فريق هاس يخطط لاستعمال إعدادات "مهجّنة" بخصائص ملبورن لسيارته في روسيا

يأمل فريق هاس أن يستعمل سائقاه رومان غروجان وكيفن ماغنوسن إعدادات مهجّنة بخصائص ملبورن لسيارته في جائزة روسيا الكبرى ضمن سعيه المتواصل لإيجاد سبب معاناته هذا الموسم.

فريق هاس يخطط لاستعمال إعدادات "مهجّنة" بخصائص ملبورن لسيارته في روسيا

انتقل غروجان إلى تلك النسخة في سنغافورة، والتي تضمّ الأرضية، الأجزاء الانسيابية الجانبية والجانح الخلفي الذي بدأ بها فريق هاس موسمه، إلى جانب الجانح الأمامي والعوارض الجانبية المحدثة.

وجهّز الفريق هذه النسخة من السيارة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، لكن هاس يأمل استعمالها من قبل ماغنوسن كذلك في جولة سوتشي.

حيث أجاب حين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن الخطط لما بعد سنغافورة، أجاب غونتر شتاينر مدير فريق هاس: "لدينا سيارة ’مهجّنة’ الآن. لم نعد نستعمل خصائص النمسا الكاملة بعد الآن، لأننا لم نستطع ذلك لأننا بحاجة على الدوام لتغيير الهيكل".

وأكمل: "سيارة كيفن لم تكن بطيئة في سنغافورة، ونحن بحاجة إلى تحليل أداء كلتا السيارتين، لكننا في الوقت الراهن نخطط للعودة إلى الخصائص التي يستعملها رومان مع كلتا السيارتين. كانت تلك الخطة مقررة من قبل بالفعل".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، اعترف شتاينر أنه ولو استعمل الفريق السيارة بالخصائص المحدثة الأخيرة، خلال بداية الموسم، لما نجح في تقديم أي أداء سريع.

وترجع جذور المشكلة إلى عدم التوافق بين نتائج نفق الهواء وبين أداء السيارة على أرض الواقع.

ويخوض الفريق حالياً سباقاً ضد عقارب الساعة لمعرفة سبب المشكلة، كي لا تكرر مع سيارة موسم 2020 المقبل.

حيث قال شتاينر: "نحن نعمل على ذلك. نعلم أن هناك مشكلة لكننا نعتقد أننا نقترب من الحل. سنقوم ببعض الاختبارات خلال الموسم خلال بقية السباقات لمعرفة السبب".

واختتم مجيباً على سؤال حيال قدرة الفريق على إيجاد حل سريع: "بكل تأكيد. أعتقد أننا وخلال السباقَين أو الأربعة المقبلة سنجد الحل، وسيكون الوضع جيداً".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
رايكونن: هناك أشياء جيّدة قادمة من ألفا روميو
المقال السابق

رايكونن: هناك أشياء جيّدة قادمة من ألفا روميو

المقال التالي

وولف: علاقة فيتيل ولوكلير تحمل إمكانية "المنافسة والتصعيد" داخل فيراري

وولف: علاقة فيتيل ولوكلير تحمل إمكانية "المنافسة والتصعيد" داخل فيراري
تحميل التعليقات