فريق مرسيدس ينتقل إلى استخدام اللّون الأسود على سيارته في 2020

كشف فريق مرسيدس المشارك في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد عن كسوةٍ سوداء جديدة استعدادًا لموسم 2020 من الجوائز الكبرى كجزءٍ من حملةٍ هادفة إلى مكافحة العنصرية.

فريق مرسيدس ينتقل إلى استخدام اللّون الأسود على سيارته في 2020

أعلن فريق مرسيدس – الذي سيطر على البطولة في السنوات الأخيرة – عن تغيير ألوان سيارته "دبليو11" اليوم الإثنين قبل أيامٍ قليلة من انطلاق الموسم نهاية الأسبوع الجاري على حلبة ريد بُل رينغ النمساوية.

وكان الفريق يعتمد بشكلٍ أساسي على اللّون الفضيّ خلال بداية مشاركاته بالفئة الملكة منذ العام 1954، ولكنه سيتحوّل إلى اللّون الأسود طوال الموسم الجديد.  

وبطبيعة الحال، لن تكون السيارة سوداء بالكامل حيث ستُحافظ على الشريط الأخضر للراعي الأساسي "بيتروناس"، واللّون الأحمر التابع لشركة "INEOS"، مع بقاء تصاميم النجمة على غطاء المحرك. واستخدم الصانع الألماني تصميم الطوق لحماية قمرة القيادة "هايلو" من أجل وضع عبارة "أوقفوا العنصرية".

وقال مدير الفريق توتو وولف "لا مكان للعنصرية والتمييز في مجتمعنا، ورياضتنا، وفريقنا: هذا هو الاعتقاد الأساسي السائد في مرسيدس. ولكن امتلاكنا للمعتقدات والعقلية الصحيحة غير كافٍ إذا بقينا صامتين".

وأضاف "نرغب باستخدام صوتنا ومنصتنا العالمية للتحدث عن الاحترام والمساواة، إذ سنُسابق باللّون الأسود طوال موسم 2020 لإظهار التزامنا بتنوعٍ أكبر داخل فريقنا ورياضتنا".

ويُعدّ سائق مرسيدس لويس هاميلتون – السائق الوحيد من ذوي البشرة الداكنة – في تاريخ الفورمولا واحد، حيث كان واضحًا للغاية في دعمه إلى وقف العنصرية. كما أعلن البريطاني عن خطط لإنشاء لجنة جديدة تهدف إلى تحسين التنوّع والتعدد في رياضة السيارات.

يشار إلى أن الفورمولا واحد أطلقت مبادرة جديدة تدعى #WeRaceAsOne أو "نسابق ككيان واحد" الأسبوع الماضي، لتعزيز الشمولية والتنوّع في الرياضة.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
براندل: الانفصال عن فيراري سيجعل فيتيل "يحلّق" في 2020

المقال السابق

براندل: الانفصال عن فيراري سيجعل فيتيل "يحلّق" في 2020

المقال التالي

وولف: "إعادة اختراع قسم المحركات عالية الأداء" في مرسيدس لتعويض غياب كاول

وولف: "إعادة اختراع قسم المحركات عالية الأداء" في مرسيدس لتعويض غياب كاول
تحميل التعليقات