فورس إنديا: توقيت الانتقال للتركيز على سيارة موسم 2017 سيكون حاسمًا

صرح أوتمار زافناوير مدير العمليات لدى فريق فورس إنديا بأن توقيت تحويل الموارد لتطوير سيارة الفورمولا واحد للموسم التالي سيكون قرارًا حاسمًا للغاية أمام الفرق هذا الموسم.

تعني التغييرات الكبيرة في قوانين الانسيابية لموسم 2017 بأن على الفرق البدء في العمل بشكل جدي وفي أقرب وقتٍ ممكن، لكن هذا الاختيار سيكون أكثر صعوبةً بالنسبة للفرق الأصغر التي لا يتوافر بحوزتها ما يكفي من الموارد لإدارة برامج موازية.

كما أضافت القيود التي يفرضها الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على استخدام نفق الهواء وبرامج ديناميكية الموائع الحسابية "سي أف دي" المزيد من الصعوبات على الفرق الأكبر لحسم قرارها بهذا الصدد.

أجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" لقاءً مع أوتمار زافناوير المسؤول في فريق فورس إنديا قال فيه: "أعتقد بأن ما يثير قلقنا هو موعد الانتقال من تطوير سيارة 2016  إلى سيارة 2017. إذا استمرينا بتطوير سيارة 2016 فإن أي شيءٍ سنتعلمه منها، خصوصًا من الناحية الانسيابية، لن ينتقل للتطبيق على سيارة 2017".

وتابع: "كان الأمر مفيدًا فيما يخص سيارتي 2015 و2016، ولم يشكل تطوير سيارة 2015 قلقًا لأن جميع تلك التطويرات تنطبق أيضاً على 2016".

وأضاف: "لكن لم تعد الحال كذلك، لذا سيكون هنالك وقت محدّد يتعين علينا الانتقال خلاله. لم نقرر ذلك الموعد بعد، ولكنه سيكون هامًا مع اقترابنا من نهاية موسم 2016".

كما اعترف زافناوير بأنه من الأسهل تحويل التركيز - في حال لم تكن حزمة 2016 تنافسية، وأنّ صرف النظر عن الموسم فعليًا سيكون فرصة للتركيز على الموسم المقبل عوضًا عن التأخر في ذلك.

وفي هذا الصدد قال: "يتعلق الأمر بتوقيت الانتقال، هل يمكنك القيام بعملٍ جيد على كليهما، هل عليك الاختيار بين أحدهما، وإذا تمّ ذلك فما البرنامج الذي ستختاره؟".

وأضاف: "إذا كان الأداء كارثيًا مع بداية الموسم وبدا بأننا نهدر الكثير من الموارد من أجل سيارة عادية، حينها سيصبح موسم 2016 للنسيان، وسنبدأ بالتحضير لموسم 2017 في وقتٍ مبكر والمنافسة على ذلك. يشبه الأمر بعض الشيء ما قامت به هوندا خلال 2008، حيث توقفت عن التطوير وصبت تركيزها على الموسم التالي، ولكن هوندا انسحبت من البطولة، واستحوذ براون على الفريق وحصد الفوز".

وتابع: "إنه ليس حظًا، كلما أجريت المزيد من الاختبارات مع الموارد الصحيحة في المكان المناسب، كلما أصبحت أفضل".

مع ذلك قال زافناوير بأن فريقه لم يتخذ أية خطوات خاصة للتعامل مع جدول السباقات المكون من 21 جولة والذي يُشكل ضغطًا على الفريق.

حيث قال: "تسير الأعمال على ما يُرام حتى الآن، سنرى كيف ستؤول الأمور. سنصل إلى موعد اتخاذ القرار الحاسم عندما لن نتمكن من السير في برنامجين معاً بشكل موازٍ مع نفس العدد من الأشخاص. ولكننا سنتعامل خلال هذا الموسم مع 21 سباقًا وسنرى ما سيحدث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة