فريق مرسيدس سيتحدث مع هاميلتون حول قيادته العدوانيّة أمام روزبرغ في سباق أوستن

المشاركات
التعليقات
فريق مرسيدس سيتحدث مع هاميلتون حول قيادته العدوانيّة أمام روزبرغ في سباق أوستن
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
26-10-2015

يُخطّط فريق مرسيدس لإجراء مُحادثات مع لويس هاميلتون على خلفيّة قيادته العدوانيّة على المُنعطف الأوّل من اللّفة الأولى لسباق جائزة الولايات المُتحدة الكُبرى إذ أدّى ذلك إلى إخراج زميله نيكو روزبرغ عن المسار.

لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
احتكاك بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
لويس هاميلتون يحتفل بفوزه ببطولته الثالثة

هاميلتون – الذي تُوّج بلقبه الثالث يوم أمس الأحد بعد بفوزه بسباق أوستن – احتكّ بسيارة روزبرغ على المُنعطف الأوّل إذ لم يُعطِ زميله مساحةً كافيّة كي يبقى ضمن إطار الحلبة، وهو الأمر الذي أغضب الألماني في المُؤتمر الصحفي الذي عُقد بعد السباق.

من جهته، أكّد مُدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّ روزبرغ لديه كامل الحقّ في أن يكون مُستاءً، إذ اعترف بأنّ فريقه سيعقد مُحادثاتٍ مع هاميلتون لمُناقشة ما حدث على حلبة أوستن.

"أعتقد بأنّ روزبرغ كان لديه الحق في أن يكون مُستاءً من تلك الحادثة على وجه الخصوص" قال وولف لموقع موتورسبورت.كوم، ثم تابع "كانت حركة صعبة للغاية، إذ نحنُ بحاجة إلى مُناقشتها".

وأضاف "كنتُ أكثر سعادة خلال السباق كون جميع الظروف وقفت مع روزبرغ للفوز به، وهذا كان من شأنه أن يُخفّف من حدّة التشنج، ولكنه اقترف خطأً كلّفه فرصة الفوز بالسباق".

وتابع قائلاً "لذلك، أعتقد بأنه سيكون من المُهم أن نجلس بعد بضعة أيام ونناقش ما حدث، كوننا لا نُريد من المسألة أن تتحوّل إلى شيءٍ أكبر".

وأكمل "فزنا في الوقت الحالي ببطولة العالم، ولكني أعتقد بأننا بحاجة إلى التطرّق إلى المسألة. لا أريد أن أسلب أيّ شيء من هاميلتون كونه يستحّق البطولة، إذ لن يكون من الصحيح التحدث عمّا جرى الآن".

واختتم "ولكنه من الواضح بأننا بحاجة إلى التحدث في مرحلةٍ مُعينة".

فورمولا 1 - المقال التالي
روزبرغ يقول أنّ هاميلتون كان "عدوانياً للغاية" عند المنعطف الأوّل

المقال السابق

روزبرغ يقول أنّ هاميلتون كان "عدوانياً للغاية" عند المنعطف الأوّل

المقال التالي

باتون يعترف بأنه توقع المزيد من الأداء من سيارة مكلارين في أوستن

باتون يعترف بأنه توقع المزيد من الأداء من سيارة مكلارين في أوستن
تحميل التعليقات