فريق هاس سيقسم الخصائص بين سيارتيه خلال تجارب الجمعة لتفادي "الالتباس"

قال فريق هاس أنّ افتقاره للأجوبة حيال كيفيّة حلّ مشاكله مع إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد ستعني استخدامه للتحديثات على سيارة رومان غروجان فقط خلال التجارب الحرّة من جائزة إسبانيا الكبرى.

فريق هاس سيقسم الخصائص بين سيارتيه خلال تجارب الجمعة لتفادي "الالتباس"

واجهت الحظيرة الأمريكيّة صعوبات لتشغيل الإطارات ضمن المجال المثالي مع بداية هذا الموسم، وهو ما أضرّ بها بالأساس خلال السباقات.

لكن بالرغم من فهمها للمشكلة، إلّا أنّ غونتر شتاينر قال أنّ فريقه لا يملك بعد حلًا لتجاوز المشكلة.

وجلبت هاس حزمة تحديثات إلى جولة برشلونة، حيث قال شتاينر بأنّ القرار اتُّخذ بالإبقاء على سيارة كيفن ماغنوسن بالخصائص القديمة غدًا الجمعة من أجل ضمان عدم حدوث التباس حيال تأثير الخصائص الجديدة على مشاكل الإطارات.

وقال شتاينر: "ما سنقوم به غدًا هو أنّنا سنُبقي على سيارة بالخصائص القديمة وأخرى بالخصائص الجديدة كي يكون لدينا شيء للمقارنة معه".

وأضاف: "في حال واجهنا مشكلة مع الخصائص الجديدة فيُمكننا المقارنة على الأقل. في حال وضعت السيارتين على الحلبة بالخصائص الجديدة وواجهت مشكلة فستسأل نفسك إن كان ذلك بسبب الإطارات أم بسبب الخصائص الجديدة؟ لذا قرّرنا فصلهما ومن ثمّ تحويل السيارة الثانية ليلة الجمعة في حال سار كلّ شيء وفق ما هو مخطّطٌ له".

وأردف: "لدينا كلّ المكوّنات، لكنّنا أردنا عمدًا إجراء اختبارات متتابعة وعدم إرباك أنفسنا بمشاكل الإطارات".

وتتضمّن تحديثات هاس أرضيّة، وجناحًا أماميًا، وألواحًا جانبيّة ومرايا جديدة.

واعترف شتاينر أنّه في حين أنّ فريقه حقّق تقدّمًا على صعيد فهم مشاكل الإطارات التي يُواجهها، إلّا أنّه أوضح عدم التوصّل إلى حلٍ بعد.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد أنّنا نعلم ما نحتاجه، لكنّنا لا نعلم كيفيّة بلوغ ذلك. الأمر بتلك البساطة. نحتاج فقط لإيصال الإطارات إلى المجال عبر جعلها تعمل بحرارة أعلى. يبدو الأمر بسيطًا للغاية، لذا قد تتساءلون لم لم نقم بذلك؟ لكنّ الإجابة هي بسبب عدم معرفتنا بكيفيّة إيصال الحرارة إلى الإطار. لسنا الوحيدين، لكن ربّما تأثّرنا أكثر من أيّ فريقٍ آخر، أعترف بذلك بالكامل".

وفي ظلّ تضمّن حلبة برشلونة للكثير من المنعطفات عالية الطاقة على عكس باكو، يأمل شتاينر أن يكون مستوى أداء فريقه أقلّ سوءًا ممّا كان عليه في باكو على الأقلّ.

وقال حيال ذلك: "لا يُمكن أن يكون أسوأ. أعتقد أنّ سباق باكو كان الأسوأ، وتخسر بعض الثقة عادة على إثر ثلاثة سباقات مثل التي واجهناها. ليس الأمر كما لو أنّني أقول أنّنا سنكون على ما يرام هنا".

وأكمل: "لكن يجب أن نكون في وضعٍ جيّد. كنّا جيّدين في التجارب الشتويّة وكذلك في أستراليا، وإن تراجعنا إلى الخلف الآن فسنكون متفاجئين حول ما حدث؟".

المشاركات
التعليقات
هاس وألفا روميو لن تستعملا النسخة المحدّثة من محرّك فيراري في إسبانيا

المقال السابق

هاس وألفا روميو لن تستعملا النسخة المحدّثة من محرّك فيراري في إسبانيا

المقال التالي

هيكل سيارة راسل المتضرّر تمّ تصليحه لجائزة إسبانيا الكبرى

هيكل سيارة راسل المتضرّر تمّ تصليحه لجائزة إسبانيا الكبرى
تحميل التعليقات