج في باكو عندما احتكّا ببعضهما البعض عند المنعطف الثاني المخادع لدى استئناف السباق بعد فترة سيارة الأمان الثانية.

وعانى أوكون من ثقبٍ في إطاره، إلى جانب تحطّم قناة تهوية المكابح، وجناح "تي" والأرضيّة، لكنّه تمكّن من مواصلة القيادة بعد إجراء وقفة صيانة، بينما انسحب بيريز مؤقّتًا نتيجة تحطّم إحدى أذرع نظام التعليق.

وبالرغم من أنّ العلم الأحمر، الذي تمّ رفعه لتنظيف المسار من الأشلاء الناتجة عن حادثتهما، سمح للفريق بإجراء المزيد من التصليحات على السيارتين والسماح لأوكون بتحقيق المركز السادس، إلّا أنّ مدراء الفريق لم يكونوا سعداء حيال التفريط في هذه الفرصة.

وقال أوتمار سافناور مدير العمليات في صفوف فورس إنديا بأنّه من المرجّح استدعاء السائقين لمناقشة ما حدث، إلى جانب تحديد الخطوط الحمراء التي لا يتعيّن عليهما تخطّيها.

وقال سافناور: "أسوأ ما يُمكنك القيام به هو الاصطدام بزميلك لأنّك تمنح الفرق المنافسة فرصًا لم يكونوا ليحصلوا عليها".

وأضاف: "كما أنّ الأمر صعبٌ أيضاً لأنّها حلبة شوارع، كان بيريز ليتمكّن من الابتعاد قليلًا على حلبة أخرى وكانا ليعبرا المنطقة سالمين. لكن كان هناك جدارٌ إلى جانبه".

ثمّ تابع: "سنقوم بمراجعة ما حدث بطريقة محترفة، وسنقول لسائقينا أنّ ما حدث غير مقبول. لا يُمكنهما الاصطدام ببعضهما".

وأكمل: "ذلك أمرٌ سيّئ عندما يحدث بينك وبين أحد منافسيك الآخرين لأنّ ذلك يضرّ بسباقك، فما بالك بالاصطدام بزميلك كون ذلك قد يؤدّي إلى انسحابكما. هما يتفهّمان ذلك وهما شخصان ذكيّان".

وعندما سُئل عن تقييمه للحادثة، قال سافناور: كنت بصدد مشاهدتها. الأمر بنسبة 50 مقابل 50 بالمئة، أو 55 مقابل 45 بالمئة، عليّ مراجعتها أكثر. لكنّ بيريز لم يحصل على الانطلاقة التي كان يجب عليه الحصول عليها، بينما حصل أوكون على إعادة انطلاق أفضل، لكنّه لم يمنحه مساحة كبيرة".

وبالرغم من أنّ بيريز أشار بعد السباق إلى أنّ فورس إنديا كانت في طريقها للمنافسة على الفوز لولا تلك الحادثة، إلّا أنّ سافناور لم يكن متأكّدًا من ذلك.

وقال: "لا أعتقد. اعتقدت أنّ ذلك ممكنٌ حينها، لكنّ رأيي تغيّر الآن".

وأضاف: "حصل سيباستيان فيتيل على عقوبته نتيجة إعادة الانطلاقة تلك، أي أنّنا كنّا سنتغلّب عليه. وكنّا لنتغلّب على دانيال ريكاردو".

واختتم حديثه بالقول: "لكن دون تسبّبنا في العلم الأحمر، لم يكن مسند رأس هاميلتون لينفصل، أي أنّه كان ليفوز بالسباق. كلّ هذه توقّعات وافتراضات... كنّا لنخطف المركز الثاني أو الثالث".

المشاركات
التعليقات
هورنر: صَدمُ فيتيل لهاميلتون حصل في "لحظة غضب"
المقال السابق

هورنر: صَدمُ فيتيل لهاميلتون حصل في "لحظة غضب"

المقال التالي

وولف يرغب بسماع وجهة نظر فيتيل بخصوص الحادثة التي جمعته مع هاميلتون في سباق باكو

وولف يرغب بسماع وجهة نظر فيتيل بخصوص الحادثة التي جمعته مع هاميلتون في سباق باكو
تحميل التعليقات