فريق ويليامز يسعى لاستخدام الأنف الجديد في جولة البحرين

دخل فريق ويليامز في مُنافسة ضدّ عقارب الساعة من أجل تحضير وتجهيز أنف سيارته الجديد في الوقت المُحدّد من أجل اختباره على حلبة البحرين الدوليّة ضمن مُنافسات الجولة الثانية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

يأمل الفريق أن يُساعده الأنف الجديد على تحسين بعض نقاط الضعف المُتمثلّة في تأدية السيارة على المُنعطفات البطيئة والتي وقفت حجر عثرة في وجهه خلال العام الماضي.

وقام فريق ويليامز بالتركيز المكثّف على هذه الناحيّة خلال التجارب الشتوية التي أقيمت على حلبة برشلونة الإسبانيّة، إذ أوضح فالتيري بوتاس بأنه لا يزال من المُبكّر معرفة ما إذا قام فريقه بخطوة كبيرة بما فيها الكفاية.

وعلى الرُغم من تفاؤل الفريق إلّا أنّ حلبة أستراليا لم تكن امتحانًا حقيقيًّا لتحسّن السيارة، حيث يرى الفنلندي بأنّ حلبة البحرين ستمتحن بشكل أفضل خصائص سيارة "أف.دبليو38".

"يُمكن القول بأنّ نقطة ضعفنا لا تزال في تأديتنا على المُنعطفات البطيئة ومتوسطة السرعة" قال بوتاس، مُضيفًا "بات الوضع أفضل من العام الماضي، ولكن الجميع يتقدّم، إذ لسنا الوحيدين الذين أحرزنا تقدمًا".

وأكمل "بعض الفرق قامت بخطواتٍ أكبر منّا، وهذه هي حقيقة، إذ نحنُ بحاجة إلى القيام بشيء من هذه الناحية. حلبة البحرين هي أشبه بحلبة عادية مُقارنةً بأستراليا، لذلك دعونا نرى كيف ستكون تأديتنا قبل الإدلاء بالمزيد من التصاريح".

كما أشار بوتاس إلى أنّ الجولة الأولى في أستراليا كانت مُخيبة للآمال، إذ قال "لقد توقّعت بكُلّ تأكيد أسبوعًا أفضل بالنسبة لنا كفريق. كنت آمل أن نكون أقرب إلى مرسيدس وفيراري في ملبورن. ولكن ريد بُل وتورو روسو قويان للغاية هذا العام، حتى فريق فورس إنديا".

وتابع قائلاً "ولكن دعونا نرى الآن ماذا سيحدث على هذه الحلبة التي تُعتبر عاديّة. ولكن من المُؤكّد بأنّ المعركة ستكون متقاربة هذا العام. نحنُ بحاجة إلى تحسين السيارة. لم نكن في المركز الذي كُنّا نطمح إليه في ملبورن".

وأكمل "لم نعثر على أيّة مشاكل جديدة. لا نزال نعتقد بأننا أحرزنا تقدمًا من العام الماضي، خصوصًا على صعيد نقاط ضعف السيارة، ولكن الآخرين تقدموا أيضاً. ولهذا السبب أريد رؤية ماذا سيحدث في هذا السباق كي نعلم حقًا أين هو موقعنا".

قام الفريق البريطاني بجلب بعض التحديثات لهذا السباق إذ يأمل أن يتمكّن من اختبار أنف سيارته الجديد يوم السبت إذا ما وصل في الموعد المُحدّد. وسيقوم فيليبي ماسا باختباره إذا كانت نسخة واحدة منه متاحةً للاختبار.

"لدينا بعض القطع الجديدة على السيارة" قال بوتاس، ثم أكمل "لدينا أرضيّة جديدة على السيارة مع بعض القطع الأخرى كقنوات جديدة للفرامل، ورُبما ستصل إلينا بعض القطع كذلك في وقتٍ لاحق من الأسبوع".

وأضاف "ولكننا غير مُتأكّدين ما إذا سيكون هُناك نسختان متاحتان. من الواضح بأنّ ماسا مُتقدّم عليّ بالنقاط، لذا إن حصلنا على نسخة واحدة فقط فإنه سيكون السائق الذي سيُجربها".

وأكمل "كُلّ خطوة ستكون بغاية الأهميّة لا سيما وأنّ المُنافسة مُتقاربة للغاية مع ريد بُل وتورو روسو. لذلك أيّة خطوة صغيرة ستُساعدنا".

وقال مُتحدثٌ باسم فريق ويليامز لموقعنا تعليقًا على الأنف الجديد "لقد حاولنا الضغط من أجل جلبه إلى البحرين، ولكن إن كان جاهزًا فإنه لن يُغادر المصنع حتى مساء اليوم، لذلك سنحصل عليه في صباح يوم غدٍ السبت. إذا تمكّنا من الحصول عليه فسنحصل عليه هُنا، وإلّا فإننا سنسعى لجلبه إلى سباق الصين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة