فريق لوتس: آمالنا كبيرة حيال سباق موناكو

فريق لوتس: آمالنا كبيرة حيال سباق موناكو


وضع الأرجنتيني فيديريكو غاستالدي آمالاً كبيرة على السباق المُقبل في موناكو حيث يتوقع أن يحرز فريقه لوتس نتيجة إيجابية للغاية في ظل الإنتعاشة الجيدة التي يعيشها بالمقارنة مع الموسم الماضي.

وبالإنتقال إلى استخدام محركات مرسيدس خلال هذا الموسم، تمكن الفريق البريطاني من تسجيل نتائج طيبة بالرغم من مواجهته لبعض الحظ العاثر خلال الجولتين الإفتتاحيتين من البطولة.

ويعتقد الأرجنتيني أن تحسن أداء السيارة لا يقتصر فقط على وحدة الطاقة التنافسية المقدمة من مرسيدس وإنما يتعداها إلى القسم الإنسيابي منها.

وقال: "نحن بحاجة إلى مواصلة نفس نسق التطوير. السيارة أكثر تنافسية من العام الماضي، صحيح أننا حصلنا على المحرك الجديد لكننا قمنا بتحسينات عديدة على القسم الإنسيابي والميكانيكي خلال هذا العام".

وأضاف: "أداء السيارة قوي للغاية ولدينا آمال كبيرة حيال سباق موناكو وكذلك الحال بالنسبة إلى السباقات الموالية".

وتابع: "يواصل المهندسون في إينستون القيام بعمل جيد وأريد أن أشكر الجميع على المجهودات التي يبذلونها. أعضاء فريقنا هم الركيزة الأساسية ولدينا سائقان ذو خبرة جيدة. سنواصل تسجيل النقاط والتقدم على جدول الترتيب".

وبالرغم من عدم تسجيل الفنزويلي باستور مالدونادو لأي نقطة خلال هذا الموسم، يعتقد غاستالدي أن موناكو ستمنحه الفرصة لتحقيق ذلك.

واختتم: "تتمتع سيارتنا بمستوى تنافسي جيد، نحن بحاجة إلى القليل من الحظ والحصول على عطلة نهاية أسبوع سلسة. لدينا جميع الحظوظ لنكون قادرين على تحقيق النقاط مع كلا السيارتين في موناكو".

من جهة أخرى يتطلع سائق الفريق الفرنسي رومان غروجان قدمًا لسباق إمارة موناكو آملاً الحصول على توازن جيد على سيارته من أجل إنهاء سوء الطالع الذي واجهه خلال السنوات الماضية على هذه الحلبة.

وقال: "السباق بمثابة الجائزة الكبرى الفرنسية، من الرائع الحصول على دعم كبير من الفرنسين كل عام. المسار متطلب للغاية وفريد من نوعه على الروزنامة".

وأضاف: "يتوجب عليك الحفاظ على هدوئك على حلبة لا تتيح لك أي مجال لارتكاب الأخطاء. كنت سريعًا للغاية في المواسم الماضية، لكنني اصطدمت بالحائط أيضاً، لذلك يوجد توازن يتوجب خلقه".

كما أشار الفرنسي إلى أن تركيبة سيارة لوتس من المفترض أن تتلاءم مع متطلبات الحلبة.

وتابع: "تتمحور حلبة موناكو حول المنعطفات البطيئة، وهي أحد نقاط ضعفنا في السنوات الماضية، لكن تركيبة هذا العام أثبتت سرعتها على جميع الأصعدة. بالإضافة إلى ذلك تعتبر كثرة المطبات وانخفاض مستويات التماسك أبرز سمات المسار وقدرتك على التلاؤم معها ستحدد نجاحك من فشلك في عطلة نهاية الأسبوع".

واختتم: "نحن نحبذ بشكل عام تركيبتي الإطارات الأكثر ليونة، لكنك بحاجة إلى إطارات شديدة الليونة كون المسار زلق للغاية. يجب عليك إيجاد ضبط مثالي للسيارة واستجابة المحرك كون الحلبة لا تتطلب الكثير من الطاقة".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق موناكو, فريق لوتس