فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

فريق فيراري سيستغل المفاتيح التطويريّة للمُحرك للإقتراب أكثر من مرسيدس

المشاركات
التعليقات
فريق فيراري سيستغل المفاتيح التطويريّة للمُحرك للإقتراب أكثر من مرسيدس
من قبل:
, رئيس التحرير
05-04-2015


كشف المُدير التقني في فيراري جايمس أليسون بأنّ فريقه سيُحاول إستغلال المفاتيح التطويريّة المُتبقيّة أمامه للعمل على المُحرك من أجل إغلاق الفجوة بشكل أكبر مع غريمه مرسيدس.

وبات فريق فيراري أقرب المُنافسين من الصانع الألماني بعدما نجح سائقه سيباستيان فيتيل من على لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ عن جدارة واستحقاق، ما دفع فيراري للتأكيد بأنّ هدفها يكمن الآن في تحقيق المزيد من الإنتصارات.

ومن أجل التغلّب على مرسيدس فإنّ فيراري بإمكانها تطوير مُحركها على مدار الموسم بعدما بقي أمامها 10 مفاتيح مُقارنةً بـ7 مفاتيح لمرسيدس حيث يرى أليسون بأنّ الفارق بعدد المفاتيح من المُمكن أن يُحدث فرقًا مُهمًّا.

وقال أليسون "إنّ الوضع برمته مع دخول المفاتيح التطويريّة الى البطولة مُختلف كُليًّا عن العام الماضي. فعلى الرُغم من التقدّم الذي حققناه حتّى الآن، نعتقد بأننا نستطيع التحسّن كثيرًا خلال العام".

وأضاف "لدينا 3 مفاتيح أكثر من مرسيدس وهو رقم مُهمّ على الرُغم من أنه لا يبدو كثيرًا. ولكن 3 مفاتيح بإمكانها أن تُساعدك على تطوير مُحرك الإحتراق الداخلي وهذا أمر بغاية الأهميّة".




كما أكّد أليسون بأنّ فيراري لن تكون مُحافظة في تطوير سيارتها، بل إنها ستعمد الى إدخال تحديثات تُساعدها على إغلاق الفجوة بشكل أكبر.

وأكمل "لن نتبع سياسة مُحافظة في برنامجنا التطويري على السيارة. سوف نقوم بإضافة التحديثات اليها بأسرع ما يُمكن إذ هُناك عدد لا بأس به من الترقيّات في المصنع في الوقت الراهن".

وتابع قائلاً "من ناحيّة الأزمنة، يُمكن القول بأن المكاسب كانت متساوية تقريبًا بين الهيكل ووحدة الطاقة. من ناحيّة الهيكل، فإنّ حصة الأسد من المكاسب مُتعلّقة بالإنسيابيّة التي تُؤثّر بشكل كبير على سرعة السيارة".

وإستطرد "وبالتالي فمن هذه الناحيّة (الهيكل)، يمكننا تقسيم التحسّن الكُلّي بمقدار 80 بالمئة للإنسيابيّة، و20 بالمئة للتقدّم الذي أحرزناه على صعيد كفاءة التبريد على السيارة وهو يُترجم لاحقاً الى عامل إنسيابي كونه يُتيح لك تضييق القسم الخلفي من السيارة".
المقال التالي
لوتس: فوز فيراري أظهر بأنّ الدعوة الى المُساواة كانت غير ناضجة

المقال السابق

لوتس: فوز فيراري أظهر بأنّ الدعوة الى المُساواة كانت غير ناضجة

المقال التالي

1.4 ثانيّة الفارق بين نوعيتي الإطارات لسباق الصين

1.4 ثانيّة الفارق بين نوعيتي الإطارات لسباق الصين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب خضر الراوي