فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
42 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
90 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
111 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
146 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
174 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
202 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
209 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
230 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
245 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
282 يوماً

فريق مكلارين تخوّف من مغادرة طاقمه أثناء معاناة هوندا

اعترف إريك بولييه مدير التسابق في فريق مكلارين أنّه كان قلقًا حيال إمكانيّة مغادرة طاقم الحظيرة البريطانيّة عندما بدا من الواضح خلال التجارب الشتويّة الماضية للفورمولا واحد أنّ هوندا ستُعاني للعام الثالث على التوالي.

فريق مكلارين تخوّف من مغادرة طاقمه أثناء معاناة هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
يوسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا وإريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا وزاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

أدخلت هوندا تعديلات واسعة على تصميم محرّكها خلال الشتاء الماضي، لكنّ سلسلة من المشاكل في نظام الزيت خلال التجارب الشتويّة أدّت إلى عدّة أعطال متكرّرة.

وأدرك بولييه حينها أنّ 2017 سيكون موسمًا صعبًا آخر وكان قلقًا حيال تأثير ذلك على معنويّات فريقه.

وقال بولييه في حوار مع الموقع الرسمي للفورمولا واحد: "توجّهت إلى الإدارة وقدّمت لها البيانات وأخبرت المجموعة أنّه لا يُمكننا تقبّل عامٍ آخر مثل هذا".

وأردف: "عانينا من عامٍ أوّل صعب مع هوندا، وواجهنا عامًا ثانيًا قاسيًا، لكنّنا توقّعنا تقدّمًا جيّدًا لإعادتنا إلى الموقع الذي ننتمي إليه – إلّا أنّ برشلونة أظهرت أنّنا عدنا خطوة إلى الخلف ولم يكن ذلك خيارًا مقبولًا على الإطلاق".

وأضاف: "من الواضح أنّني حذّرتهم حيال عواقب عامٍ آخر من دون نتائج، حيث يبقى الجميع طافيًا حينها. كان لدينا فريقٌ جديد تمّت إعادة بنائه خلال الأعوام الثلاثة الماضية: أشخاصٌ جدد جيّدون للغاية – موظّفون تنافسيّون اعتادوا على الفوز – وكان الخطر يتمثّل في خسارتهم".

وأكمل: "لا يزال منظور الفريق متّجهًا بالأساس صوب السائقين، إذ أنّهما وجه الفريق، لكنّ الخطر الحقيقي يكمن في خسارة الموظّفين. كانت تلك المحادثة التي خضناها في بداية الموسم".

واتّفقت مكلارين وهوندا في النهاية على فكّ ارتباطهما، حيث ستنتقل مكلارين للتزوّد بمحرّكات رينو في 2018، في حين تحالفت هوندا مع تورو روسو.

وقال بولييه أن لا أحد غادر الفريق في نهاية المطاف، وباتت هناك ثقة الآن بأنّ الفريق بوسعه التقدّم في الترتيب بعد الأداء القويّ لهيكل 2017.

"عندما تنظر إلى ما أنجزناه على صعيد أداء السيارة – أي أداء الهيكل – فنحن نعلم أنّنا سنعود إلى منصّة التتويج، في المقدّمة" قال بولييه، وأضاف: "تلك جائزة كبيرة بالنسبة لي – أي أنّنا بلغنا ذلك في ظلّ هذه الظروف الصعبة".

وأردف: "عانينا كثيرًا في الأعوام الثلاثة الماضية، لكن لا أحد غادر في الوقت ذاته. اتّفق الجميع على أنّ هذا الفريق سيعود للفوز مجدّدًا".

واختتم حديثه قائلًا: "هناك ثقة كبيرة في ما نحاول بلوغه، ونتيجة لذلك تقدّمنا كثيرًا من ناحية تطوير السيارة".

المشاركات
التعليقات
فورس إنديا باتت تمتلك فهمًا أفضل لسيارتها

المقال السابق

فورس إنديا باتت تمتلك فهمًا أفضل لسيارتها

المقال التالي

ريكاردو: التجارب التأهيلية كانت نقطة ضعفي في 2017

ريكاردو: التجارب التأهيلية كانت نقطة ضعفي في 2017
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
الكاتب Lawrence Barretto