فورس إنديا تتوقّع تواصل المعركة مع ويليامز حتّى السباق الختامي

قال بوب فيرنلي نائب مدير فريق فورس إنديا أنّه يتوقّع أن تتواصل المعركة المحتدمة بين فريقه وفريق ويليامز على المركز الرابع في ترتيب بطولة صانعي الفورمولا واحد حتّى الجولة الختاميّة من الموسم في أبوظبي.

استعادت ويليامز الأفضليّة أمام الحظيرة الهنديّة خلال سباق مونزا، لكنّ الحظ كان حليف فورس إنديا في سنغافورة، بالرُغم من حادثة نيكو هلكنبرغ على خطّ الانطلاق وعقوبة التراجع ثمانية مراكز التي حصل عليها سيرجيو بيريز.

أنهى بيريز السباق في المركز الثامن بعد انطلاقةٍ جيّدة وقرارٍ جريء بتغيير الإطارات أثناء فترة سيارة الأمان عند نهاية اللفّة الأولى، ما سمح للمكسيكي فعلياً بإجراء توقّفٍ آخر وحيدٍ حتّى نهاية السباق.

وكانت تلك النتيجة كافية لإعادة فريق فورس إنديا إلى المركز الرابع بفارق نقطة يتيمة عن فريق ويليامز مع بقاء ستّة سباقات على نهاية الموسم.

"الأمر سجالٌ بيننا" قال فيرنلي لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، وأضاف: "أعتقد بأنّ ويليامز كانت تأمُل أن تُحقّق أفضليّةً في مونزا، وكنّا نأمُل نحن أن نُحرز أفضليّةً أكبر في سنغافورة".

وأردف: "لم يُحقّق كلانا ما كان يأمله، إذ أنّ المنافسة الآن باتت خطوة بخطوة حتّى نهاية الموسم. أصبح الأمر مثيرًا للغاية".

يرى فيرنلي أنّ هلكنبرغ كان ليُحرز العديد من النقاط في سنغافورة لو لم يصطدم بكارلوس ساينز عند بداية السباق.

حيث قال بوب حول هذا الأمر: "عندما وقعت حادثة نيكو، اعتقدت بالفعل أنّ الأمور ستسوء كثيرًا وسيكون يومًا عصيبًا. بدايةً، كانت انطلاقته مثاليّة، إذ كان من المؤسف أن يُضغط عليه من كلا الجانبين. لقد كانت حادثة تسابق واردٌ وقوعها".

وتابع: "من المؤسف أنّ الحظ لم يُكافئه على تلك الانطلاقة الرائعة، كوني أرى أنّه كان يستطيع الاستفادة من ذلك، إذ كان من الممكن أن يُحرز المركز الخامس، الأمر الذي كان ليُمثّل نتيجةً جيّدةً جدًا بالنسبة لنا. بيد أنّ ما حدث جعل تفكيرنا ينصبّ حول بيريز والنجاة من هذا السباق عن طريقه".

ومن جهته أشاد فيرنلي بالسائق والفريق اللذين عملا على إنجاح استراتيجيّته. خسر بيريز مركزًا واحدًا جرّاء توقّفه خلال فترة سيارة الأمان بينما تعيّن على سيارتين كانتا خلفه التوقّف للفحص بعد الاحتكاك الذي حدث خلال اللفّة الأولى، في هذه الأثناء احتجز فالتيري بوتاس صفّ السيارات خلفه نتيجة ثقبٍ في أحد إطاراته.

وأكمل فيرنلي في هذا الصّدد قائلًا: "قام الطاقم بعملٍ رائع. كان لدينا وقتٌ محدود بسبب الطريقة التي خرجت بها سيارة الأمان والتي وسّعت الفارق الزمني. تراجعنا إلى المركز الـ13 نتيجةً لذلك، لكنّنا أكملنا السباق بتوقّفٍ واحد، ما كان له تأثيره في النتيجة التي حققناها".

واستدرك: "بعد ذلك كان القرار صعبًا حول ما إذا كنّا سنبقى لبضع لفّاتٍ أخرى ضمن سلسلة اللفّات الأولى كي تمنحنا هامش أمانٍ إضافي".

وأضاف: "كانت سلسلة اللفّات الثانية مهمّة جدًا. حيث قام كلٌّ من طاقم الفريق والسائق بعملٍ استثنائي. نعتُها بالاستراتيجيّة الشجاعة فقط سيكون بخسًا لقدرها!".

واختتم بوب حديثه قائلًا: "أرى بأنّ ذلك الأمر هو ما صنع الفارق، إذ كنّا مستعدّين لاتّباع استراتيجيّةٍ عالية المخاطر كي نُحرز ما نبتغيه. توجّب علينا أن نعمل على إنجاحها واستمراريتها. نُدين بهذا النجاح إلى طاقم الفريق". 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين نيكو هلكنبرغ , سيرجيو بيريز
قائمة الفرق فورس انديا , ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة