"فزع" شبكة الانطلاق وانفصال المرآة فاقما من دراما عودة كوبتسا إلى الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
كتب:
, محرر
17-03-2019

قال روبرت كوبتسا أنّ فزعه على شبكة الانطلاق جرّاء عدم قدرته على رؤية أضواء الانطلاقة، إلى جانب انفصال مرآة من سيارته في وقت مبكّر من سباق أستراليا الافتتاحي، قد فاقما من دراما عودته إلى الفورمولا واحد.

ذهبت أيّة آمال بتسجيل نتيجة جيّدة أدراج الرياح عندما اصطدم البولندي ببيير غاسلي عند المنعطف الأوّل ما تسبّب في كسر الجناح الأمامي على سيارته ويليامز ضمن أوّل سباق فورمولا واحد يخوضه منذ جائزة أبوظبي الكبرى موسم 2010.

وما زاد الطين بلّة على سائق ويليامز كان إنهاؤه للسباق في المركز الـ 17 والأخير.

وبالحديث عن سباقه، قال كوبتسا أنّ أوّل أمرٍ مُقلق تعيّن عليه التعامل معه كان عندما اصطف بسيارته على شبكة الانطلاق وأدرك أنّه لا يرى أضواء الانطلاقة من موقعه.

"فزعت بعض الشيء كونني توقّفت ولم أتمكّن من رؤية الأضواء" قال كوبتسا.

وأضاف: "الجناح الخلفي على سيارة مكلارين (التي يقودها كارلوس ساينز الإبن) كان أمام خط رؤيتي للأضواء. لذا تعيّن علي التحرّك إلى اليسار، إذ كانت تلك لحظة مفزعة بالنسبة لي".

وبعد تجاوزه لذلك الأمر، قال كوبتسا أنّ الأمور كانت صعبة ومخادعة بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل قبل تعرّضه لحادث خلال المنعطف.

"قمت بانطلاقة جيّدة للغاية، لكنّها كانت للأسف على التركيبة القاسية، إذ التفت الإطارات كثيرًا" قال كوبتسا.

وتابع: "كنت حريصًا للغاية بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل، إذ تحرّكت كثيرًا نحو الجهة الداخلية على الحفف الجانبية، وبمجرّد أن اعتقدت بأنّ الأمر قد انتهى، رأيت غاسلي يتحرّك بشكل مُفرط إلى اليمين وكان هنالك احتكاك مع ساينز".

وأكمل: "تعرّضت لأضرار على جناحي الأمامي، لكنّني لم أدرك بعد 100 متر لاحقة أنّني خسرت كامل الجناح، إذ اعتقدت بأنّي خسرت نصفه، إذ تسبّب تطايره في إلحاق مزيد من الأضرار بالسيارة، وتعيّن عليّ التوقّف".

وأردف: "لم يكن شعوري جيّدًا على السيارة، ومن ثمّ وخلال اللفّة الثالثة خسرت مرآة، ما صعّب أكثر من الوضع مع الأعلام الزرقاء، لذا فقد كان سباقًا صعبًا للغاية".

لاحقًا، تحسّنت وتيرة كوبتسا، لكنّه قال بأنّه كاد أن "يضحك" عندما أخبره فريقه في خط الحظائر عن مدى جودة الوضع الذي بات فيه.

"تمّ إخباري بأنّ الوتيرة لم تكن سيئة، وأنّها كانت جيّدة في الحقيقة بالنظر إلى وضع السيارة. إذ كنت على وشك الضحك كونني من الداخل شعرت بأنّ الوضع سيئ للغاية" قال البولندي.

واسترسل: "كانت هنالك أمور إيجابية على الجانب الآخر، إذ أعتقد بأنّني لم أكن سعيدًا بالأمس، لكنّ الوضع كان معقّدًا. كما كان أكثر تعقيدًا اليوم، بيد أنّني قمت بعمل جيّد إلى حد ما مع الأمور التي كان لي سيطرة عليها، إذ تمتّعت بثقة كبيرة".

وواصل بالقول: "على الأرجح شكّك معظم الناس في الجانب الجسدي لقيادتي، على خلفية ما حدث على الانطلاقة وعند المنعطف الأوّل. كانت تلك انطلاقتي الأولى منذ ثماني سنوات وأربعة أشهر، وكانت انطلاقة جيّدة للغاية".

واختتم: "إجمالًا، سأغادر أستراليا وأنا أحمل المزيد من الخبرة وسعيد على نحوٍ معقول - على الرُغم من أنّني ما كنت لأفكّر مُطلقًا بأنّني سأقول أمرًا كهذا بعد هذه الوتيرة وإنهائي بعيدًا هكذا في الخلف!".

المقال التالي
بوتاس يشرح رسالته المثيرة للجدل على لاسلكي الفريق

المقال السابق

بوتاس يشرح رسالته المثيرة للجدل على لاسلكي الفريق

المقال التالي

فيتيل: فيراري افتقرت للكثير من التماسك

فيتيل: فيراري افتقرت للكثير من التماسك
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
الكاتب أحمد مجدي
Be first to get
breaking news