فورس إنديا تتوقّع مُعدّل تطويرٍ "استثنائيّ" في الفورمولا واحد خلال موسم 2017

يتوقّع بوب فيرنلي نائب مدير فريق فورس إنديا رؤية معدّل تطويرٍ "استثنائي" بينما تُحاول فِرق الفورمولا واحد إحكام سيطرتها على الأمور والتأقلم مع القوانين الجديدة للموسم المُقبل.

قال بوب فيرنلي أنّ فريقه مُتفائلٌ حيال امتلاكه حزمة جيّدة عند بداية الموسم، لكنّه اعترف أنّه لن يكون من السهل مُجاراة الفِرق الكبيرة.

"أنا مُتفائلٌ للغاية حيال العام المُقبل" قال فيرنلي لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، مُضيفًا: "أعتقد بأنّ فريقنا التقني قد برهن على كفاءته العالية، إذ لا أرى أيّ سببٍ يمنعهم من القيام بعملٍ جيّدٍ للغاية في 2017. حتّى نعلم ما تحظى به الفِرق الأخرى ليس من الممكن الحكم على الأمور الآن، لكنّهم واثقون أنّهم يُنتجون تصميمًا جيّدًا".

وأردف: "ستمنحنا السيارات التي سنخوض بها بداية الموسم بكلّ تأكيد بعض الدراية حول ما وصل إليه الجميع. الأفضليّة التي تتمتّع بها الفِرق الكُبرى على الفِرق المُستقلّة هي أنّها ستكون قادرةً على البدء في إدخال تحديثاتٍ متتالية بشكلٍ سريعٍ للغاية. لن نمتلك نحن المصادر التي تُمكّننا من القيام بذلك بنفس السرعة".

وتابع: "لكنّي آمُل أنّ تؤتي الخطوات التي سنتّخذها أكلها وأن نكون قادرين على البقاء في نفس المضمار بشكلٍ أو بآخر. لا يتعيّن علينا الاستهانة بسرعة تطوير سيارات 2017. سيكون معدّل التطوير استثنائيًّا، لا سيّما خلال الشهور الثلاثة أو الأربعة الأولى من الموسم".

وأكمل: "أرى بأنّ الموسم القادم سيكون محتدمًا للغاية. فِرقٌ مثل ويليامز، مكلارين، فورس إنديا، وعلى الأرجح تورو روسو، أعتقد بأنّ جميعنا سيتنافس على المركز الرابع ضمن بطولة الصانعين. إذ أنّه اعتمادًا على كيفية سير الأمور مع الفِرق الثلاثة الكُبرى، وفي حال قام أحدها بارتكاب خطأ في وقتٍ ما، فسنكون على قدم المساواة معه".

في المقابل يُصرّ فيرنلي على أنّ الفريق لم يولِ اهتمامًا أكثر من اللّازم لسيارة 2016 ليضمن تغلّبه على ويليامز وحصوله على المركز الرابع، وعليه فإنّ التطوير الخاص بالموسم المُقبل لم يتأثّر.

"لم نقُم بتطوير سيارة 2016 أكثر ممّا كان مُخططًا بالفعل. إذ لم يؤثّر برنامج 2016 على برنامج 2017" قال فيرنلي.

واستدرك: "كنّا واضحين للغاية حيال الوقت الذي كنّا بحاجةٍ فيه إلى الانتقال للعمل على سيارة 2017. كنّا نعمل على سيارة الموسم المُقبل منذ بعض الوقت. كثيرٌ من قوّة الأداء التي خرجت من سيارة 2016 كانت ناتجة من قدرة وإمكانيّات السيارة الداخلية، والتي كنّا نعلم بتواجدها. إذ كان الأمر يتعلّق فقط باستخلاصها".

واستطرد: "أنا مُتحمّسٌ حيال موسم 2017 بشكلٍ ما، كون أحد الأمور الجيّدة التي قمنا بها فيما يتعلّق بقدرتنا على الوصول بأدائنا إلى مستوى المنافسة هو ما جلبناه في نفق الهواء الحالي وقيود ديناميكا الموائع الحسابيّة «سي إف دي»".

واختتم حديثه قائلًا: "بينما لا زلنا متأخّرين بسبب حجم الاستثمار الذي قامت به الفِرق الأكبر في أنفاق الهواء الخاصّة بها، إلّا أنّنا أقرب من أيّ وقتٍ مضى للوصول إلى مستوىً أعلى من المنافسة. لذا فإنّك تحظى بنافذة وقتٍ محدّدة يُمكنك العمل من خلالها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة