فورس إنديا ستجلب تحديثات انسيابيّة وأخرى للمحرّك في ماليزيا

يُخطّط فريق فورس إنديا لتقديم المزيد من التحديثات الانسيابيّة، إلى جانب حصوله على أحدث خصائص متوافرة لوحدة طاقة مرسيدس خلال جائزة ماليزيا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

بالنظر إلى إفصاح الفريق بوضوح عن رغبته في تواجد كلتا سيارتين ضمن مراكز النقاط ضمن جميع السباقات المتبقيّة من هذا الموسم، لم تُظهر فورس إنديا أيّة علامات على تخفيف نسق تطوير سيارة 2017 والتركيز على مقاتلة العام المقبل.

وقال آندي غرين المدير التقني للفريق أنّ هناك بعض الأجزاء الانسيابيّة الجديدة التي يتمّ تجهيزها لسباق سيبانغ، كما عبّر الفريق عن أمله في استغلال المزيد من الإمكانيّات التي تُقدّمها حزمة تحديثات السباق الماضي في سنغافورة.

وقال البريطاني: "لدينا بعض القطع التي سنجلبها لماليزيا. ستكون هناك بعض التعديلات الانسيابيّة الإضافيّة على الهيكل الخارجي. لا يزال هناك الكثير من العمل وكلّ ذلك متّصلٌ بالعام المقبل لذلك سنواصل الضغط".

وتابع: "حزمة سنغافورة لا تزال جديدة أيضاً، لذلك سنواصل تحسينها بشكلٍ طفيف. لم نتمكّن بكلّ تأكيد من إيجاد المجال المناسب كما تبيّن خلال التجارب التأهيليّة، لذلك لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به على تلك الحزمة".

وأردف: "قامت الحزمة بتغيير السيارة بكلّ تأكيد، لذلك تحتاج للمزيد من العمل. لكن هناك المزيد قادم ونتوقّع أن يكون هدفنا تواجد السيارتين ضمن مراكز النقاط في جميع السباقات حتّى نهاية الموسم".

وإلى جانب تحديثات الهيكل، من المرجّح أن تنضمّ فورس إنديا إلى ويليامز للحصول على الخصائص الأحدث من محرّك مرسيدس، حيث ستكون وحدة الطاقة الرابعة والأخيرة لهذا الموسم.

وكان الفريق قد عبّر عن خيبة أمله حيال عدم حصوله على المحرّك الأحدث على الحلبات المتطلّبة للطاقة في بلجيكا وإيطاليا، إذ أخّرت مرسيدس تقديم تلك الخصائص إلى زبائنها ضمن مواصلتها تحسين الموثوقيّة.

وعندما سُئل إن كانت سيارتا فورس إنديا ستحصلان على محرّك مرسيدس الجديد، أجاب أوتمار سافناور مدير العمليّات في الفريق: "تلك هي الخطّة، إلّا في حال غيّرت مرسيدس رأيها في هذه الفترة".

وتتّجه فورس إنديا بشكلٍ شبه مؤكّد إلى إكمال الموسم في المركز الرابع في الترتيب العام لبطولة الصانعين هذا الموسم، وذلك بالرغم من أنّ المعركة على المراكز لا تزال مفتوحة على مصراعيها حسابيًا.

ويملك الفريق المتمركز في سيلفرستون أفضليّة 65 نقطة أمام ويليامز مع بقاء ستّ جولات على نهاية الموسم، بينما تتأخّر تورو روسو بسبع نقاطٍ أخرى في الخلف.

وبالرغم من أنّه نظريًا يُمكن غلق تلك الفجوة سريعًا في حال سجّلت ويليامز نقاطًا مزدوجة كثيرة في بعض السباقات، إلّا أنّ فرص تسجيل ويليامز لنقاطٍ أكثر خلال السباقات الستّة الأخيرة بالمقارنة مع السباقات الـ 14 الأولى من الموسم ضعيفة للغاية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة