فورس إنديا ترى "سخرية ونفاقًا" في الاحتجاج الذي تقدّمت به هاس

المشاركات
التعليقات
فورس إنديا ترى
24-11-2018

شكّك مدير فريق فورس إنديا في الفورمولا واحد أوتمار زافناور في المنطق "الأحمق" وراء الاحتجاج الذي تقدّمت به هاس ضدّ فريقه.

ادّعت هاس في احتجاجها أنّ الفريق الجديد الحالي ريسينغ بوينت فورس إنديا يستخدم سيارة مُصمّمة ومُصنّعة من قِبَل الفريق القديم، صحارى فورس إنديا.

وقد أشار الفريق الأمريكي تحديدًا إلى بعض القطع المدرجة على السيارة - تلك التي أشار الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" إلى أنّه لا يُمكن مشاركتها بين الفرق، والتي يتمثّل جوهرها في الهيكل نفسه والأجزاء المرتبطة به.

وفي قرارهم، رفض المراقبون ذلك الاحتجاج وأكّدوا أنّ الفريق الجديد لفورس إنديا والذي تمّ قبوله للمرّة الأولى في جائزة بلجيكا الكبرى يحظى بمشاركة قانونية وأنّه يفي بتعريف "مُصنّع".

وقد صرّح المراقبون بأنّ القوانين توضّح أنّ فريقًا لا يُمكنه الاستعانة بقطعٍ من فريق منافس - وهذا بسبب أنّ الفريق الأصلي لفورس إنديا بات خارج بطولة العالم ولم يعد منافسًا، وعليه يكون استخدام سيارة من صُنع الفريق الأصلي أمرًا شرعيًا.

من جهته، شكّك زافناور في ادّعاءات مدير فريق هاس غونتر شتاينر بأنّ الاحتجاج كان جزءًا من طلب فريقه بالمساواة بعد حصول الفريق الجديد لفورس إنديا على الحقوق التجارية التي اكتسبها الفريق الأصلي.

"لا أفهم كيف يدّعون بأنّهم يحاولون الحصول على المساواة عبر الادّعاء بأنّنا لا نملك تعريف مُصنّع في ونحن نملك كلّ الحقّ في ذلك" قال زافناور لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "نُصمّم ونصنع قطعًا أكثر من معظم الفرق، وربما أكثر بمئة مرّة من هاس. السخرية والنفاق في أمرٍ كهذا هي أنّهم يحتجّون علينا، قائلين بأنّنا لا نملك تعريف مُصنّع، ونحن نملك ذلك التعريف وهم لا. أنا محتار حيال الطريقة التي يسعى بها البعض من أجل الحصول على المساواة عبر التقدّم بمثل ذلك الادّعاء".

وتابع: "تمحور احتجاجهم حول أنّنا لا نملك تعريف مصنّع كوننا لم نصمم ونصنع القطع المدرجة. لكنّنا قمنا بذلك. آندي غرين، أكيو هاجا، إيان هول ودان كاربنتر، هؤلاء هم من قاموا بتصميم تلك القطع، وخمّنوا ماذا، إنّهم يعملون لدينا!".

في المقابل أصرّ زافناورعلى أنّه وعندما تم إنشاء الفريق الجديد قُبيل جائزة بلجيكا الكبرى، تمّ السماح له بالاستحواذ على التقنيات التي صممتها المنظمة الأصلية.

"تنصّ القوانين على أنّ قطعًا مُصممة مُسبقًا لا يُمكن استخدامها من قِبَل فريقين متنافسين في البطولة. وذلك ليس الوضع في حالتنا. الأمر بسيط للغاية في الحقيقة، إذا ما قمت بشراء تصاميم من طرف غير مشارك في الفورمولا واحد، فهذا أمر مسموح به. ما ليس مسموحًا به هو أن تشتري من فريق آخر في البطولة، ما لم تكن تلك القطع مدرجة" قال زافناور.

وأردف: "وهاس تطبق تلك القوانين كذلك، حيث تشتري القطع من دالارا. فهم لا يقومون بتصميمها بأنفسهم، ولا يصنعونها. هذا أمر مسموح به. ونحن قمنا بذات الأمر مع صحارى فورس إنديا. لهذا أقول بأنّنا لا نملك مشكلة هنا في هذه الحالة، وهذا أمر غريب بالنسبة لي، أنّهم يرغبون بالمساواة ويتقدّمون باحتجاج غير منطقي كهذا".

وقد أشار زافناور إلى أنّه عندما تغيّر الفرق ملّاكها واسم الهكيل، لا يكون هنالك بدٌّ من استخدام التقنيات التي تمّ تصميمها تحت إشراف الإدارة السابقة.

فقال: "عندما قامت رينو بشراء لوتس، أثق في أنّ سيارة العام التالي لم تكن جديدة 100 بالمئة، وأنّهم استخدموا بعضًا من التصاميم التي اعتمدتها لوتس في السابق".

واختتم: "أنت لا تقوم بإعادة تصميم الدوّاسات أو عجلات القيادة كلّ عام. لذا فإنّ ما نتحدث عنه أمر يحدث طوال الوقت. الفارق الوحيد هو أنّه حدث في منتصف الموسم في حالتنا".

المقال التالي
هاميلتون يتقدّم على رايكونن في التجارب الحرّة الثالثة في أبوظبي

المقال السابق

هاميلتون يتقدّم على رايكونن في التجارب الحرّة الثالثة في أبوظبي

المقال التالي

هاميلتون يتقدّم ثنائيّة مرسيدس بتوقيت قياسي لينطلق أوّلًا في أبوظبي

هاميلتون يتقدّم ثنائيّة مرسيدس بتوقيت قياسي لينطلق أوّلًا في أبوظبي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1