فورد: تكاليف الفورمولا واحد المرتفعة لا زالت حاجزًا أمام المشاركة

صرّح عملاق السيارات الأمريكيّ "فورد" بأنّ التكاليف الضخمة للمُشاركة في الفورمولا واحد هي السبب وراء عدم إظهار الصانع الشهير أيّ اهتمامٍ بالعودة إلى الفئة الملكة في المستقبل القريب.

فورد: تكاليف الفورمولا واحد المرتفعة لا زالت حاجزًا أمام المشاركة
دايف بيريكاك، مدير قسم الأداء في فورد
جوليون بالمر، رينو
ديف بيريكاك، مدير الأداء لفريق فورد
لويس هاميلتون، مرسيدس
رقم 67 فريق فورد شيب غاناسي فورد جي تي: هاري تينكنيل، أندي برييو
رقم 67 فريق فورد شيب غاناسي فورد جي تي: هاري تينكنيل، أندي برييو

منح وصول "ليبرتي ميديا" المالك الجديد للفورمولا واحد أملًا بمستقبلٍ أكثر إشراقًا لسباقات الجائزة الكُبرى – إذ بوسع رياضةٍ تتمتّع بانتشارٍ أكبر أن تجذب مزيدًا من المُصنّعين خلال الأعوام القليلة القادمة.

علاوة على ذلك، فإنّ الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" يأمل بأن يحظى المُصنّعون غير المتواجدين حاليًا في الفورمولا واحد بدورٍ في النقاشات المزمع خوضها خلال الأشهر القليلة القادمة لبحث قوانين المحرّك لما بعد 2020.

وبناءً على الاتّفاق المُبرم بين "فيا" ومُصنّعي المحرّكات الحاليين في الفورمولا واحد – مرسيدس، رينو، فيراري وهوندا – فإنّ المحرّك الهجين سداسي الأسطوانات المزوّد بشاحنٍ توربينيّ الحالي سيبقى ضمن البطولة حتّى 2020 على أقلّ تقدير، بيد أنّ الأمور مفتوحةٌ بالكامل لما بعد ذلك.

بعد ذلك التاريخ، ينبغي اتّخاذ قرارٍ حيال ما إذا كان سيتمّ تمديد استعمال المحرّكات الحاليّة أو الانتقال إلى مفهومٍ مختلفٍ تمامًا.

لكن وبالرُغم من أنّ الدخول في حقبة محرّكات جديدة بدءًا من 2021 سيبدو أمرًا مُغريًا لمُصنّعي السيارات خارج الفورمولا واحد، لكنّ فورد أوضحت بأنّها لا ترى فائدة كبيرة من الانضمام إلى سباقات الفئة الأولى في الوقت الذي باتت فيه تكلفة المُشاركة باهظة للغاية.

وخلال حديثه مع موقعنا «موتورسبورت.كوم» حول هذا الشأن قال ديف بيريكاك مدير الأداء لدى فورد: "أنظارنا ليست مُوجّهة في الحقيقة نحو الفورمولا واحد. لا أرى بأنّنا سنعود إلى البطولة قريبًا".

وأضاف: "باتت تكلفة المُشاركة في الفورمولا واحد مرتفعة للغاية. في حال نظرت إلى كلّ سلسلةٍ نُشارك فيها الآن فستجد أنّها مرتبطة بكلّ الأهداف والطموحات التي نسعى لها في تطوير أدواتنا، التقنيات التي نمتلكها وطاقم العمل ومن ثمّ ترجمة ذلك إلى سيارات الطرقات. كلّ سلسلة نُشارك فيها تحظى بأحد هذه العوامل".

يُذكر أنّ آخر حضورٍ مصنعيّ رسميّ لفورد في الفورمولا واحد كان مع فريق جوردان من 2003 حتّى 2004، حيث أحرزت فوزًا مفاجئًا مع جيانكارلو فيسيكيلّا في جائزة البرازيل الكُبرى موسم 2003.

الارتباط بالطرقات

كان بيريكاك قد نفى الأسبوع الماضي تخطيط فورد الانتقال إلى مُنافسات "إندي كار" كذلك، إذ شدّد على أنّ الصانع الأمريكيّ يرى بأنّ برنامج سباقاته سيحظى بنفعٍ أكبر ضمن الفئات التي ترتبط بالطرقات مثل "جي تي"، بطولة العالم للراليّات "دبليو آر سي" وبطولة الرالي كروس.

"نستخدم الحلبة لاختبار وتحسين تقنياتنا، والاستفادة منها في سيارات الطرقات" قال بيريكاك، مُضيفًا: "وهذا أمرٌ يعمل بشكلٍ جيّدٍ بالنسبة لنا، ليس فقط على صعيد سيارات «جي تي» بل ومنتجاتنا الأخرى كذلك".

واختتم بالقول: "أن تكون قادرًا على رفع مستوى برنامج السباقات هذا لتحسين علامة فورد التجارية وإيصال رسالة وهدف الشركة – شجاعتنا وإقدامنا الهندسيّ – لهو أمرٌ رائعٌ وقويٌ بالفعل".

المشاركات
التعليقات
فيراري تستخدم الطباعة ثلاثيّة الأبعاد لتصنيع مكبسٍ مبتكرٍ لمحرّكها

المقال السابق

فيراري تستخدم الطباعة ثلاثيّة الأبعاد لتصنيع مكبسٍ مبتكرٍ لمحرّكها

المقال التالي

تحليل: تصميم سيارة مانور لموسم 2017 يقدّم ملامح السيارات الجديدة

تحليل: تصميم سيارة مانور لموسم 2017 يقدّم ملامح السيارات الجديدة
تحميل التعليقات