فريق مانور يحصل على عرضٍ لشرائه

تقدّم أحد المُهتمين بعرضٍ لشراء فريق مانور المُشارك في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إلّا أنّه طلب الحصول على جواب مبدئيّ قبل يوم الجمعة المُقبل.

خضعت شركة "جاست ريسينغ سيرفيسيس المحدودة" التي تُدير فريق مانور للحراسة القضائيّة الأسبوع الماضي بعد فشل المُحادثات في العثور على مُستثمرٍ جديد.

وعلم موقعنا من بعض المصادر بأنّ الحارس القضائي "أف آر بي أدفايزوري" بدأ بعقد مُحادثاتٍ جديّةٍ مع بعض الأطراف المهتمة إذ قام أحدهم بتقديم عرضٍ لشراء الفريق.

ووفقًا لموقع "أوتوسبورت" الشقيق لموقعنا "موتورسبورت.كوم" فإنّ العرض الذي قُدّم يشمل شراء الشركات الثلاث: "جاست ريسينغ سيرفيسيس المحدودة"، و"جاست ريسينغ المحدودة"، و"مانور غراند بري ريسينغ المحدودة".

يُذكر أنّ شركة "جاست ريسينغ المحدودة"، الشركة القابضة لفريق مانور، وشركة "مانور غراند بري ريسينغ المحدودة"، حاملة رخصة الفورمولا واحد، لا تخضعان للحراسة القضائيّة.

كما يرى الطرف المهتمّ بشراء الفريق بأنّه لضمان الانتهاء من تصميم السيارات واختبارها في الوقت المُحدّد، يتعيّن اتّخاذ قرارٍ بخصوص العرض قبل الـ 20 من يناير/كانون الثاني الجاري.

أمّا في حال مرّ الموعد النهائي من دون حسم الأمر، فإنّ الطرف المهتمّ بشراء الفريق من الممكن أن يتقدّم بعرضٍ آخر مُعدّل لكن من المتوقّع أن يكون بقيمةٍ أقلّ نظرًا إلى انخفاض الوقت المتاح والتكلفة المتزايدة لتجهيز الفريق كي يتواجد على شبكة انطلاق الموسم الجديد.

من جانبها رفضت شركة "أف آر بي أدفايزوري" التعليق على الأمر عندما تمّ التواصل معها من قِبَل موقعنا الشقيق "أوتوسبورت" ولم يكُن بالإمكان التواصل مع مدير فريق مانور ستيفن فيتزباتريك.

فيما اتّفقت شركة الحراسة القضائيّة على دفع رواتب جميع العاملين إلى نهاية شهر يناير/كانون الثاني الجاري، لإطالة الوقت في محاولةٍ لإنقاذ الفريق.

تجدر الإشارة إلى أنّ سيارة مانور لموسم 2017 جاهزة للدخول في مرحلة الإنتاج، إلّا أنّ بعض الأجزاء لا يُمكن إنتاجها إذ أنّ شركة الحراسة القضائيّة أوقفت النفقات لحماية الدائنين.

نُشير إلى أنّ الموسم الجديد سينطلق من أستراليا يوم 26 مارس/آذار القادم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مانور
نوع المقالة أخبار عاجلة